s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ibrahim Al Khatib
Nacionalidad:
Palestina
E-mail:
Biografia
Ibrahim Al Khatib / Palestina
إبراهيم الخطيب / فلسطين

بين يدي المعري


رويدك يا شيخي فلم ينتهي الفصل
ينازعني في سرك القلب والعقل
وثمة من راحوا وعاودوا كما مضوا
ولما تزل تترى الرسائل والرسل
أراوح ما بيني وبيني ولم أزل
تقدمني رجل وتوقفني رجل
ويبقى سؤال العمر، ماذا وراءه
إذا الحلو مر والمرارة لا تحلو
أعمد نصل القلب في نار رغبتي
وتغفو ضلوعي فوق ما يشتهي النصل
أراني سؤالاً لا جواب يقيله
وفرعي لا يدري بما يكتم الأصل
رأيت خلي البال أقرب غاية
ودربي إلى ما أبتغي نيله وحل
ورأسي على قلبي وأرزح تحته
وكيف يغذ السير من رأسه الحمل
إذا العلم هم والجهالة راحة
فخذ كتفي عني أرحني يا جهل
أنا رمد الرؤيا مرايا ضريرة
يراودني فيها على جزئي الكل
شراعي يراع لا يسيل مداده
إليك مع أن الشعر، مكبه سهل
سبيلي إليك الليل، أغمض مقلتي
فتنبلج الرؤيا ويشتعل الليل
أراك تراني بينما الجفن مسدل
فبوابة الاحلام ليس لها قفل
إذا طاب يا شيخي السؤال فأننا
طوال يقصر فينا الحول والطول
كفتنا الصحارى حرها ورمالها
وما عاد يشكونا إلى غيمه المحل
ولا نهمز الاجفان نحو إفاقة
أسرتنا سكرى وأبصارنا غفل
وخفت عن الصحراء أخفاف نوقها
وما عاد يشكو من قوافله الرمل
فدق على أبوابنا أيها الشيخ ربما
يجاوبك عنا الطبل لو يقرع الطبل
ويا شيخ ماضينا كحاضر يومنا
شتات شعوب ليس يجمعها شمل
قطيع من الدهماء أرض مباحة
وما الاهل فيها، حين تنشدهم أهل
وحين وجدنا الشعر يقفو زماننا
جنحنا إلى فعلٍ يضارعه القول
ونحن عراة والتعرى كسائنا
هو العطر والمكياج والغنج والدل
وما صمتنا عنا رضىً أو قناعة
ولكنه صمت وليس له دخل
بلاد كما الموال رجع مواجع
صبابة صب ليس يسعفه وصل
أنحن بنو الماضين من فعل ليلهم
أم أنا نطاف ما توارثه نسل
فكيف عدوي صار مني ومن دمي
أعانقه كالخل يحضنه خل
وليس مغوليا فهذي سياسة
عدوي حبيب القلب والضيف محتل
فقر عيونا أيها الشيخ أنه
زمان وفيه الجد يشبهه الهزل
فخذ شمسنا، أهدابنا وطيوفها
ففي الأمة العمياء ظلمتها خيل
وقوسك أعمى بينما السم مبصر
وما طاشت الرؤيا ولا أخطأ النبل
وأغنتك عن دنيا الموائد كسرة
وحسبك شرباً أن ثغرك مبتل
وحيداً بلا ذكرى حبيب ومنزل
فلم ترمك الألحاظ والأعين النجل
فأي ضلوع لا يحركها الهوى
ولا زهر يهفو إلى رشفه نحل
إذن ضل بشار بن برد بركضه
وراء سراب الصوت يسحبه الميل
وكان له في الشعر زفرة عاشق
وكان له نول وكان له غزل
وأنت جعلت الليل طقس تأمل
فلا ريحه عطر ولا نجمه كحل
وقد قيل زنديق ورب ضلالة
وكلهم زلوا وكلهم ضلوا
فيا فيلسوف الشعر أية حكمة
رأيت بها أن الموازين تختل
وأن الذي قالوه زيف وباطل
ورؤيتهم لّله والكون لا تجلو
وكيف رأيت الليل حين رسمته
فلم يختلط ليل عليك ولا شكل
وهل ظل لغز لم تفك خيوطه
لتبقى لنا لغزاً وليس له حل
وها أنا يا شيخي أضن بغيمتي
فلا دمعتي ملح ولا عرقي طل
وأجنحتي الوهم الذي قد ركبته
وكل رحيل في الخيال له رحل
وبعد السنين الألف أسحب مقلتي
وحسبي أن الطيف أهدابه حبل
مسوقا إلى لقياك راحلتي دمي
خفيفا كأني جئت يحملني الظل
ويشفع لي أن السكوت بلاغتي
فصمتك يمليني ويتلو ولا أتلو

