s
s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Nabil Mouawad Amir-Elghzal
Nacionalidad:
Libano
E-mail:
nabilmouawad@live.com
Biografia

  نوته &  سوناته

Notes &Sonates

     

 

 

 

                                                                                        تقاسيم شعريه 

 

 اهداء

كلّما ارتفعت نسبة الحسّ  الأنثوي الذي يملكه الرجل

كلّما اقترب من النسيج الالهي الذي يسكن المرأة

كم بالحري إذا كانت تلك المرأة من اللاتي

يتحول الكلام على شفاههن الى عقود ماسية وايقونات مغلفة

بهالاتٍ نَورانية

 

أمير الغزل

 

                                       كلمة المؤلف

في لحظة تأمل

تخلع القصيدة

جسد الحبيبه

وترمي نفسها

في حضن قلمي ،

وفوق الورق

 

 

 

 

 

 

 

1

نحن الزّمان الذي تقمَّص زمن الصور الشعرية، 

نحن جرار طافحة بخمرة كونية

يا غادتي

ويا غازيتي،،

الأرض ليست كروية

وصلت الى طرفها

يغتالني شعور بالسقوط عنها

ويغتال منطقي

وكل مذاكرتي المدرسية

،،،

2

 ماذا لو يبست حاسة الكتابة فينا

ماذا لو امتدت ايدينا

وتشابكت الاصابع

واتحدنا

كغيمتين في المساء

وانصهرنا

كشهبين

في الفضاء

،،،

3

 حبيبتي،،

أين عطرك

يثقب رئتي

اين انفكِ

يرسم دوائر فوق غابات صدري

ويضرم فيها النيران

وكتفاك

نخلتان عراقيتان

تمطران تمورا

 والجيد

يسقيني اللبن

 ،،،

  4

يا صحوة الوحي

لا تستريحي

ليس قبل أن يعلوني الثّرى

ويا قلمي

وسِّع الاثلام في قلبي

قبل ان تنفجر سدود الدمع

شفاهي مثقلة

بقبلٍ لعينيها

وزنودي أعطاف زنبق

عند قدميها

،،،

5                                              

جسدك

حبيبتي

آخر التلال

المطلة على بحري

صوتك،،

 آخر علامات الحياة

في صحراء عمري

ووصلكِ،،

خيط الفجر

معقود

بليلة القدر

،،،،،،،،

6

 حسبي أن يبقى

اسمي

نافراً على قميص قلبكِ

يا سيدة   المسرات

والنكهة العالقة في

سقف حلق الذكريات

وهل أنا

إلا ثواني الطفولة الخافيات

وندى الأوديه الطالع

من أنهار الشوق

في الصباحات؟

،،،،

7

الوردة - القصيده

حزينة هذا المساء

هي عاجزة عن الرقص

تعلمت رقصة جديدة مساء امس

وافاقت هذا الصباح

ناسيةً خطاها

،،،

8

بين النيل والفرات

مديني شراعاً

بلون سمرتكِ

وأبحري بي

من المحيط الى الخليج

،،،

كلما اجتاح مد الحزن

منخفضات حياتي

عاد لينحسر

بعد قبلة وكلمة: احبكَ

من شفتيك

،،،،،

9

سكرت بالمرأة

حتى آخر نقطة في

كأس الغرام

وكلما أفقت من سكرةٍ

وعدت نفسي أنها

ستكون الأخيرة

ويحي!

ما اكذبني مع نفسي

،،،

10

أفريقية الشفتين

تغزلي

وﭐختمي القصيدة

في بحرٍ من القبلِ

أسير  كلمةٍ والقلبُ أسير

مدادك، سواد عينيَ ومقلي

،،،

11

 إن لِـ بصماتكِ

في   حياة  الآخرين

عيون تبحث عنكِ دوماً

،،،

12

سيدتي

ربما تتقاطع طرقاتنا

كالكلمات المتقاطعة

أأحملني إليكِ

وطناً من لحمٍ ودم

هضاب العفص والسنديان

اودية الصعتر والريحان

ام اقف صفصافة باكية

على رصيف النسيان

،،،

13

أجمل قصائدي
تلك الطالعة من
بحر عينيها
حوريةً
تكتمُ أسرارها
.........شالها
قوس قزح
الغيم ارجو حتها
ضوء القمر
قميصَها الفضي
والنجومُ إزارها
,,,
امير الغزل شالها

