s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

SABAH LAKHDARI
Nacionalidad:
Argelia
E-mail:
s.hamidou@yahoo.fr
Biografia

SABAH LAKHDARI

  صباح لخضاري هي شاعرة وأديبة جزائرية ، فاز ديوانها أهازيج الروح بالرتبة الثانية في مهرجان الشعر النسوي الوطني بقسنطينة طبعة 2013م، وهي نائبة رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين فرع النعامة.

 

 

 

وداع هرير

.

"ودّع هريرة" اليومَ

كلاّ لن أدفنها ولن أبكي

ولن أقف كالمسمار الصدئ

أنخر دماء الأطلالْ

وأحسو حبات الكثبانْ

وفؤادي جلنّار نارٍ

كحساسية الرمانْ

ولن أغني

"يا فؤادي أين الهوى"

لن أدعو بخصوبة الأمطارْ

ولا بسلامة الأسماء و الأمصارْ

ولن أنعم الإصباح و الأماسي
ولن أبعث برياح الصَّبا

آه ..صبابتي

فالمطر لعبة لنوتات الماء التائهِ

والغاباتُ أجِنَّة في رحم الكونِ

حبلها السريّ سرداب للروحْ.

 يا صاحبي: 

الوداع مخاض كالعقمِ

وجع ، فزع، كاليتمِ

جرح متجدد الحمض

في يوم مكهرب العصف

 يا... صا.... حبــــــي.

 

 

فراق

 

كان صباحا مفعما بالأنين:

عذاب الرحيل و شوق الحبيبْ

وغد مجهول العويلْ

وأمل  في عطايا بحر

قد صدئت أقفال أبوابه.

اليوم أنت راغبة إليه

ترافقك الحيرة، الخوف و الرجاء

مخلفة وراءك،  صورة ومرآةْ

وذكرى من خيال و بكاءْ

استجبت لهتاف طَنْجَة

شاقك لحن نورسها

وأغراك شذا بحرها

و رحت تضربين الأقفال َ          

فانبجست عيونها

فهل طاب مقامها ؟

عندما احتضنتك

 قرب  مسجد القدسِ 

كانت بروق قلبكِ

تومئ بالرعودِ

و صفير أنفاسكِ

وغيم وجهك ِ

ينبئ بالمطرِ

فتحت عيناكِ

قرأت آية الإخلاصِ في سطرينْ

حي المؤذن للصلاة

فكبّرنا مرتيّنْ

وأقام القدر بيْنَيْنْ

قُلتِ:"كان القدس دائما

يجمع شملينْ 

والآن شاهد على الفراقينْ".

قلتُ:"عسى الله أن يجمع الشتيتين ْ

بعدما يظنان كل الظن ألاّ تلاقيا".

 

 

 

 

قراءة في فنجان العصر

 

قرأت البارحة

في فنجان العصر

أن المغول... عفوا...

أن ياجوج و ماجوج

عقدوا هدنه

وأهدوا للسلطان بدنه

وقسطا و قمعا...

وحريرا و عطرا ...

وسبع سبايا...

عفوا... صبايا

ومن عيون طيورهم

أمطروا وابلا

من الأغطية و الأفرشه

فالعام عام صرد و هبه

وجرعة من الرز

وملعقتان من غلّْ

منقوع في حليب الصبيانْ.

فالعام عام جوع وهبه

وبعد: الاحتفال بعيد الإنسانْ

 عرضوا عرينا وجوعنا للأممْ

حتى يقال عنهم أنهم بشرْ

وأعلنوا قتل الضياعْ

وإتخام كل الجياعْ...

وبعد برهة سمعنا أشلاءنا

تتناثر في السماءْ

فأعلنوا لوكالات الأنباء

  أن أبابيلهم

أرهبها زحف الضياعْ

فأخطأت في الرصدِ           

وخوفا من العدوى

قتلوا كل الجياعْ.

سيّجوا كل الأسوارْ    

شربوا نفطنا...

وأكلوا قمحنا وشعيرنا...

