s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mohamed Ben Jamaa
Nacionalidad:
Tunicia
E-mail:
Biografia
Mohamed Ben Jamaa / Tunisia
محمد بن جماعة /تونس

إشراقـات المـدينة


من هناك أنا...
من ثنايا الوجود الذي حولنا
تُربتي من ضياء السّماءْ
و الفؤادُ ارتوى من مياه المدى
نبتةٌ جذرها..
خلف ذاك الغمامْ
خلف كل الفصولْ
دربها.. موكبٌ سابحٌ كالحمامْ
***
من هناك أنا...
إنني أحلم من زمان مضى..
أن يصير السراب لدي هنا
حلّة من حرير الربيع..
من هناك أنا..
قصّةٌ لونها رقرق من مياه السطوح..
باردا، أبيض، ناصعا كالفرح
لونها كانشراح الصّدور
عندما يُفتح 'برجُنا' أشهق،
ليتني أسكن البرنُس..
لونه قهوة عطره،
ريحه مسك جدّ مضى،
تزلق روحيَ عند شمّ الحبقْ..
إنّني ألعب ، ألمس كجّةً، كجّةً..
تقع الكجّة، تنقر الذاكرة..
لونها كالكلام الذي لم يزل
كتلة من ضياء..
يبرق حرفه بالفضاء
***
من هناك أنا..
من هناك أنا..
سابق قولنا نحوكم
و الحروف ارتضت سعيها بينكم
واستوت فرحتي بينكم..
لهفتي صبرها قد علا كفَّها..
زفّني منكمُ بوحُها
أنتشي من ثنايا الوصايا التي..
جوفها يحمل ذاتي العابرة
لفّني طهرها فائض نورها
كحّل جفنها، زيّن وجهها..
واثق نورها كالقمر..
إنني لابس كالذين معي
حلّةَ حيرة الشعراء
***
قل، كما قال من لم يقل:
موطني ساحة الأنبياء واختتام الرسل..
فزنوا مفرداتي التي في يدي
وزنوا ثقلَها، حجمَها، سرعةَ نبضها
زنوا دفقَها، رتبةَ قصدها
وزنوا خطوَها، بحرَها...
الذي أدرك جزره مدَّها..
قل لنا ... ليتك تعبر سرّها
تدخل حملها أوسط مشرقي
بعدما حلقت عاليا في سماء الغد
نضِر وجهها..
ناظر رسلها في سنا موعدي
أفتح شاطئ حبّها
تفتح زهرَها للمدى
تستوي ترقب عوّدي
***
كيف أكتب شعرا على دفتري؟
ما أخطّ سوى حيرتي
ما أشد سوى فكرة من هواء ٍ / سراب
ما بكم تنظرون؟
المدى ليس فيه اشتهاء ولا قبلة
و السطور التي تسمعون هراء انتصار..
أجمع سائر أحرفي..
أبتني منزلا للمعاني التي في دمي..
تفزع الأحرف و المعاني معا من يدي..
تهرب، تركض، تركل كل شيء..
ترفع فوهة من خشب..
تلبس عريَها وكفى..

المــلاح والبحر

ومن ساحة العمر شُدّت رحالي
ومن وثبة القلب أنهي انتظاري..
وأنساب في حضرة البحر موجا
وآتي كحلم، كحرف من الماء قدّ حريرا
وفي كفّنا أمنيات الليالي..
وكنت لها، وشعري جميعا
وكنت ألامس فجر الفرحْ
وأترع للريح باب اشتياقي
وألقي لها حفنة من كلام
وأدخل صحبة طيف التي قد عرفت
مدينة عشقي..كانت عتيقه
وحبلى بأنوارها.. وكانت سفرْ
وكنت البِحارَ، وملّاحَ لفظٍ..
وكنت جهارًا أناجي القمرْ
فأمسي ضفافا ونخلا وقرصانَ نجمٍ
وأنهي السفرْ..
وكنت إذا ما جلست إليها
أأسّس صَرْحًا بمدّ وجزر..
مراتبَ أحلى،
وأنحتني هيكلا من رخام بأعلى الجبلْ

Biografia
Mohamed Ben Jamaa / Tunisia
محمد بن جماعة /تونس

محمد بن جماعة مولود في 11 أفريل 1962 بمدينة صفاقس،
شاعر وقاص ورسّام
متحصل على شهادة الباكالوريا آداب 1982 .. درس بدار المعلمين العليا بسوسة ، شعبة الآداب واللغة والحضارة العربية إلى سنة 1984 . ثمّ التحق بإذاعة صفاقس سنة 1987 برتبة موضب برامج مساعد، أنتج فيها العديد من البرامج المسجلة ذات الصّلة الثقافية والحضارية.
قام بعديد المعارض الفردية والجماعية في فنّ الرّسم أواخر الثمانينات.
ناشط في الأدب العربي الإلكتروني منذ 2004 وهو:
عضو موقع القصة العربيةwww.arabicstory.net
عضو منتديات المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية www.airssforum.com
نال سنة 1997 الجائزة الأولى في القصة القصيرة بمهرجان مرآة الوسط لأدب الشباب في دورته العاشرة بسيدي بوزيد.
له مجموعة شعرية بعنوان:' قُم.. إليك' صدرت سنة 2005.
ومجموعة قصصية بعنوان:' يوسف ومطر المساء' أخر سنة 2008.

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s