قوس قزح

القمر ارجوحتها

الشمس سوار  بيدها

ضوء القمر قميصها الفضي

والنجوم إزارها

،،،

14

هامد أنا

كبحيرة ملح جافة

هجرها آخر عصر جليدي

شقوقي متصلة

كمتاهة عنكبوت

وانتِ نهر محظور

مساره الحتمي

ان يصب فيَّ

يملأ شقوقي

ويروي تَحَرُّقي

حتى التلاشي

،،،

15

قلت لها:

سأكتب لك قصيدة

تجعل كل رجل يقرؤها

يجثو عند قدميك

ويقبل طرف ثوبك

ساااااااألتني: وانت

ألن تقبلني؟

أجبتها

لم يعد لدي شفاه

فلتقبلك  القصيده

،،،

16

 كم مرة انحنيت لالتقط

لؤلؤةٍ

سقطت من جفنَي امراة

تسبب بها

رجل غيري

،،،

رحيلكِ 17

سرق اجفان الكرى

 ليلي

هل  يعانق فجركِ المبحرِ

لا،،

 الهواء شرقي

ولهاثك

ندى امس المتبخرِ

استطيبت مرارته

بعدك

لم يبق الاه

عالقاً في سقف حلقي

،،،

18

أيّها النبض

ترقص عارياً في  ساحة القلب

بعد احتلالك  كل مساحات

حبّي

أيها النّبض،،

تهد جسدي

 كشهابٍ

سقط في المتوسط

  وامتدت  دوائره

من الشرق

الى الغرب

 

19

حلمت بوجهك

حلمت بوجهك منحنيا

يقبل جبيني

ارتعش جسدي

 واتسعت شراييني

من بعيد

تناهى صوتك

يمزق الجدران

يخترق المسام

ومنك يدنيني

سيدتي

متى

يمسي صوتك

جسداً ظامئاً

واسفنجة بحريةً

تضمني

وتمتص حنيني

 

20

سالت ربي

سالت ربي

حين صادفتها

من على اي عمق 

اتيت
بهذه اللؤلؤة
وتلك المحارة 
قرصان  الهوى انا

ولن اتوب الا على

يديها تلك البحارة
وقلت لها:

امير الغزل انا
وريشة تلك
القيثارة
اعزفي بي
واطربيني
فروحي بالحب امارة

21

ربوة وحيدة

 

مسافر أنا
على سطح الماء
وبحار
انهكته
عواصف وانواء

أنا الرابض عند
تخوم لذتك
أنا المستجير بالنار
من سرتك
حرمانك يدرس
قمحه
على صدري
حرمانك
 يعشق بيادر اللذة
يطوي المواسم
ويرحل
وأمسي
طللاً دارسا
من يمدني بوردة
من يطري شفتي
بقبلة
ويسد تجاويف الشوق
بعناق
ويهديني رصيفا مذهبا
بلا فراق

من يربط ظلي بخيط ويجذبه.. متى
متى يرحم رحم الحب قبل ان يولد.. ميتا

22

حبيبتي
حمامة بيضاء
وانا غصن الزيتون
بعد الطوفان
التقينا
،،،

 كان الكون في سكون
الفلك
ونوح
والكل ينتظرون
لكن حبيبتي
طارت بي
إلى سماء ثانية
وﭐختزلت الازل في ثانية
حملتني الى بلاد
صيفها
ضفاف أنهر
وشتاؤها
دفء العيون
،،،

