s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mona Saudi
Nacionalidad:
Jordania
E-mail:
Biografia

Mona Saudi / Jordania
منى السعودي / الأردن

سفينة


الى أين تقودك قدماك
كانت الطريق حجرا
والأشجار أنوارا خضراء،
بحثت عن قدمي
وجدتني سفينة والطريق ماء.
حجارة

-1-

هم على وجهك أيها الحجر الغريب
لن يعرفك البشر
لن تعرفك أناك، عرفت كل شيء

-2-

وكأن الحجارة تسعي فوق الأرض
كأن الحجارة روح الأرض
فلتأت يا إلهنا الحجري
يا صوت الأرض

-3-

ومن ثم تنمو الحجارة وأذوب
وحين أتلاشى تعلن الحجارة ولادتي،
وداعا
تماثيل
وسأنحت لكر حبيبين دائما اثنين
الذكر والأنثى الأم الأرض،
والابن الجسد
وشكل يعانق شكلاه حوار صمت
وما يوجد في المحلى يوجد على الأرض
والانسان نبات حلمه.

محيط الحلم

لحجارة نرفع منها محيط الحلم
لحجارة تسكن فيها بدايات ونهايات
لحجارة حبلى بشوق التجلي
لحجارة أنسج منها ضوء الفرح
لحجارة انقش فيها مسرى الروح
لحجارة ألمسها فيتصاعد بخار العشق
وأصقلها فترق روحي
وتكلمني آلهة الخفايا
لحجارة علمتني بهاء الفعل
لحجارة أستند عليها كلما مسني التعب
أو طرق بابي اليأس،
لحجارة تصلني بما أعرف وبما لا أعرف:
تعلمت التجسيد لأدخل في الغيب
وسكنت بين مدارات الحلم ومدارات الفعل.

Biografia
Mona Saudi / Jordania
منى السعودي / الأردن

حدّثنا يحيى القيسي، قال:
بين يدي شهادة إبداعية لها عن مسيرتها خلال نحو أربعين عاما وأيضا كتابها المشترك مع الشاعر الفرنسي ميشيل بوتور حيث تزاوج شعر بوتور الذي ترجمه أدونيس إلى العربية مع منحوتات السعودي وأمامي أيضا قصائدها ورسوماتها المجموعة في ديوانين هما : \' محيط الحلم \' 1992 و\' رؤيا أولى \' 1972ولهذا يبدو هذا اللقاء أشبه ببورتريه حواري يلقي الضوء على التجربة النحتية العالمية وصاحبتها ويجيب على بعض الأسئلة فيما تطل المنحوتات التي تفيض بالحياة والرسومات التي تملأ جدران المكان على الصمت الذي يتسيد الناظر وهو في حالة انبهار لما يرى من الدقة والجمال والدلالات الغنية للحجارة الصماء التي تكاد تبوح بما صارت إليه من تشكيلات تسر الناظرين وتحير الألباب بأسئلتها المتناسلة من دوائرها ومنحنياتها وأقواسها وعطفاتها ....!!
تقول السيرة الذاتية للسعودي بأنها من مواليد العام 1945 في عمان وقد درست النحت في المدرسة العليا للفنون الجميلة في باريس وتخرجت في العام 1971 وأقامت العديد من المعارض الشخصية والجماعية في الأردن والوطن العربي والعالم ولها مقتنيات هامة في المتاحف مثل باريس وعمان وواشنطن وغيرها , وقد منحت جائزة الدولة التقديرية في الفنون العام 1993 . أقامت منذ الستينات في بيروت ثم عادت إلى عمان لعدة سنوات ولكنها عادت للعيش في بيروت حيث بيتها ومشغلها النحتي وحيث الفضاء الواسع من العمل الثقافي والفني والهامش الاجتماعي أيضا ....!! وربما يكون من فائض القول أن أشير إلى أن السعودي تعد من أبرز النحاتات العربيات وأهم تجربة نحتية أردنية إذ هي رائدة أيضا في هذا المجال الذي مازال قطاعا نادرا إذ يتركز اهتمام التشكيليين على الرسم والتلوين فيما تبدو حصة المواد الأخرى أكثر حضورا بالنسبة لمن اختاروا حقل النحت قياسا لاختيار الصخر والحجر , ولعل من أبرز أنجازاتها : منحوتة \' النهر \' وهي من الجرانيت الأزرق عام 1983 وهي دائرة قطرها نحو متر ونصف , وهي معروضة في عمان , ومنحوتة \' هندسة الروح \' وهي من الرخام بارتفاع ثلاثة أمتار وقد أنجزتها عام 1987 وكانت هدية الأردن لمعهد العالم العربي بباريس ومنحوتة \' دائرة الأيام السبعة \' وقد أنجزت عام 1986 وتعرض حاليا بجامعة العلوم والتكنولوجيا بشمال الأردن ...وغيرها من المنحوتات المهمة ..!!
أما بخصوص تجربتها الشعرية فيرى الناقد والروائي العربي الراحل جبرا إبراهيم جبرا في تقديمه لديوانها الثاني \' محيط الحلم \' أن قصائدها تأتي \' ضربا من البرهان على مصداقية رؤيتها النحتية ، غير أن قصائدها في الوقت نفسه إنما هي وثيقتها اللفظية تجاه تجربتها الآنية المضطربة دائما بالحلم الذي لا يبارحها , فهي إن تكتب كنحاته يسكنها هم تحريك الحجر وإشاعة الحس والنبض في كل جزء منه فإنها تكتب أيضا كشاعرة يسكنها هم الكلمة التي تجوهر ذلك الحب القصي في الدواخل الذي يحاول أن يدانيه تعبيرا ما تنحت من هذا الحجر ..\' .

monasaudi@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s