s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Fawaghi Alqasimi
Nacionalidad:
Emeratos Arabes Unidos
E-mail:
Biografia
Fawaghi Alqasimi / Emeratos Arabes Unidos
فواغي القاسمي / الإمارات العربية المتحدة

شهوة الجنائز
من ديون \'موائد الحنين\'



يا هدأةَ الليل الملهمة الحَميمة
ها أنتِ تُرتِّبين نجومَه المطفأة على موائدِ الحنين
تمشِّطينَ شيبَ الأفولِ بأصابع الحرير
وتضفِّرينَ جدائلَ القصيدة
تستدرجينَ النُعاسَ من عيونِ آلهته
لتسكِنيها شواردَ الأحلامِ وأثير الأمنياتِ العِذاب
تسرجينَ همهماتِ الشُّجون كأوشحةٍ للدفءِ
حينَ الصقيع يفترسُ مفاصلَ الذِّكرى
توقدينَ أقمارَكِ الخافتةَ كأحلامِ التغاريد
تستجمعينَ بها شتاتَ الرياحينِ المبعثرة على سلالم الأنينْ
وتزرعينَ خُرافة التأويل كأيقونةٍ على ضفافِ اليقين،

ويا ساقيَ الليلِ الحنون
ثملةٌ كؤوسُكَ بحشرجاتِ التَّناهيد
ونشيجِ الأيامِ المأزومة
وصانعاتُ الأحزان، ما تركتْ للمسرَّات لياداً
تعبِّئُ قواريرَك مِن حاناتِ البَنَفسَج وغدرانِ الياسمين
تسكبُها على تعاشيبِ المواعيد ودفاترِ الذكريات
تشعلُ الرنود المعتَّقة
لتعبقَ بها أنفاسُ المساءاتِ الحالمة
غناؤك المعجونُ بتمتماتِ النَّاي وسقسقاتِ العنادِل
يقاسمُ الأملودَ المئيدِ دلالَهُ، والنسيمَ رقَّةَ الهبوب
يتسلقُ العتماتِ الكئيبةَ
ليُلبِسَها لذةَ التراتيلِ الطروبة

يا تلك الأرواح الهائمة كفراشاتِ الرَّوابي
يُغريكِ لهبُ النار بالتحليقِ حولَ شرائكِ الهلاك
تتراءَى لكِ الشَّرارتِ الحارقة
كبوارقِ التباشيرِ المضيئة
وتسوقُكِ رُؤَى الممكناتِ إلى النهاياتِ السَّحيقة

أيتها الأرواحُ الهائمة في رحائبِ الملكوت
مزِّقي حُجبَ العماءِ المتكثفةَ على رياضِ بصائرك
واسكبي مدادَ دمعكِ على تعاريجِ الحقول
انظري
هل تُبصرين؟
مَن أوهَمَ قلبَكِ ببراعةِ الألوان
وملاحمِ الضَّوءِ وصباحاتِ الحقيقة ؟
ها أنتِ ذا تُلمْلِمينَ بقاياكِ المجروحةَ النازفةَ
بانكساراتِ هشيمِ أمانيكِ
على حُطامِ مرايا كسيحةٍ شوهاء
تتناثرُ انعكاساتُها على مفارقِ الشُّعور
فهل أدركتِ تلك الحقيقة

رحماكَ بي أيها الليلُ الرَّفيق
كمْ لي بعهدِكَ من قناديلِ الشُّجون
أوقدتها احتفاءً بي
وثملتُ بكَ وثملتَ بي
توسَّدتَ مُهجتي وأنا أسامرُكَ وأسردُ الحكايات
فتتراقص البسمةُ على ثغركَ تارةً
وتؤنِّبُني تارات
كنتَ شاهدي على فرحي وحزني
صَحوتي وشُجوني
انتظاراتي واحتضاراتي
فما بالُك أيها الليلُ السَّمير
شاخص الأبصار بعيدًا في متاهاتِ الكآبة
تتحجَّرُ دمعاتُ مآقيكَ اللاهبة
فترتجُّ في أعماقي أعمدةُ السُّكون
ودهشةٌ تظلُ عالقةً في عتماتِ أفولِكَ المباغت
وسرابٌ يُغرقها في لُجَجِ الشُّرود
تتلعثمُ صُورُكَ المضطربة
في البوحِ عن قادماتِ الفصول

يا وَحْدَتي الموحِشة الأليفة
تروِّضينَ احتمالاتِ الفقد
وتستجمعينَ حشودَ الأزمنة المتثائبة
تكدسينَ غمائم الخيباتِ في قعور الغرابيل
وتنشرينَ على حبلِ أهدابِك النواعسِ
خرائطَ القسماتِ والرغائبِ المكبوتة
وتسكبينَ الضوءَ على مروجِ النبوءات
وتغرسينَ شُعلةً
في ذيولِ السَّحاباتِ الهاربة
مُسوِّرةً ذكرياتِكِ
بتساؤلاتِ النجومِ الخوافت
وصدأةِ الأقفالِ في حاشيةِ الهموم