معك
حبيبتي
اكون
وبعدك
لن أكون
،،،

23

أتيتك 

وقلبي تحملهُ

 سحابة

من الصور الشعرية

شهوتي

تركل جدار

المسافة بيننا

،،،

التقينا

وتعانقنا

جذبتني  نحو صدرك

كأم تضم ابنها

بعد اول يوم

من عودته من

صف الحضانة

،،،

اليوم

وبعد خمسين عاماً

في مدرسة الحياة

ما زلتُ طفلكِ المدلل

الراسب دوماً

 في الصف الاول

،،،

حبيبتي

معلمتي التاريخيه

من علمني

حرفاً في الحب

كنت له عاشقاً أزليا

،،،

 24

حين تضَجعين قربي

يكتمل البدر

يتساوى الليل والنهار

تقف الأرض على محورها

ويصبح الزمن في حال

انتظار

حين تضجعين قربي

تضيء السماء

يفتر ثغركِ

عن ابتسامة فاتح

احتل بلاداً

بعد طول حصار

 

 وتكتمل القصيدة

تتكور كنهدكِ

المضجعِ على صدري

وكهرٍ اشقرٍ

تكور أمام  مدفأة

فلم يعد يُعرف

من كبكوب الصوف العسلي

لكنزة تحيكها يدا

امرأةٍ حُبلت بي

،،،

25

أزف الموعد

 وسرير هوانا

مغطى

 بالآس والريحان

عاري الصدر انا

بعدما نزعتِ

قميص حيائي

وغلالاتك السبع

بلون قوس المطر

انشقت كلها

عندما تفتح نهداكِ

كشقائق النعمان،

رائحتك

حبيبتي

اذكى من

تفاح لبنان

هل اقضم التفاح، لا

افضل التصاق الشفتين

وامتصاص الرحيق

كنحلةٍ ناشطةٍ

أضاعت الطريق،

نصفكِ

يستوي

فوق جسدي

ونصفك الثاني

 يشكل زاوية قائمة،،

إلى فرسٍ

سرجها عيناي

 تتحولين

تضبط يداي َ

إيقاع خصركِ

 راقصة فالسٍ

تصبحين

خطوتين الى الامام

خطوة الى الوراء

فوق اضلعي

ترقصين

فوق

أصابعي

ترقصين

وترقصين

حتى الاعياء

،،،

26

صديقتي

بعد رحيلك

لف ضباب

كثيف

ساعتي الرمليه

توقفت حبيباتها

عن الحركة

وتباطأت دورتي

الدمويه

،،،

بعد رحيلك

صار عطرك على وسادتي

كشوك الورد

يجرحني

يبكيني

كما بكيت

يوم ولادتي

،،،

بعد رحيلك

صار القمر

كتلة حجارة

ومجرد حقل اختبار

ولحظة الغروب

مجرد اشارة

الى

انقضاء النهار

وعينيَّ

مجرد مناره

على شاطىء الانتظار

27

ما لي ولكِ

يا امرأة

تبيع اسرارها

لرهبان الأديرة

وتشتري لي الخمر

انا الشاخص

ابداً

لظلّكِ

يشدّ رحاله

نحو ليلٍ

لن يعرف فجره

إلا بين

أضلعي

،،،

28

وعبادتي صديقتي

كعبادة البوذي للنار

كعبادة الفراشة للنور
ألا تخشين الاحتراق
...أو لوعة الفراق
ضاع البخور من معبدك
وملات رئتي من عطرك
سأقاتل شهوتي
بكل قوتي
واستمر في ذرف الدموع لاخماد
تلك النار الآكلة
لكنك لن ترحلي
كي لا ابكي دموعا حارة
فيها نسبة عالية من الملح
الذي يزيد ناري اضطراما
لا ترحلي ولا تقتربي
لأنك على مسافة تسمح
لي بممارسة كل الطقوس
حتى اللحظة

49

منذ اللحظة الأولى
ادركت انك لست امرأة كباقي النساء
وانك لست فرعا من أمنا حواء

بل الاصل  

والجذر
...والابتداء

 منذ الليلة الأولى التي حبلت
افكاري بك
ارتقد حبل سرتي
وكأن يدا امتدت وجذبته
بالله عليكِ
مدّيني بأنفاسِكِ
هذا الحبل

