s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Belkacem Afeissa
Nacionalidad:
Argelia
E-mail:
Biografia

Belkacem Afeissa / Argelia
بلقاسم عفايسة / الجزائر

يا مؤنسي


نزعت عنك دفتري الغلاف وما كنت أعلم..
وما القصد خدشك والكبرياء.
حين لامستك شحبت الاوراق والاسطر
وتجمد الحبر الدافئ المنساب.
حينها عرفت انك غير راض..
وبأنك صرت تهابني و اللقاء.
دعني أحكي والايام تشهد
اني ما خنت وما اختلط الاسود ببياضي.
أعرض خليلي عن بطشي و صغ
ما عندك والذكريات.
فقد ارتويت من غديرك الشافي
وسكنت والوحدة بواد غير فياض
يطرد عني والسلوى اشباحي
ويمسح ما شوهته أياد قذر
..لست بأحسن منك فلا تغتاظ
ولكن اداري دموعا تهطل غزيرات
وأئن حين أجزم أنني والهوى خلان
فأمضي تاركا جرحي يقطر بأحواض
وألملم حالي مهزوما كما ألفت وأرتوي..
منها وأسقي حديقتي العذراء
وانام حين ينهض صحبي ووعاظي
فاطمئن، فأنا مثلك يا دفتري.. يا مؤنسي و اليراع.

لو عرف لما

قل يا من يسعى لغيظي
بأني عليك أهاب صوغ حروفي
وأترك من حقي ..
وأعرض عنك مخافة سيفي
وألجأ دوما للسلم وان كان لي
حق أبيت وصرت حليفي
ما أروع الحلم لو نستقيه
ونعزف لحنا آبي شريف
ونعبر سيل الكلام الجريح
ونمسك عن نهش لحم وجيف
أخيا تعال بجنبي استريحي
وهات من طيب القول لطيف
.إذ المرء للشيطان قرين
دعاه لأمر نراه مخيف
ولازمه مقنعا مستبيح
هتك عرض اخ شريف .
.....
يخوض ويمسي بغير روي
حديثا من القبح يأبى التوقيف.
ما حيلتي والدمع لا يشفي جروحي
ويرفع الحجب عني إلها رؤوف
أناجيك ربي تقبل خضوعي
وسترك أرجو بغير تكليف.
فما لي والعمر راح لغيري
وما الطيف صار عندي بطيف
وداعا صبا هجرت كأمس
واقبل شيبا عزيزا كضيفي.

وا عزائي

وطني يا جرحا دما ..
يا قبلة النازحين من جور العدم ..
من وحدة تعويها ذئاب الجرم ..
يا قطرة مطر شاردة .. تخاف السقوط ..تخاف التبخر فالندم ..
على ارض جدباء مقفرة ..
بربوة تنتحر عندها الازمنة ..وتوءد الطفلة المدللة ..
والام الباكية .
فيا سماء جودي بوابل ..بوديان زاحفة..
تزغرد ساعة السفر.. نحو موطني المقهور ..
نحو ارض تبكيها الاعين..
وطني انا .. يا صرخة خنقت ..
يا نسمة تتمايل بين ازقة حاراتي..
تنادي يا وطني فلا مجيب ..
تتسكع .. فيستهوى لطفك..
يخترق بيت اسرارك.
يا دمعة تعوي حين تدحرجها ..
تسقي خدودا جفت من تعب ..
كذبيحة حين تغرغرها ..
لحظة وداع الروح عن البدن .
اتعرف يا وطني ..
يوم نبشت قبورك ..
ودمرت حصونك ..
وقطفت عنوة زهورك..
يومها رحلت متخفيا ..
وكثكلة انوح ..
استرق النظرالى الخلف.. اليك يا وطني ..
فما عهدتك هكذا..
اطلال ترثيها السنون صرت.. يا وطني .

Biografia:
Belkacem Afeissa / Argelia
بلقاسم عفايسة / الجزائر

بلقاسم عفايسة شاعر من الجزائر.

belkok@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s