s
s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mohammed Alnassar
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Mohammed Alnassar/ Irak
محمد النصار / العراق

حتى الابد

الى رعد عبد القادر--ليست مرثية بالتاكيد


من المؤكد ان التكرار قديم مثل الشمس ،
لكن ليس مؤكدا\' ما اذا كان أبنا\' لها ام لا ،
فالاسابيع والنهر لايجيدون الدفاع عن قدرتنا على التأمل.
جراح مدفونة في غابة تئن ظلالها جواراصابعنا
ربما من تعريفاتها الابد ...

كل محكوم باشاعة صيتها له سحرنادر
قليلا ما يخطئ تعريف الخوف الخاسر
والدماء العزلاء اقتسموها باسماء شتى


تام العافية وشائع تماما\' بين المطهرين وسدنة الغبار ،
سواء تعلق الامر بالشعوب التي لاتكررها الرياح
ام بالبترولات التي تكررها
فحركتها دوار سعيد لكنه اعشى
والاسف يقلب المتروكين في ساحة المعارك الحربية ،
داخل قمصانهم قصص غامضة
تمتمتها الرياح عجولة باذن السائح الغريب
هاهو يخرج من يدي مدنا تهجنها المصادفات البيضاء
مثل الثلج الذي يتوزع على
النوافذ بعدل فريد

هي موتها ،
يد تشير الى الغمامة وسنامها لكنها تفكر داخل عقل اخضر
واذا مرت ببائع الدخان تتذكر التلميذ الذي يشبة نسرا\' سجينا
فالوردة على وجهها ذكرى محايد اخرس رعاياه غريبون .
تنعى الكلمات نسورها وهي ملصوقة على جدار هدمة حشد مريب .

من ابوها ، هل امها العمياء
ام ابوابها المحطمة اسمي الذي يدلني بين الجبال والارياف
هي واحجارها المذهبة تجرجرها ايد غريبة وحبال من الطين
في قبور الشرق نسيت انهارا\' مضمدة بالغرق ودورا\' من البرد اضمحلت
فحتى كلام الساهين الغرباء الذي تمرن على موتها
لم يعد ان يجرؤ على التسمية
....................
قطار دربته بازا عليلا\' وانات بلا مخيلة او شكوى
واذا سئلت اهذا اعمى قلب ام اصبع محذوفة من مذبحة او محكمة
تندهها صرخاتها الحجرية وتنحتها تمثالا\' سادرا\'
نهاية اللاعب الامهر حتىالابد. . .

جاذبية


لااظن
ان نهرا يحتال على ملاك
بل ان الجحيم
لا وقت لديها
لتفقد بطولات
وسجالات بالية

اتكلم
عن المدن
التي تتكاثر فيها الاوبئة هناك
اما هنا
فينتج التجانس الظاهر
عدما حائرا الى حد ما
وتتصافى الاضداد
في تعريفاتها الرخوة
اذ ثمة للخارج ضوء واحد
يغير جلده باستمرار
والسماء لاتبالي
لان الطبيعة مزاجية
فالزمن عملي جدا
و لم يساله احد
يوما عن اله
او كتب بائرة في كنيسة

يد واحدة تصفق احيانا
هنا
للمطر
الذي لايحضر كثيرا
في قصائد الشعراء
والقطار يعتذر بلا شك للثلج
لانه سيتوارى
في الانفاق

اما انا
فقد حاولت مرارا
ان اتداول ايامي
بالتصفيق الحار
لغائب معتل المسالك
هاربا من عري المرايا
الى الالوان
التي لاتندبها الحيطان المدللة
في لوحات
لرسامين ابيقوريين
وفي مرات كثيرة
كنت حائلا مميزا
بينها
وبين تاجر اعمى
يقوده
كلب الحضارة الحنون

Biografia
°°°°°°°°°°
mohammed alnassar/ Irak
محمد النصار / العراق


محمد النصار
ولد في الناصرية جنوب العراق
عام 1961
حصل على بكالوريوس في الادب الانكليزي عام 1987
من جامعة بغداد
عمل في الصحافة الادبية والتدريس لمدة تزيد على عشرة اعوام
غادر العراق عام 1994
الى الاردن التي عاش وعمل فيها حتى عام 1998حيث سافر الى كندا التي يقيم
فيها
منذ ذلك الحين
ترجمت له بعض النصوص الى اللغة الانكليزية

صدرت له المجاميع التالية

السائر من الايام-بغداد 1992
تنافسني على الصحراء-بغداد 1993
حياة ثالثة- بيروت 1996
مجموعة من النصوص في كتاب خمسة شعراء عراقيين-دمشق1998
ومجموعة اخرى من القصائد والكتابات في صحف ومجلات وكتب عربية

alnassar61@shaw.ca

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s