 هو طريق الحرير
التي مزقت جدار التاريخ
مدّيني بالبهارات اللاذعة والتوابل
بالطيوب ونساء القوافل


وحيي طفل سفاح

لبنات أفكاركِ
كل يومٍ يحتاج الى مرضعة

بلون  
رفقا
لا تحرميه
فليس له الاكِ
صلة رحم
في هذا الكون

29

حبيبتي 

لن يدركك جفاف السنين

وانت البيادر الصيفية

حين القاكِ

اتفلَّت من قيودي الأرضيه

ينمو لي جناحان

أطير وأطير

نحو بيادرك

أجمع ما تبقى من قمحها

لمواسم الصقيع

،،،

الدرّاق من خديك

والبستان جنتكِ

وأنا السّارق ليلاً

إحترسي

أقفلي بوابات عينيكِ

أقفلي بوابات الحلم

أو تغافلي

اشتقت التوغّل

في عالميكِ

 

يا امراة تضج أنوثة

يا طفلة شقيّة

قد فرشت لك وجنتي

وقبلت قدميك

الطريتين

بلهفة الطفولة

 تعالي إليّ

اقتربي مني

وقبّلي عيني

30

صياد الاحزان

  ل عينيكِ

غادتي
امتهنت صيد الأحزان
رميت شبكتي في بحرهما
وجذبتها
...عاد قبس يشع في سمائهما
وعدت الى شبكتي
اتفقد صيدي
كان فيها
حزن اسود
ذاك الذي يلتصق بئيابنا
كَـرائحة الطبخ
يدخل المسام ويسدها خلفه
ويحاصرنا

 حد الاختناق
كان فيها 
حزن جميل
ذاك الذي يجتاحنا ك العطر
فننام معه ونفيق عليه
وكان فيها حزن غريب
صَدفة ومحارة لم ار مثلها من قبل
لففتها بمنديلي
وضعتها في جيبي
وعدت أدراجي
جلست الى طاولتي
فتحت المحاره
كانت فيها
لؤلؤة
ورسالة
محا ملح عينيكِ
محتواها
وتاريخها

31

عندما تغيبين عن ناظريّ

تسبح الدموع في مقلتيّ

تورقُ أغصان كآبتي

ويجثم ملل فوق كتفيّ

،،،

عندما يبتعد طيفك

المنسوج  بأهدابي

أستنجد بقصائدي

بالكأس

بالخوابي

يسكنني الجمود

لا أغسل وجهي

أو قميصي

كل لا يرحل

عطركِ عن ثيابي

32

على عتبة الظهر...
وقف هناك...
شامخاً كالرمح...
وبعيني نسرٍ
تفحص المكان
......، بحثاً عن رفيقته
جلس الى طاولة وحيدة
ينتظرها
لم تاتِ...
غاص في كرسيه
غاص قلبه بين ضلوعه
وغاصت عيناه في محاجرهما
ليت الارض تنشق وتبتلعه
ليت الكون يغمض جفنه للحظة
ويرميه الى ابعد مجرة

33

سئم الموج الشاطىء

وصخوره

وتعب القمر

من نقصه وكماله

وما زلت ألملم بأ جفاني

قصيدةً

حملها الي

آخر مد

اجتاح

جزر الخيال

،،،

قصيدة

هي حورية

تحركت كلما قراتها

وكلما تحركت

ازداد عشقي

للنبض الساكن

فيها

،،،

سيدتي:

فقط ثواني أحتياجي اليكِ

هي اللحظات

التي احياها

في عالمكِ

وبين يديكِ

،،،

 34

صديقتي

تتصوفين على ارض الواقع

وأنا كملح الشواطىء أذوب انتظاراً

تعالي

مزقي الشرنقة

... التي تفصلنا

مزقي ضلوعي إن هي سجنتكِ

حولي الجدار الذي يبعدنا

الى بساط الريح

أمتطيه

فوق الغيوم والعواصم

فوق الكواكب والعوالم

وتعالي

’’’

