s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ati Albarkat
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
atisalman@yahoo.com
Pertenece a la Directiva
Biografia

Ati Albarkat

Assistant Secretary Poets Of The World - Arab World

في عام 1970 ولدت . 
ومكان الولادة : ناحية الوركاء [ أوروك ] التابعة لمدينة السماوة ، والتي أكملت فيها دراستي الأُولى . 
لتأخذني متاهات رفحاء وكل المدن التي ما حنّت على وجعي 
إلى أن استقر بي النوى في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1996 بعد أن نجوت من المخيم الذي سرق مني أجمل السنين . وعدت للعراق الحبيب بعد أن ذهبت عنه الراية الواحدة ، وافترسته آلاف الرايات ، عدت وبحوزتي كتب عديدة ألفتها من صميم وجعي المنبعثة من أوجاع الحبيب العراق ، وفي جيوبي هويات المنتديات ، وعضويات الاتحادات ، والمنظمات ، والروابط الأدبية ، لكن ذلك لم يعنِ أحداً في وطني !!
1- مدن الثلج [ لوحات قصصية ] دار الحق - بيروت 1999.
2- موسم القطاف [ لوحات قصصية ] دار الموقف بيروت 2001.
3- رمال الزمن [ لوحات قصصية ] مركز الحضارة العربية - القاهرة 2004.
4- نبوءة الغيوم [ رواية ] ألمانيا - منشورات الجمل 2004 . 
5- برهوت [ مجموعة قصصية ] مركز الحضارة العربية القاهرة
6- صاحب الحروف الاربعة [ مجموعة شعرية ] القاهرة
7- ما وراء الادلة السريه [ مقالات سياسية ] القاهرة 2007.
8- أرصفة اللجوء [ مجموعة شعرية ] دار الخيال بيروت
9- الذي ينفرط من المسبحة [ مجموعة شعرية ] دمشق 2009.
10- رائحة الزعفران [ رواية ] منشورات الجمل المانيا بيروت 2010
رائحة الزعفران مرشحة لجائزة البوكر Booker للعام 2011 مرشحة عن منشورات الجمل .

عاتي البركات

العراق
مدينة السماوة
مركز بريد السماوة
ص . ب 31
هاتف 0096437754477

atisalman@yahoo.com

 

 

عاتي البركات*

1-

آلهة الفن

قالوا قد عاشت
آلهة الفن جائعة
في كوخ متداع
وستبقى تعزف
دوما
تلك
وهذي الاوجاع
قالوا ما قالوا
لكني آمنت
بآلهة الفن
أموت وفي نفسي
أشياء من بيتهوفن
والبردوني
والسياب ،
وأعيش العمر
وهم بين ضلوعي
ناقوس يوقظني
كي أسبر
أغوار النسيان
سمفونية حب
تمنحني
إيمانا بالألحان
ولوحة زيت
أغفو حين
تتزاوج فيها الألوان
وخيال أخاذ
يأخذني حيث بويب
فأذوب هوى عذريا
حين أغازل
تلك الشطآن !
قالوا ما قالوا
لكني حقا
آمنت بآلهة الفن
وسأبقى
ألعن نيرون
من أحرق روما
كي يعزف إيقاعا دمويا
مازال الى الآن
يُعزف
من بغداد
إلى تطوان !..

2-ظلّ الأوجاع

1

يركض طفلا
في ليل الأوجاع
يركس في القاع !
يتمادى في الضحك
يسخر من صيخ الأسماع
يحملق عينيه ،
يقلب شفتيه ،
يتثاءب بملء فكيه
يشبك كفيه
لينام قرير العين
في ظل الأوجاع ! ..

2

قد طاف بكل الأصقاع
بحثا عن وهم الحرية
قد بعثر كل الأشياء
تأرجح عن قصد
بين الحلم المأمول
وبين الطوباوية !
استقصى تنظير الأبعاد
أملا في ميراث الأجداد
وأخيراً عاد
ليضحك كالمخبول
على وهم الحرية !


