s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ameer Alhusain
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia

Ameer Alhusain / Siria
أمير الحسين / سوريا

الناسوت

اليد أجمل من وظائفها*

أَلمْ أقل:
أنتِ حبلى بي
أستحقّ أن أكون كإخوتي ـ عشّاقِك،
جميلاً من غير سَوْءٍ
ولا أحبُّني هلالاً.
لماذا آثرتِ ركوبَ الموجِ
يا تلك المدينة؟
من المُمعِض أحياناً رؤيةُ السماء صافيةً جدّاً؛
أيضاً هذه المرّةَ
سأسلكُ الطريقَ الأبعدَ إلى البيت.
جدّي ـ لأمي،
الطريقُ إلى بيته لم تكن طويلةً؛
أنا كنتُ صغيراً.
تقوُّسُها ـ سبّابتي اليمنى،
ما جعل كُمَّ سترتي مبارَكاً بغبارِ جدارٍ
في طريقٍ مزدحمةٍ بي..،
تقوُّسُ الأخرى ما أنقذني لسوء الحظّ
من درّاجةٍ ناريّةٍ
في طريقٍ خاليةٍ حتى منّي.
يحدث أن أقف عند الباب / الخطأ
في بنايةٍ، أكون مستأجراً فيها شقّةً؛
من السعادة ما تخفّفُنا..
نتجاوزُ الطابقَ المنشودَ.
ربما بالنسبة لبيتٍ في حيٍّ شعبيّ
نستوطئ سُوْرَه.
من نقيضها [وهو اللاسعادة] ما يثقِّلُنا
نتوقّفُ أسفل الطابق المنشود.
ربما بالنسبة لبيتٍ في حيٍّ شعبيّ
ندخلُ الشارعَ ما قبل المنشودِ..
الحنينُ أفقيّاً
مختلفٌ عنه عموديّاً.

القطةُ باستلقائها على الساعة المنبّهة
جرحتْ ألقي الأعزلَ....
.......!!.....
أفزعتْ عائلةَ الظلالِ فيما قذفتُها بالساعة.
هنا، في غرفةٍ
عرضُها أربعُ مخدّاتٍ
طولُها ستٌّ منها
أنا الرُّكنُ الأشدُّ وحشةً..
أعلى البابِ ساعةٌ
في غبطةٍ تشيرُ [إليَّ]؛
أنا لحظةٌ كاملةُ النقصانِ ..
أنا لحظةُ وقوعِ حدثٍ ما
عمّا بعيدٍ، في مكانٍ ما.
فقط أرضيّةُ الغرفةِ
هي الجدارُ
المُنقَضُّ؛ منذ تفتّحتِ الخطى في قدميّ.
هي المسجونةُ ـ هذه العصافيرُ، لا أنا
لوهلةٍ أشعرُ بهذا فيما أرى إليها متراقصةً على
شجرةِ الزنزلخت [أنا سببُ وحدتها] المنتصبةِ
قبالةَ نافذةٍ مفتوحةٍ، مقضَّبةٍ
إنها
نافذةُ
غرفتي.
العصافيرُ ما أغربها
برتابةٍ تشدو الزقزقةَ ذاتَها
دون أن يرشحَ الفراغُ مللاً، ما أصدقها.
عفواً؛ أنا المسجونُ
لا.. لا، هي وأنا سجناءُ
غير أنّ الأقفاصَ متباينةُ المساحةِ..
بالتأكيد تشذيبُ الأشجار حَدٌّ من حرّيتها.
ثلاثُ عشرةُ مخدّةً..
طاولةٌ..
ريحانةٌ، تدبُّ حولها نملتان
متوهّمتان إزاءها بعلوّ السقفِ..
كتبٌ..
ألبومُ أطيافٍ..
ألبوماتُ صورٍ..
................
وأنا وحيدٌ.
يداي تتمّةُ ما لم تبدأ به [بها] العتمةُ بعدُ.
قدماي مذكّراتُ شارعٍ،
ستُزاحُ به تقويماً له إحدى الحدائق [عيناي
سيرتان محرَّفتان عنها] الخلفيَّةِ للأرض.
غرفتي حيوانٌ مفترسٌ
لا امرأةٌ تروّضُها
أو تهبُّ لنجدة الغرف الأخرى..
لا شيءٌ يكبح جماحَها
عَ الأقلِّ حتى أدفنَ قتلاها.
أكثرُ الأشياء أسَعُها
ولا أسَعُ روحي،
أنا شيءٌ أجهلُهُ.
أجاهرُ نفسي
[أجاهرها؛ ناسياً من غبطتي أنّ القتل خطيئةٌ] :
وأخيراً انتقمتُ من الخميس.
فيما الجثةُ تخصُّ يوماً آخر،
.......................
وكالعادة
يعاقبني المعلّمُ
على نسياني الوظيفةَ.
أيها المعلّمُ،
اليدُ أجملُ من وظائفها.

ها متصالحان ـ الخميس وأنا،
أما الأيامُ الأخرى
لها أن تقتصّ منّي لأخواتها.
*جزء من نص طويل، بالعنوان ذاته.

Biografia
Ameer Alhusain / Siria
أمير الحسين / سوريا

أمير الحسين شاعر من سوريا.

ameer-husain@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s