قبل ان تجف

في حلقي الكلمات

مذ رحلتِ

ونهدك وسادة خالية

وأنا لا أهوى   

تبديل الوسادات

,,,

35

انتصف ليلنا

لكن ساقيكِ

كانتا

تشيران

الى الثانية عشر ة

 إلا ربعاً

وعقرب الثواني

الطالع من جسدي

يشد رحاله

منتصباً

ومع وصوله الى

معابرك

ينتصف ليل

ساقيكِ

ويكتمل

نصفانا

  ،،،

36

تانغو

تكورت يدكِ الصغيرة
داخل يدي،
واختبأ وجهكِ الجميل
تحت عنقي،
من لهاثكِ
ازهر اللوز
 على صدري،
سُكِبَ العسل
 من شفتيكِ
على  طبقي
 وتعانق خَصرانا
 في
وصلةِ تانغو
امتدت حتى الشَفَقِ.
،،،

37

ورقة

يتنارع صدر الارض وشجرة خريفية
... على اخر ورقة صفراء ما زالت عالقة في الشجرة
هي المراة المتنازع عليها
والحدود التي لم ترسم
والمياه الاقليمية
...التى لم تحدد بين الرجال
والغيوم المتحركة
التي تهطل حنانا وحبا ساعة تشاء
هذه الورقة الخريفية هي التي تحدد بدء فصل ونهاية اخر
بدء علاقة ونهاية اخرى
وتعني الموت لرجل والحياة لرجل اخر
وهي الفاصل بين الجنة والنار
،،،

38

رحلتِ

دون كلمة

يا من كنتِ

وحي الكلام

يا نسمة ليلية

يا دفء الاحضان

 

رحلتِ

دون أثر،

أو بسمة

وحيد انا

تتآكلني الريح

ويطويني النسيان

،،،

   39

قافلة أشواقي

حطت رحالها

عند واحة الجبين

تحمل

شفَتين مشققتَين

بفعلِ

الجفاء والحنين

وبعد قبلةٍ طالت

نظرتُ في

مرآةِ

عينيها

واذ بالشقوقِ

تختفي

اخضَرَت الشفتان

أزهَرَ الليلكُ

وتَفَتَحَ البيلسان

،،،

40

يخطرني

طيفكِ

بعد انتصاف الليل

واغفو

على جناحَي

سنونوةٍ

تطير بي

الى

ربيعٍ

دائم

،،،

41

إذا دقّت

ساعةُ الصِفر

وفاجأ الطوُفان

البَشَر

لن يبقى

على

وجهِ الغَمر

إلا

وجه حبيبتي

وكلمةُ

غَزَلٍ

خطتها

يدي

،،،

42

كزخة مطر إستوائي

كالحبر الصيني

أو ريشة نسرٍ

يشق طيفك الأثيري

طريقه

داخل جدران القلب

 حتى انه أضاء

مساحةً

في رحاب اللاوعي

يزورها

ويبارحها

على هواه

،،،

43

واحتك، معبدي

وبحيرة في بلاد التيبت
تعلو عشرة آلاف قدم
وأنا البوذي الوحيد الذي تأخر في الوصول
وما زال على شاطىء المحيط الهندي
......هل اصلك قبل ان تقشر الشمس جلدي
هل أغسل وجهي قبل انسداد مسامي
هل أشرب حتى الارتواء
آن لي ان أستحم
قد غطاني غبار الجفاء

