s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Adel Berchini
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia
Adel Berchini / Siria
آديل برشيني | سوريا

خفقات قلب


إني أرى خلف الجفون كـآبة
تستنطق النور المشع المبهما
خمائلُ الطيب الجميل وسوسنٌ
وسحر فجر يرتشفن الأنجما
خبّأتُ في صدري حفيفَ بنفسج
يبكي حبيباً بالمفاتن مغرما
ناجيتُه أشجى فؤادي بوحُهُ
نفحاتِ وجدٍ آن أن تتكلما
في قلبه الخفّاق غصةُ عاشق
أنَّاتُها دمعٌ يسيل منغما
عبثاً أصوغ له السكون فلم يطق
وأبى تأوه خافق أن يكتما
كم شاعر يرعى الليالي مانحاً
قلبَ الحياة وعينَ غيب ألهما
جهل الزمان وزيفه من لوعة
في روحه تقضي بألا ينعما
رفعتْ دياجير السماء ستورَها
فإذا الشجون بساط وهم قد سما
حسبي وحسبُكما وقلب راعش
لولا الإله لما استطاع ترنما

أحيا بعمق السماء

تضيء ترانيم روحي ابتهالاً
فيزهر صوتك في ضيقي
ويصبح الليل مثل النهار
أبوح بشكواي
أبسط نفسي كأرض
تود النهوض
لتلثم ماء يديك
تلوّى الأنين بموج عيوني
وأنت تساهر غيث جروحي
تراءف على القلب خلّص
دموعي
دعوتك منذ زمان
تقدمتُ في الصبح
سكّتُ وجدي
عبرت إليك
لتشعل صمت البخور بجمرة سهدي
عطفتُ بشوقي وأمسكت جفني
لأصنع هيكل قدسك
في كأس شمسي
ومنها
نسلتُ الجمالَ
ودفءَ الحنان
وآيات نورك
أضئ بوجهك أنت القريب
أملْ رعشة النبض نحوك
جئت كطيف غريب
أغني سكون الظلام بواد كئيب
بكفي حملت سحابات حزني
فطهّر فؤادي
ودعني بمسك دجاك أغيب
نهاراً وليلاً ودوراً فدور
يشع هديل الفناء
وينساب في الكون
حيث أعانق زهرة شعري
وأمضي كطفل أخاتل ظلي
أحدق في نشوة العطاء
في رأفة اللحظات التي
تعبر الفجر كيما ترد البقاء
وينشق تيهاً فؤادي
لهاث النسيم
يودُّ التخلص من أسر خفق الشذا
في الفضاء
فنحيت وجهي
وفي زرقة البحر غنيت وحدي
وحيث دجا الليلُ كم من نداء
تعالى ... تعالى ...
وكان يود البكاء
وكم من صباح حزين
يتوق لدفقة نور
ترف على شفة الفجر
كي تسكب الحب فيه نقاء
ويهرب مني الكلام
أناجيك والوقت يمضي
تنام الحروف بسحر الضياء
وفي ذروة النور
حيث صداك
توحّدت فيك
ورحت أعانق طيفك
حتى الفناء
فلاعجباً أن أحس بأني
سأحيا هناك بعمق السماء .

Biografia
Adel Berchini / Siria
آديل برشيني | سوريا


شاعرة وممثلة مسرحية وتلفزيونية سورية
مواليد حلب 1958
خريجة معهد إعداد المعلمين بحلب .
لها مشاركات فنية في المسرح والتلفزيون
لها مشاركات فنية في مسرح حلب القومي .
شاركت بعدة أعمال تلفزيونية في الدراما السورية منها [ عرس حلبي ، الثريا ، خان الحرير ، وغيرها
صدر لها من أعمال :
الطيور المهاجرة [ شعر ] 1991
أوجاع الأسئلة [شعر] 1993
رسالة محبة للوطن [شعر] 1994
عندما تغني الروح [شعر] 1998
نخب الرماد [شعر] 2005
رسائل وذكريات [ رسائل أرسلها لها الأديب عبد السلام العجيلي بين عامي 1990 1995 ] 2007
تحت الطبع :
من غابة الطيب [شعر] .

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s