ربيع عينيك

ربيع عينيك هذا الأخضر الثملُ
أم جدولٌ فاض فيه الشعر والغزلُ؟
لو كل عرقٍ تروّى فيّ عن ظمأ
لزمجر البحرُ أن الماء لا يصل
هل الكواكب خجلى منك حين هوتْ
ولم يكن من سجايا النجمةِ الخجل؟
أهودجٌ فوق هام الريح موكبهُ
أم نزوةُ العطر فالأزهار تحتفل؟
أم جادنا الغيثُ فالآمالُ مورقةٌ
والصخرُ والطيرُ والأغصانُ تغتسل؟
ماذا أصاب رصيفاً كان منشغلاً
لكنه الآن في عينيك منشغل؟
يا فتنةَ اللحظ هذا الهُدْب مشكلتي
هل جفّ حبري أم استعصتْ بيّ الجُمل؟
أذاك شرٌ من العينين أم شررٌ
حتى تمنيت أن الجفنَ ينسدل
لا الصمت يشفي ولا الأشعار دانيةٌ
فكل ما قيل في عينيك مُنتحل
كم شاعر في رماد الصدّ مختنق
أطفأتِ عينيه لما جاء يكتحل
يا واحة الشعراء الحالمين سدىً
ما ضر لو مسّهم من فيضك البلل

Biografia
Ibrahim Al Khatib / Palestina
إبراهيم الخطيب / فلسطين

ولد إبراهيم أحمد إبراهيم الخطيب في قرية قومية عام 1938، وحصل على بكالوريوس طب من جامعة دمشق عام 1973، وعلى بورد أمريكي في أمراض النساء عام 1981، ويعمل منذ تخرجه طبيباً في أمراض النساء والولادة والعقم، وهو عضو في رابطة الكتاب الأردنيين وعمل أميناً للشؤون الخارجية للرابطة واتحاد الكتاب العرب، وجمعية الأطباء الشعراء، ونقابة الأطباء، وحصل على الجائزة الأولى لأفضل نصف مغني في مهرجان الأغنية العربية عام 2002، وكتب للإذاعة والتلفزيون العديد من الأعمال الدرامية، وشارك في فعاليات شعرية عربية أهمها مهرجان جرش، ومهرجان المربد.
مؤلفاته:
1- غن لي غدى [ديوان شعر] دار الجاحظ-عمان 1984.
2- قناديل للنهار المطفأ [ديوان شعر] دار ابن رشد-عمان 1985.
3- عز الدين القسام [ديوان شعر] دار الكرمل-عمان 1986.
4- حظيرة الرياح [ديوان شعر] دار طبريا-إربد 1986.
5- الوذ بالحجر [ديوان شعر] دار اليراع-عمان 1988.
6- دم حنظلة [ديوان شعر] دار الينابيع-عمان 1989.
7- وجهاً لوجه [ديوان شعر] دا رالكندي-عمان 1992.
8- ذيقار الأخرى [ديوان شعر] دار الينابيع-عمان 1992.
9- سنابل الأرجوان [ديوان شعر] دار الكرمل-عمان 1990.
10- أرى تقلب حرفك في النساء، شعر، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1996.
11- عرضة للحياة [ديوان شعر] اتحاد العرب، دمشق، 1996.
12- أرى قوافي قد أيعنت [ديوان شعر] دار الينابيع، عمان، 2003.

ibrkhtbmd@yahoo.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s