3

قدام اليأس لنا يأسا
وخلف الحزن لنا أحزانا
كل الأهوال تشاكسنا
وتسخر منا كل الشطآن
أفياء البعد لنا وطنا
وقد أمسى التيه لنا عنوانا!

4

كل الأحوال تبدلها الأيام
لكن الضيم
يتزاوج في ليل الهم
وليل الهم
أبدا يلد الأوهام
لتبقى أعوام طفولتنا خائفة
من ركلات زوار الليل
والاحلام التي هشمها الآباء
في سجن أبي غريب
وفي معتقل الخيام !...

5

دعني أتأمل في ماضيك
وأخطو صمتا
على مرأى من عينيك
اسمح لي أن أبوس اللقاء
الذي لفني بالحزن
والدمعة الحائرة
فبعدك قد اجتاح قلبي اليأس
واللوعة البائرة
وبعدك يبست أزهار
زرعناها
حول البركة الطاهرة
ما أينعت يا أملي البعيد
وغردت على أغصانها الغربان
فهناك يا وجعي
تغرد الغربان
وتنهق البلابل
خرافة تلفنا
ولعنة تطارد الإنسان
في زمن التجريد
والتغريب
وسفسطة البيان !..

3-
صهيل الضباب

1

يا لحن الأعراف
يا موسيقى التيه
يا أوجاعا تقتفي خطاي
يا أوهاما تعشعش
في رأسي المعطوب
يا زمنا أحمقا
بل يفوق مفهوم الحماقة
يا هلوسة العباقرة
بين جموع العامة
يا نرجسية القمر
حيث ينأى بعيدا
حفاظا على أحلامه الباهتة
يا شبق الغيوم
وهي تتحاضن على مرأى الملايين
بلا استحياء
يا حماقة الهواء
وهو يبقر الاجساد النحيلة
لقد تعبت وأنا أتنقل بين الأبعاد
وأذرع أرض الله جيئة وذهابا
لقد تقطعت أرجلي في السويد
وقبلها في بيروت
وطهران
وفي الشام تقطعت أقدامي
تعيش وتكبر آمال الآخرين
وتقعي على اليأس
آمالي وأحلامي !..

2

عند الغروب أود البكاء
بعد أن مللت الجلوس
على بقايا أحلام رفاق المسير
واليورانيوم المخصب !..
ولقد مل الليل
وهو يلوك أضلعي
كما مل اصحابي تتبع خيوط القضايا
التي ضيعوا من أجلها ذكريات الطفولة
وما تناثر حولهم
من ارقام لهواتف الصبايا
اللواتي يتجاهلن
عقاب الشوارب الغليظة
عند افتضاح الامور
وكما تنتهي دائما !..
لقد مللت
رائحة الصحف
والكتب المحروقة في فناء
مديرية الأمن

المحاذية لبيتنا كلعنة أبدية
وقد مل أبي قبل أن يسكن في وادي السلام
إلى أبد الآبدين
لقد ملّ وهو يبحث بين أطراف المدينة
عن من يشتري البيت بما فيه بفلس أحمر !
وقد مات أبي
بعد أن عذبوه في مديرية الأمن
وشوهوه بعد أن افنى عمره في محاولات
التخلص من لعنة الدار
التي طاردتنا جميعا
وأنا هربت من جحيم مديرية الأمن
فطاردني المخبرون
آه من لعنة المخبرين
ومصيرهم الغامض
بين القصور الجميلة
والفنادق ذات الخمس نجوم
كيما يجمعوا ادلة
بالشوكة والسكين
لقد تعبت
من شخير المخبرين
ورائحة اباطهم النتنة !
وعفونة جواربهم التي لا تطاق
ولكن من هوان الدنيا على الله
بأن نموت نحن استنادا لتقاريرهم
التي لا تتوقف آناء الليل
وأطراف النهار !
لأن حبرها دماء أطفالن

شاعر وروائي وقاص عراقي مقيم في امريكا منذ 1996


 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s