s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Raiber Yousef
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia
Raiber Yousef / Siria
ريبر يوسف/ سوريا

الرسائل


-1-

أستيقظ إذ يكون سريراً مبلّلاً، يتقصقصُ خَلَلَ فارقِ التوقيتِ
على كوكب البشر هذا.
أنا، الآن، هنا
الأسِّرةُ أجراسٌ تنمو أعلى الأبوابِ.
جرسي [أعني جرسَ بابِه ـ بيت أسرتي] ينبئني
بدلالة غير مكتملةٍ..
ظفْري، الآن، أخضرُ.
أكرّرُ ما كان مراراً،
كنت قد هيّأتُ ذهني إذ قرأتُ
نبأَ كوكبٍ، قد يحجب الشمسَ
مدةَ 45 دقيقة.
تسقط الآن مرة أخرى أشياءٌ من كتفي
سوف تصلُ ظلَّها مراتٍ عديدةً
سيسمعُها كلُّ كائنٍ حسب بُعدِه عن خطٍّ يقال أنه
خصرُ الزمنِ في الأرض.

أستغرق ثوانيَ قليلةً
وأنا مطمئنٌّ إلى كائن يعيش في خصري،
خاصرةُ الأشياء ليست من صلبها.
أختار أغانيَ لمؤديةٍ بالعربية..
هي تبعد عني مقدارَ سماعِها للواقع مني مراتٍ كثيرةً.
عادة أتجنّب ما سهوتُ عنه قبل لحظةٍ،
أتوارى في التوقيت على الكوكب هذا،
هل أنا جزءٌ من الثانية أم أنا منها، أم أنّ مُنجِبتي شجرةٌ؟؟

سأقول للفتاة الآسيوية بلغةٍ وسيطةٍ هي الثالثةُ لي والثانيةُ لها
بأنني أتكوّن من قسطٍ من الهواء،
تستمني لي عبر الانترنت
إذ أمسح نبتةً بنفسجيةً لفتاةٍ تركتْها أعلى ذكري..
أختفي؛ سوف تراني إذ تشمُّ نبتةً
تتركُها فتاةٌ أعلى العضوِ الذكري وتختفي.

تكاسلتُ في بناء جملة لها موحيةٍ بالانتحار
الآن هي في سريرها، هي تبعد عني كثيراً لدرجة أنني
لم أر حَجْبَ الكوكبِ الخارجِ عن نصيحة والدته.
أيضاً والدتي تنصحني، ما العيبُ في خروج كوكبٍ
عن معتقدٍ بالٍ؟

قبل قليل لم أكُ بهذا الضيق،
لم أسمع عشرين سقطةً للكائن لا يكفُّ عن ابتلاء كتفي.
بعيدٌ أنا، الآن، عن هناك.. جداً بعيدٌ
لدرجة أنك سوف تقرأ ما أكتبُه حينما أُنجزُه.

-2-

ذهناً عاجزاً عن الجزم أتهيّأُ للمساحات البراقة
حاملاً امرأةً تقلّدُ مشيةَ الهال في بنّي.
أجزم بأن التحول يدٌ إضافية
وذا الذي يحوّلني، لن يعي ما يخطر ببال النافذة
السيّارةِ بقدميَّ أبداً.
أنا جسدي. .
جسدي تمثالُ السهو
[ التماثيل تتشابه غير أن جهة الشامة تختلف ]
التحول يدٌ تشير إلى جارتي الشجرةِ _ مقياسِ الهواء.
أنا جسدي ..
غير أني لم أك أُصعَقُ بسلكٍ عابرٍ
إذ يضعني ما يُسقِطُ الثمرةَ عن فننها، مساءاً.
صديقي/ أمير [يهيّئ عشبه الاصطناعيَّ للتحرر مني ] :
الثمرةُ لا أمَّ لها، يقول.
أعي أن الكتابة باليد اليسرى شاقةٌ
مثل القراءة بالعين المفردة،
الحبةُ الثالثة تختفي إذ أجهدْنا الإنعامَ إثر العتمة.
حيث أنا، الآن، طائرةٌ تعرّشني على صوتها
حيث أنا، الآن، شيءٌ..
أسقي الصوتَ بالمجرَّدات خلل غرفتي،
أتذكر جيداً.. لستُ نائماً، ـ
فقط تلمّح لي الطائرةُ
التي تخفي حباتِ الهال الثلاثة في ليلي
بأنه لم يعد لي جناحان.

Biografia
Raiber Yousef / Siria


ريبر يوسف/ سوريا
مواليد سوريا / الحسكة 1981
يكتب الشعر بالعربية والكردية
له مجموعة شعرية [ قصائد بحجم ابتساماتنا ] مع الشاعرين: أوميد ـ أمير الحسين. إصدار شتاء 2006
له مجموعة شعرية [بالكردية], تحت الطبع.
له مخطوطان شعريان، قيد الإصدار.
يعمل في حقل الترجمة الأدبية [ من الكردية إلى العربية]:
له ترجمة مجموعة شعرية [ الأفاعي العمياء ] للشاعر الكردي المعاصر جوان قادو. مخطوطة.
له ترجمة مجموعة قصصية [ القولنج ] للكاتب الكردي المعاصر خوشمان قادو. مخطوطة.
يكتب دراسات شعرية في السينما
يكتب سيناريوهات أفلام قصيرة
يترأس مع أمير الحسين تحرير [كتاب الجحيم]/ سلسلة غير دورية تعنى بالشعر

http://www.aljaheembook.net

reberjy@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s