s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mohamed Adda El Ghilizani
Nacionalidad:
Argelia
E-mail:
Biografia
1]-الرُّؤى

[1]
تَرَاكِ عُيُونُ الفُؤَادْ
كنَجْمٍ أَضَاءَ البِلادْ
كطَيْرٍ يَطِيْرُ عنَاداً
فيَغْوى السَّمَا و العِبَادْ
و يُغْري سَحَابَ الوِدَادْ
فيَأْتِيْهِ دُوْنَ مَعَادْ
ويمْلأُ جَوَّهُ حُبّاً
و رُوحاً فيَحْيَا الجَمَادْ
[2]
تَرَاكِ عُيُوْنُ القُلُوْبْ
كوَاحَاتِ نخْلِ الجَنُوْبْ
كلَوْنٍ يُغَطِّي الرَّوَابي
يُعَانِقُ صَمْتَ السُّهُوْبْ
ويُعْطِي لخَدِّكِ سِحْراً
كسِحْرِ المسَا في الغُرُوْبْ
ليخطب فينا الجَمَالُ
إِلَيْهَا إِلَيْهَا الهُرُوْبْ
[3]
تَرَاكِ دِمَاءُ الوَرِيْدْ
كفَجْرِ نهَارٍ سَعِيْدْ
كرَغْبَةِ حُبٍّ عَنِيْدْ
يمُوتُ و يَهْوى المزِيْدْ
ويَسْقى هَوَاهُ دُمُوْعاً
فيَنْمُو بها منْ جَدِيْدْ
يُرَدِّدُ إِسمَكِ أَلْفاً
على فَمِهِ و يُعِيْدْ
[4]

تَرَاكِ مِيَاهُ الغَدِيْرْ
كضَحْكَةِ طِفْلٍ صَغِيْرْ
كحَبَّاتِ عِقْدٍ فَرِيْدٍ
بجيْدِ فَتَاةٍ مُنِيْرْ
فيرْقُصُ مَاءُ الغَدِيرْ
على أُغْنِيَاتِ الخَرِيْرْ
كغَانِيَةٍ تَتَهَادى
بفُسْتَانِ عُرْسٍ مُثِيْرْ
[5]
تَرَاكِ زُهُوْرُ الرَّبِيْعْ
ولَوْنُ الوُّرُوْدِ البَدِيْعْ
كشَهْدِ رَضَابٍ لَذِيْذٍ
بفِيْهِ حَبِيْبٍ وَدِيْعْ
كقَطْرِ النَّدى في صَبَاحِ
أيارَ بوَهْجٍ رفيْعْ
فتَشْذوا زُهُورُهُ عِطْراً
و تَنْبُتُ رُغْمَ الصَّقِيْعْ
[6]
تَرَاكِ عُيُونُ القَصِيْدَةْ
كأَحْلامِ شِعْرٍ سَعِيْدَةْ
كآهِ شِفَاهٍ كَوَتها
لَظى القُبُلاتِ المدِيْدَةْ
ويَكْتُبُ فيْكِ الأَدِيْبُ
مُذَكِّرَةً أو جَرِيْدَةْ
فتَأْبى الحُرُوْفُ سوى أَنْ
تَكُوْنَ عَلَيْكِ قَصِيْدَةْ
[7]
تَرَاكِ عُيُوْنُ مُحَمَّدْ
كشَعْرٍ أَسِيْلٍ تمدَّدْ
كحُسْنِ فَرَاشَاتِ سِيْرْتَا
على كُلِّ حُسْنٍ تَفَرَّدْ
فيَسْأَلُ عَنْكِ الدُّنى
تجِيْبُهُ دُوْنَ تَرَدُّدْ
لَقَدْ أَرْهَقَتْكَ الرُؤى
فهذي 'مُنى' يا مُحَمَّدْ