44

 تموت الطحالب

 واقفة

وأنا مرجان متنقل

تسكنني محارة

،،،

45

هذا الصباح

سأسابق الورد

  للندى

وأملاء راحتيَّ

وأملاءني

واغسل وجهي

واغسلني بالحب

عند لقياكِ

،،،

46

لا حرف يكتبكِ أو 

بالبقاء يغريكِ

إن ترحلي

  تبكيني الدنيا وأبكيكيِ

،،،

47

أحبك

حتى تصبح الشمس

 رمادَ

أحبك حتى يصبح

سواد عيني

بياضا

أحبك

بقدر ما يحمل رأسكِ الجميل

من عنادَ

،،،

48

مللت  المرايا

التي لا تحمل عينيكِ

مللت المرايا التي لم تحبل بكِ

ولم تلد نساء على

صورتك ومثالكِ،

كل المرايا العاقرة

حطمتها

ونثرت شظاياها

في ليل الغزل

فأضحت بلورا يعكس

حسنك

يا أمرأة

من لون الحب منحوتة

يا شحنة ناسفة

يا عاصفة مكبوتة

يا قنبلة موقوتة

من الفرح والبكاء

لم تحبل بمثلها

أرحام النساء،

،،،

49  

منذ اللحظة الاولى

أدركت أنك لست امرأة كباقي النساء
وانك لست فرعا من امنا حواء

بل الاصل  

والجذر
...والابتداء

 منذ الليلة الاولى التي حبلت
افكاري بك
ارتقد حبل سرتي
وكان يدا امتدت وجذبته
باللله عليكِ
مديني بانفاسكِ
هذا الحبل

 هو طريق الحرير
التي مزقت جدار التاريخ
مديني بالبهارات اللاذعة والتوابل
بالطيوب ونساء القوافل


وحيي طفل سفاح

لبنات افكاركِ
كل يوم يحتاج الى مرضعة

بلون  
رفقا
لا تحرميه
فليس له  الاكِ
صلة رحم
في هذا الكون

،،،

50

 عندما قررت الكتاية اليكِ

وجدتني
في رحم القصيده
يا آمرأة ً تلدني
كل يوم ٍ
ب آهٍ وتنهيده
يا آمرأة ً
رمَت قلبي
وأجادت التسديدَ
أحب طريقتكِ
في الحبِ
لا تطرف
أو تبديدَ
،،،
كورقة خريفٍ
تسقطين
على صدري
فيزهرُ
ربيعاً جديدا

51

حضن الزيتونة

آخر الكرمِ

يبحث عنا

أما آن  لسبات العواطف

أن ينتهي؟

تخجل الرغبة ان توقظها

والغد يرخي ظلّه

على عاشقة أفلاطونية

أدركها النعاس

عند حافة حنين

لن  يبصر النور

،،،

52

قصيدتي

فاكهة استوائية

 وﭐمرأة أمازونية

يتمرّى نهداها العاريان

على جبيني

 وحلمتاها

تقطران  إكسيراً

يغسل الوقت الضائع من عمري

ويمحي كل خفقة قلبٍ

تسببت بها

امرأة

قبل عهدي بكِ

،،،

53

أحبُ الذهب العتيق

وإن فقد بريقه

فهو يبقى كالصديق

الذي لا ينسى صديقه

54

جسدكِ السابح

في بحر شهوتي

زورق من غمام

ذراعاكِ مجذافان

في مياهي يصفقان

تعانقكِ اموا جي

ونحتسي حتى النشوة

كأس الغرام

 1-55

هل يرتجى الدفء

تحت ظلال النخيل

هل يحتسى النبيذ

وانتِ تضعين غلالة بلون القش؟

يا سنبلتي

لن تتذهبي

قبل ان يطال الثلج عنقك الجميل

 ولن تنضجي،،

 ليس قبل ان تقبلك شفتاي

في المساء

ويزورك ندى احداقي

في الصباح

الحطب في قبوي

يسأل عنكِ

جمر موقدتي بارد

من دونكِ

وحديقتي اشتاقت الى عطركِ

 

2-55

هل يولد الفجر

الامن احداق الليل؟

وهل تورق الشفتان الا

بعد يباس الشوق؟

أيتها الطالعة من

خرائب العمر

النازفة في خاصرتي

انتقمي للسبايا

انتقمي للضحايا

أحببتكِ

حتى الدم

أريقيني

لكِ ستزهر عيوني

في كل المرايا

 

56

 

