s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Abdulkawy Mohebal-deen
Nacionalidad:
Yemen
E-mail:
Biografia

Abdulkawy Mohebal-deen / Yemen
عبد القوي محب الدين/ اليمن

رسالة الفجر

اهداء الى د/عبد العزيز المقالح

إليّ أدنـو ومـن عينيـه أنتقـلُ +للضوء بالضوء,,أفقدني وأرتحلُ
ومن دهاليز أشواقي التي امتلأتْ +شعرا بصمت الدنا يهذي وأنهمـلُ
كل النجوم تجلتْ فيك وانفتحـتْ +مزاهرا غاب عن بستانها زحـلُ
كل الروابي إلى أعراقك اندفعتْ+حمراءَ ,, لوَّن أوجانَ الربى الخجلُ
ما رق غيمان الا بين أسطركـمْ+أمثل عيبـان ينسى أنّه جبـلُ؟
يانكهة الحرفِ ما طعم القصيدِ إذا+أورقتَ حباً وجفّتْ حولك الجملُ؟
كم كنتُ حباً وأبدتني السطور أسى+يحيا الرثاءُ ويُرثى المدحُ والغزلُ
القرية اليـوم لا معنى يفسرهـا+وحشيـة فـر من أنيابها الطللُ
هذي شياطينها عجتْ بها مدنٌ+يمتد فيها ويطوي عمرها المللُ
أصابع الريح تلهو فوق وجنتها+ويجرح البرقُ نهديها ويحتفــلُ
نحسو قصيدا كاوجاع الصخورِ,لما؟+لأننا لم نعد كالبـوح ننسـدلُ!!!
أرواحنا في كهوفِ الشعر باحثة+عن موطنٍ ليس في قاموسه هُبَلُ
عن موطنٍ كالمصابيح العطاش له+في الشمسِ ظلٌ وخلف المنحنى أملُ
يا بسمة الحرفِ ما لشفاهك انكمشتْ+صمْتُ المصابيح ظاها كل ما فعلوا
فاسكب تجليك في صدر المدى وطناً+نُروى وتروى الربى حباً ونغتسلُ
واشعل أغانيك في رئتيّ..من فمها+نصحو ويصحو بها لحني ونشتعلُ
أشعل بقاياي واطفئ كل حنظلة +رسائل الفجر تتلى حين تتصـلُ
بعثتُ سرا بقلبي فادن منه ففـي +قلبي الأسير الكسير المنتشي قُبـل

ندى الوهم

يا ندى الوهم ... كيف تروين عنا +الليالي من فجرك الغض أسنى
من سراديب حيرتي أحرقتني +سيرة الدهر ,, يوم هبّت فخضنا
كان أطرى من الربيع وأنقى +من سماءٍ كما قلبي وأهنى
كيف يغدو خطيئةً يتقيها +بالقوارير أو بفرشٍ ومغنى
كان يجني ركام كل فؤادٍ+وهو أولى بأن يلمّ ويجنى!!
كان يمتص شهوة البرق توقاً+كي نسمى,, وأهلك العمر شحنا
بخرّ الوقت في عيون المرايا+هل تراها ستنطق اليوم حُسنا؟
طعنة القات كاصفرار الحزاوي +وحده الكيف بالاماني تحنى
يمضغ العمر , يدمن الليل ..يسقي+جرحَه من مباسم الحرف حزنا
يبصر الفجر من ثقوب المآسي+-وهو في الغيب- ..يابن فكري أعنّا!!
يابن فكري؟.. قل يا بن جهلي وحاذر+أن تنادي بؤســاً وجوعــاً مسنّا!!
أيّ سجـنٍ هُجـرت فيـه قرونــا؟+كنت حراً وكانت الأرض سجنــا
لو تسللت مــن قبـــور القوافـــي +أو أعادتك صفحة المهد وزنا,,
أنت جـــوّاب كـــلّ قلب وأنّــى+للمصـــابيح أن تجاريك أنّــى؟
يا صديقي مدينة النور دونــي +أنت مني الى منى الشعب أدنى
فجرُك الطفلُ..كالصدى في الصحاري+مات حزناً ... وما درى من تغنى!!!

فحيح المصابيح

ايُّ دربٍ من الثمالات أهدى+كل دربٍ يقود فسقاً وزهدا
الزمان الذي يعبُّ قبوراً +صار قبراً من المقاتيلِ أردى
رصّعَ القلبَ بالأماني فذابتْ +في حناياه تسرد العُري سردا
المسافات كالحضارات تنمو +كل شوط يزداد بالقربِ بُعدا
يا نجوماً في آخر الليل تصبو+كل نجم في مطلع الفجر يصدا
جِلدنا كالثعابين إما لمكرٍ +نرتديه أو يُنزع الجِلدُ جَلدا
ليت ظلي يظل مثلي صديقاً+صار حراً.وللمتاهات عبدا
باتفاقي مع المحاذير أغدو +في سجلات قارئ الليل بندا
يسأل الزيف والمسافات عني +تلك تخفي وذاك في النفس أبدى
كل جرمي قصيدةٌ شتتتني +فوق سطر من الرقيبين قُدا
يا بلادي هنا ينابيع ضوءٍ+أشعلتنا نضوع بالشعر ودا
أشعلتنا لتنفث البؤس عنا +ألبستنا من السيادات بُردا
قالت الشعب والقوافي بلادي+كل نبضٍِ بكل نبضي مفدى
فانتشلنا كل البراآت منها +بل أقمنا على القوانين حدا
خنجر الغدر يا \'بروتوس\' منا+إذ جعلنا ظهر السعيدة غمدا
واستعذنا مثل الشياطين منا +وانتصبنا مثل البراكين حقدا
للمصابيح يا مرايا فحيحٌ+يا بردون أصبح المهد لحدا
زُوّجَ الضوءُ بالليالي فقولو +أي دربٍ من الثمالات أهدى

BIOGRAFIA
عبد القوي محب الدين/ اليمن
Abdulkawy Mohebal-deen / Yemen


1984م
حاصل على لقب شاعر الجامعة2008م جامعة صنعاء
حاصل على المركز الأول في الشعر العربي جامعة صنعاء2006م
عضو اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين
عضو مؤسسة الابداع القافية
عضو بيت الشعر اليمني
بكالوروس جغرافيا جامعة صنعاء 2008م
مثل اليمن والدول العربية في حفل افتتاح العام العالمي لكوكب الأرض باريس2008
عضو مجموعة الاتصال الدولية لمنظمة علماء الارض الشباب -مسؤول الشرق الاوسط

abdulkawy33@maktoob.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s