أيها العدمُ
أتقنتَ عزفَ مواويلِكَ على رياضِ شرفاتِ الليل
تزرعُ الأوهامَ بسحرِ اللقاءاتِ الحائرة بين برازخ الرنين
وافتعالاتِ الولوجِ إلى نوافذِ الثرثرات
يرتابُ وعيُكَ من انتحارِ نجومِهِ
أو غبارٍ يسفكُ الرُّؤية على أرصفةِ المواعيد
تخلعُ لباسَ النشوة عن أعراسِ الينابيع
ومنائرَ تتلو التعاويذ وتبسملُ بالرُّؤَى
أصمتها انهيار سمائك
وانطفاء صنّاجة لياليك
فهلْ كنتَ تُحيكُ جُبَّة الدّرويش بمخالبِ الخديعة
تُرتِّقُها بأسمالِ رقاعِ النهاياتِ الكئيبة
أيها العدمُ
هل كنتَ تمارسُ شهوةَ الجنائز؟

ارحل

ارحل، لعمريَ إني كنت واهمة
ما عاد شيء من الأشعار يشجيني

و لا الزمان الذي قد كان يؤنسنا
هو الزمان الذي ذا اليوم يطويني

فلا عهود الهوى و البين ثالثنا
تشفي الجراح التي جزّتْ شراييني

مزقت ذكراكَ يا من كنت نافلتي
و يا كتابا من الآيات .. يهديني

صارعتُ في لجّة ِ الآهات ِ بوصلتي
طــورا توافقني ، طــورا تعاديني

حتى أضعت جهاتي أيها قدري
و الفقد ينحت أشلائي و يكويني

كأنني في مهب العمر شاردة
على حشود من الأحزان تذروني

أسمّرُ الليل في صنّاجة أفـَلَتْ
و أنشب الوهم في ظلِّ العراجين ِ

كم للفواغي التي ضاعت بمنضدتي
ياقلب ذكرى ً ، بها غصت عناويني

ما بين هذي و تلك العين حائرة
من أيها اليوم أغويها .. فساتيني!

وفي الفؤاد انتظار الجمع يعصرني
أعبئ الوقت في صبري ، و يشقيني

فأنتقى العذر تلو العذر آملة ً
أن يشخب المرُّ أعسالا تواسيني

باتت كؤوسيَ بالآلام طافحة
و كنتُ يوما أساقيها فترويني

قد كنتَ بين ضفاف العمر رابية
سحر الخمائل بالأشعار يغريني

فيا رياحين هاتيك الربى سلما ً
حل الوداع فرفقا .. لا تجافيني

بيني و بينك في عرف الرياض ِ هوىً
لا يصبح الورد أشواكا ً فتدميني

اليوم تصفر ريح الهجر نائحة
و البوم ينعق في أرجاء تكويني

حيرى أعبّـدُ بالتسهيد صومعتي
يمضي بيَ الوقت لا يفنى .. فيفنيني

يلفُّ طيفك ساحاتي يؤرّقني
كي يسفك الحلم في درب الطواحين ِ

ارحل ، و دعني لشأني لستُ آبهة ٌ
علّي أرتب أجزائي... و يكفيني

إلهي مدد

إلهي ،،
إليكَ أسوق الرجايا
و اخفض صوتي
بجنح السهاد
أناجيك أنت ،
و أنت الأبدْ
تجوس خلالي
فتطفئ فيّ لظى السالكينْ
إلهي
أراكَ بعين يقيني
وهذي أنايَ
تناجيك عشقا ً
إلهي مددْ
إلهي مددْ
،
،
أريدك كشفا
ينير طريقي كما العارفين
ليغسل طيني
و تجلو صفاتك ثقل الخطايا
سموّا
يطهرني من صفاتي
ونورا
يزيل غثاء الجسد
فكلي
اشتياقٌ لكلك أنتَ
تبدد شكي
و تجمع لي من ملهمات الشجون
قناديل وجد ٍ
تشيح بوجه الظلام بعيدا
لأبصرني من سديم ضياعي
كما تبتغيني ،
فذاك التجلي
يمزق عني رداء الظنون
فينزو أجاج جحيم البددْ
،
،
إلهي
أغيب بدغل وجودي
فناء
يعيد احتفاء البداية
فيوضاً
تحيط صقيع حياتي
كسيل ٍ دفيءْ
و شوقا
يذيب شظايا الهيولي
لكيما أراك بمرآة ذاتي
إلهي الأبدْ
تردد روحي إليك النداء
إلهي مددْ
إلهي مددْ

Biografia
Fawaghi Alqasimi / Emeratos Arabes Unidos
فواغي القاسمي / الإمارات العربية المتحدة

فواغي القاسمي
شاعرة ومسرحية من دولة الإمارات العربية المتحدة .
ابنة المغفور له الشاعر الشيخ صقر بن سلطان القاسمي حاكم إمارة الشارقة السابق،
وزوجة سمو الشيخ خالد بن صقر القاسمي ولي العهد ونائب الحاكم لإمارة رأس الخيمة.
حاصلة على ليسانس الآداب في اللغة الإنجليزية / والفرنسية.
رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الشيخ خالد للإبداع والتميز.
رئيسة نادي فتيات رأس الخيمة.
عضو حركة شعراء العالم.
ناشطة في مجال حقوق المرأة والطفل.
أنشأت ' هيئة تفعيل التاريخ والتراث الوطني'.
ق

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s