 أجمل ما في صباحاتنا

 رائحة القهوة

من يديكِ

أجمل ما في صباحا تنا

رائحة القهوة

على يديكِ

56

ما بال الحبيبه

تقودني الى عالمها

وحين اصل

 تستغرق  

 في نومها

تحلم بي

انا الساهر  فوق جفنها

تصلي

تتمتم

ترنم

صوراً شعريه

تتحول الى مرجٍ اخضر

الى فراشة بين يدي

تتحول

الى كوكب

معلق بلا

جاذبيه،،،

حبيبتي

الى  

سماء

تتحولين

و حين تبرقين

تضىء نوافذ قلبي

ك بيت مسحور

ك بيتٍ  مهجور

لم يسمع بالطاقة

 او النور

 وحين ترعدين

تميد أضلعي  

 كاعمدة اثريه

لم تتحرك منذ دهور

وحين تهطلين أقول:

أول العشق

وأول الغيث

قطرة ثم ينهمر

 لطالما عشقت 

  القول

المأثور

 

 

57

طاغية الحضور
يمنية العينين
وفم عنبيُ
يغريني
بتقبيل الشفتين
عطرها
بن صنعاني
 والهال طالع
من حبتين

صديقتي

كيف تجاهلتي

معاناتي

وخصرك شاهد

على ما د ار بيننا

من حكايات

ما زال دفئك تحت لساني

ما زال طعمك بين اسناني

وقراءاتنا

للسياب والبياتي

صديقتي

يا طالعة من بحر ميجانا

يا قمرا من مداري دنا

أنا،،

بابلي الهوى أنا

قولي،،

 هل أمحيها

ذكرياتي؟

 

 

 

58

حذفت اللا من لاوعيي

استعدت وعيي

قراتك

وعدت الى سباتي الدهري

لا ..لا توقظيني  

... لا.. ليس قبل ان ينضج

حنيني

وقبل ان تسقط ثماري

اقطفيني

لا توقظيني الا ويدك

 عن يميني

والشوق ضباب بين الاصابع

وبرَد الوصل يقرص الشفاه

بين دفتي النهدين

...وعطر المسام

يلهث خلف الاجساد،

يغرغر الندى رذاذا

 تتهجأ شفاهك الامية

اسمك

المنحوت

على جبيني

 

 

59

سيدتي

اجتازت نظراتكِ

مجرات من البشر

لتضيء ذاكرتي

بالوانِ

قوسِ المطر

 ايتها العينان الناطقتان

اعزفي لحنا

 يطربني

يهز الكيان

،،،

ايتها الشفتان  العاشقتان

يا نشوة الامل

في احلامي

يا نكهة الملح

في مسامي

يا فاكهة عمري

بردي

وسلامي

  ،،،

سيدتي

أختزلني وجودكِ

دعيني أختصر

في كلامي

مَرمي أنا

في حضن الهوى

أنصفيني

وردي لي

بعضاً

من ايامي

،،،

 

 

 

 60

سيدة الحرفِ

 معكِ تتكرر الدهشة

 كتعاقب

 النحو والصرفِ

تستوي فوق

 سطورك الكلمات

 وتمارس الحب

 في شغفِ

 تدمع

 تتسع الاحداق

 وعن الخصر

تطير الفراشات

 تختلط الاوراق

 تدنو الامنيات

يا تعويذة

ورقيةً

 وحالة حبٍ

 من أصعب

الحالات

 يا قلادة تدمرية

 زينت قصائدي

 والكتابات

 يا قبساً

 من نجمٍ

 اجتاز المجرات

 كي يلقاني

ويبعثني

 بعد

 طول سبات

من هو أمير الغزل:

هو نبيل جرجس  معوض، من مواليد دير القمر عام 1961،

حائز على دبلوم في الكهر باء الصناعية ،

تنقّل في بلدان اوروبا واستقر في المانيا

حيث درس اللغة الالمانية وفلسفتها وآدابها

عاد الى لبنان ، يعمل حاليا في الترجمة،

له ترجمات لشعراء معاصرين وكلاسيكيين

نشرت قصائده في الصحف المحلية والعالمية

صدر له:

حواء ،، الوان عمري 2009

قمر ايلول  2011

 

 

 

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s