إلَهُ الرَّقْص أَنْتِ-[2

حبيبتي أكرمني الله شُعُوراً و حضورْ
و حبيبةً تحسدُني عنْها الورودُ و الطُّيورْ
وطالعاً يجعلني سليمانْ
في مُلكه حولي العَفَاريتُ تَدُورْ
مالاً...و جاهً...و كنوزاً و قُصُورْ
وسَامَةً احملها في وجهي
وقامةً...وهامةً...و سحرَ عينينٍ جَسُورْ
لكنَّني أريدُ شيئاً واحداً
وبعدَه أكونُ شاكراً وملئيَ السُّرُورْ
أريدُ أنْ أصبحَ راقصاً
أراقصُك كلَّ الرَّقَصَاتْ
من 'الفلامينكو' إلى 'الرُّومبا
على جميعِ النَّغَمَاتْ
من نغمةِ 'الأورج' إلى 'الماريمبا
أمارسُ الجُنُونَ فيها و أثُورْ
وأخنقُ الخصرَ الذي أثارَني
و أحملُ السَّاقَ الذي علّمَني
كيفَ يكونُ السَّاقُ منْ بلَّورْ
وكيفَ تَعبثُ يدَايَ بالأنُوثَة
فتَقْطِفَ الثِّمَارَ و الأزهَارَ و العُطُورْ
*****
أَغزُوكِ بالقُبلِ يا حبيبتي
و أشرُبُ العسَلَ من شفاهِك
وكلَّ مارْكَاتِ الخُمُورْ
و أوقِف
و أبدَأ
أعنِّف
و أهدَأ
وأملكُ السَّماءَ و المرقََصَ و البُحُورْ
فأنت يا راقصتي أحلى الهدَايا
وإلهُ الرقصِ منذُ سالفِ العُصُورْ
فكيفَ تطلبينَ منّي
وَصفَ الإلهِ في سُطُورْ.......!!!ا

3]- أمنيات عاشق مشتاق

عانقيني....قبّليني
بلّلي عيني و عيني
اِحضنيني بيديك
واجعلي نار هوانا تعتريني
أحرقيني بالغرام ......
أحرقيني بالخصام .....
أحرقيني بكلامٍ .......
حرفه من ياسميني
****
يا فتاتي سامحيني
في الهوى لا تعذليني
إن أنا أذنبت يوماً
من ذنوبي طهّريني
وافتحي باب الرّجاء
بالورود استقبليني
****
عانقيني....قبّليني
وابصمي بالشّفتين
في تلاقي الحاجبين
احمليني كالصّغار....
زيّنيني بالنّضار......
أغرقيني في بحارٍ.....
ماؤها من خفقاني
****
يا حياتي لوّنيني
بزهور الزّعفران
وارسميني بأساليب الحنان
روضةً ألوانها من هذياني
لوحةً على الجدار علّقيني
ارسميني بالدّموع......ا
ارسميني في خشوع.......ا
اصلبيني كاليسوع
وبناقوس اللّسان حرّريني
****
عانقيني....قبّليني
ذوّبيني....كسريني
بعثريني...واجمعيني
من الشّتات لملِميني
يا شذا لحن الكمان
ناغميني بعقيق الطّيلسان
وارقصي و زلزلي أرضَ كياني
زعزعيني من مكاني
****
يا شروق أمنياتي
أنت لي كلُّ الحياة
أنت ظلُّ الزيزفون
بأبي أنتِ و أمي
لا تحاولي الذَّهابا.....
لا تحاولي الهروبا .....ا
لا تحاولي الغيابا......ا
فأنا لست أنا إن لم تكوني

biografia:
Mohamed Adda El Ghilizani
محمد عدّة الغليزاني


شاعر جزائري يؤمن بالحرية و يعتبرها المادة الثانية التي تحافظ على ديمومة الإنسان و الإنسانية ,و يرى أن المرأة هي الباب لدخول إلى حدائق الجمال و الروعة لممارسة الحرية بنكهتها الخاصة .
يعشق الشعر و الأدب عامة و يرى من الحرف سراجا لنور آت ,و من المعنى طريقا مختصرة و بلسما شافيا و سلواناو أملا يجعلان مركبة الحياة تسير دون مطبات .

ينشر في بعض المواقد الألكترونية و المجلات و الجرائد الورقية

Mohamed adda el ghilizani

pote algrien qui croit la librt et la considre comme la deuxieme matire qui presrve la continnit de l'homme et de l'humanit, en voyant que la femme est la seule solution pour pouvoir entrer aux jardins de la beaut et du splendeur pour exercer la librt en sa saveur spcifique , et il l'avoit contrrement ce que les gens voient , il travaille la dessiner ses pmes et ses crits imaginaires comme images des rois ou d'enfant qui malgr ses atises on doit le pardonner.
Mohamed st un pote qui est amoureux de la littrature en gnral , qui voit delettre une lampe d'une lumire venant, et du sens une brive voie, une douceur transparante,
Une patience et un poir, qui rendent la vie marchant sans aucune chose ncssaire.
Aussi,il croit l'xistence de ses penss et plein d'autres choses dans le monde et surtout son cot arabe qui doit changer pou que la vie devienne pleine de joie et de vitalit .
Mohamed c'st une personne qui n'est ni du parti droit ni gauche ni extrmiste , sa seule orentation est l'amoure de la librt, la beaut et la femme .
On toute brivetil est pour le droit quelque lien q'il soit.

moso4813@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s