  وقالوا :العام أعوام نهب وميره

فقد:        

 أعطينا السلطان بدنه

و عقدنا معه هدنه

  

 

 

 

غزة يا وجعي

 

                                    غزة يقتات فرحها الألم

                              والوجع فيها بسمة الأمل

                             غزة يا موطن كل الآهات

                            غزة يا وجعي يا وجع النّايات

                            غزة يا همّي يا همّ الأمهات

                              يا همّةَ الجبال الراسيات

                              يا وجعي يا وجع النّايات

                                  ها هي العواصف تستفزك

                              وأنت صابرة

                             يا غنج الأميرات

                                  تلفين رضيعك في خرق باليات

                            خوفا  من سيوف البرد الممطرات

                             وتستدرين كل المرضعات

                             يا معلمة الرّجال

                             يا أنقى الطّاهرات

                                   هذا جيلك جيل المعجزات

                            غزّة يا وجعي يا وجع النّايات.

 

 

   

قدسية الماء

 

لوجدة([1]) أنهار عشق، تنبض بالشوق

المترع بأشجار الجمر العذبِ.

يبكي صباحا أحمر الشدقينِ

كان في يوم من الأيامِ

تائها بين وديانه الحالمةِ

بأنوار الفجر،

سألت واد"ملاح"([2]) الذي ذابَ

ماؤه، واشرأب ملحه من عيونِ

الأرض المشققة الوجهِ

عن أحلام العذارى، وآلام البوحِ

فلم يجبني، لأن ملحه قد سدّ

بصمات الحلق .

أسمع أنغام " ملوية"([3]) الخضراء

الناشر يديه على" تريفة" ([4])الخصبِ

وعطر زهر البرتقال

 يبشر" بني زناسن"([5])

يغازل" الزعتر"و"فيلو"

على دقات نوتة "الرقادة"([6]) .  

 ينشر ملوية الخصب

ذراعيه، يدعوني للعناق

تغريني أغانيه الفنتازية

 الخضراء والبرتقالية.

 يهتف لي مع كل فجر جديدْ

ويهمس لي مع بداية كل قمرْ

أسمعه في قدسية الصمتِ

أحلم بتعميدةٍ من مياهه الحيّةِ.

إنها قدسية الماء والحياة

تناديني...

تلوح لي "بركان"([7]) في الحلم

بقلبها النابضِ

تسألني وأسألها .. وأسمعُ

حكايات عشقها الأبدي لملوية الخصبِ

وأحكي لها عن واد "الصدر"و"مسكة"([8])

 وعن واد"ملاح" الذي يشهد انبثاقي.

أكلمه، يصافحني  ويعانق فيّ الوفاء

أسأله عن الحريّة ،عن الخصب

وعن أشجار الحياة، في سهوب

"الجلفة" الغراء.

يظهر وجهه المنقب في حياءْ

ويخفي عيونه البيضاءْ.

يرقص ماؤه " ببرنوسه " الأبيض

على إيقاع  نوتة "أولاد نايل"([9])

نافثا الحياة.

 

 

 



 [1]-  وجدة مدينة مغربية تقع في شرق المغرب وهي تتموقع  على الحدود الجزائرية المغربية.

[2] - واد ملاح  يوجد بولاية الجلفة الجزائرية.

[3] -  نهر ملوية يوجد بمدينة بركان المغربية.

[4]  سهل تريفة من أخصب السهول المغربية  يوجد بمدينة بركان شرق المغرب.

[5] - جبال بني زناسن سلسلة جبلية  وعرة المسالك ،تحيط بمدينة بركان المغربية، يقطنها الأمازيغ.

[6] -  رقصة أمازيغية معروفة  ببركان والمنطقة الشرقية.

[7] -  مدينة مغربية توجد بسفوح جبال بني زناسن، بها أشهر سهل بالمغرب وهو تريفة، وهي مشهورة بالبرتقال.

[8] - الصدر ومسكة واديان بولاية الجلفة.

[9] - رقصة أولاد نايل معروفة بولاية الجلفة.

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s