s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Abdulwhab Aloraid
Nacionalidad:
Arabia Saudita
E-mail:
Biografia

Abdulwhab Aloraid / Arabia Saudita
عبد الوهاب العريض / العربية السعودية

بقايا جسد


مدينة تجلس القرفصاء صباحا
ووجه الأبنية الشاهقة يأخذ نهاري ..
وبعض من الطرق الساحلية
التي يبعثرها المارة على دوار الجسد

ماذا بقي منك أيها الطائر
ريش تبدله كل صباح
وطفولة تبعثرها كحبات رمال الياسمين
أو شئ من ذاكرة فضية
تغادر مقعدها
وتبدل أوراق حان وقت تمزيقها.

بين الطاولة والساحل
زقاق وأبنية مسلحة
متاريس من الورق
وأكوام من ذاكرة الطين
وبقايا صور.

بين السواحل
جمعت أشلاء جسدك ذات يوم
وتشظيت في الأفق المحموم
زرقة عابرة
وجهاز متلفز يحدق في عيونك كل صباح ..
من سيبني ذاكرتك
إذا أسدلت ستار الزمن على البقايا.

أصوات مبعثرة
والضجيج يثمل رأسك
فتحمل قرفصائك بين الأصدقاء
تسكب الأقداح
الواحد تلو الآخر
تدخن عبق زرقتك
منتظرا سيجارتك الأخيرة
والمطفأة البعيدة ..
يسقط رماد من بين أصابعك
كسنين تدلت من عطرة نافذتك المحطمة.

بين الرنين والطاولة
شئ من المسافة
أما الحروف التي كتبت وجهك ذات يوم
أصبحت الآن لا تعرف كيف تستسلم للوقت
........ صراخ متناثر
وضجيج عابر
والنافذة لم تغلق بعد.

هرم أنت أيها الجسد
عندما تترنح في قارورة ثملة ذات ظهيرة
تحمل وجهك والمحفظة
تبتاع سجائر .. ولفائف تبغ
ولا تنسي قهوة بطعم اللوز.

تترنح الأسواق بين جبينك
ومن بين رفيقك ترفع الأوراق وبعض من الدخان
تعيد الشعلة إلى فمك
تتذكر وجه صديق لك مرمي على الطاولة
فتعود لحمل عود الثقاب وتهرول في الطرقة مرة أخرى

كطائر الفينيق الذي يحلق كل صباح
وجهه لا يري جناحيه والصمت الذي يعانق عينيه
أيهما أكثر صمتا
الوجه أم ذيل طائر لا يرى ..

هكذا نحلق أحيانا في غياهب الصمت ونغفو خلف الصحيفة
التي لا تعرف طعم الثمل ذات يوم ..
كوفية الصمت
وراحلة الليل
ودموع لا تعرف البكاء .

اشتعال

[1]
مثل ليلٍ..
يطوي عباءته
ليسدل النهار؛
حروف تناثرت في زرقة الموج..
كلمات في رذاذ المطر
وفتاة..
تحلم بليل لا يعرف الانكسار..
مثل ليلٍ...
أدمنَ الصمتَ
وما.. ملَّ الانتظار
هاهوالموج !..
يثملُ من عيون الحلم
ودموع النهار ..
[2]
خرج الحلم من الوقت ..
احتدمَ المكان
وراح يهذي
في لحظة الفراق...
[3]
تثمل الروح..
حين تنكسر المدائن..
لكن البحر ينحني عند قدميها
واللحظةُ نشور
[4]
حاملا كفيه بين جسر مترنَّح
قابضا أوراقه
جواز سفر
تأشيرة عبور
وجسداً فارغاً إلاّ من الضياع...
[5]
صحراء تلو صحراء..
سرابٌ تلو سرداب
ويعود..
محمَّلاً بهاجس اللقاء...
[6]
صوت من بعيد
وطفلة تعبر؛
ها نحن في غابة الله
نكتبُ أبجدية الأبد....
[7]
جاء السيد..
ورقة باليمنىِ ومنجنيقاً باليُسرى..
حاول الدخول
يحاصره الجدار
يقول: هذي أحجيتي
خذوا البحر من كلماتي
أوقفوا هذياني ..
تنصل الجدار من حزنه..
وذاب بين حجر وطين..
[8]
القافلة تسير..
صحراء برمالها تتجوف..
والمرأة الغافية بين النهدين
يوقظها لهاث شارع يصهل بين القبور..
دعوها .. لاتوقظوها..
سيولدُ نهارٌ جديدٌ
على مرايا جسدها الصوفي
إلى حدِّ المجون...
[9]
على طاولة مشروخة ..
رمى ثوب الحضارة ..
ونظارة الزمان ..
راح يبتكرُ الغواية ..
كتب بضعاً من مراثيه ..
اخرج علبة انفعاله
تنطفىءُ الشعلة
والهاتف برنينه يحطِّمُ الفضاء...
أعاد كل شيءٍ كما كان؛
لابد من ثمالةٍ خرافيةٍ
تراوده خلف المكان
[10]
حين اقترفَ الهذيان..
سقطت دموعه
فوق صدر البحر؛
عناق
روح
وطفله لم تولد بعد
وهبته صكوك الغفران

أنين نافذة

خلف الشراع
بياضٌ يحدق في وجهي
ويعكس انطفاء النهار
اهمس للحارس الليلي بتحية المساء
اسكب نصف قهوتي في الطريق
كي لا أثقِلَ على الفنجان
ذات جنون
أخرجتُ ذاكرتي من برجها العالي
فتحت النافذة
هربتها
أوقفني أنين الصباح
يشهق الجبل شموخاً
وحين يصل إلى قمته
سيكتشف أنه كان وحيداً
سعالها يثقل صدري
تجاعيد وجهها تلامس جرحي
والمطفأة لا زالت كل صباح
تعلق سجائرها كأزهار التفاح
أخذت وجهي بين راحتيها
همست بتعاويذ شيطلائكية
وقالت: أحبك ياملاكي..
كقنديل يضئ البيت بسجادته
يفترش الغياب في اللحظة
يشعل في صددرالدهشة أمنية
ثم يرحل..
الليل نشوة هاربة
بين كفي الحبيب ..
يسقط الوهم
فيعانق كأسه
يفرش حبات ثلجه
ويدخل كهوف الكلمات
أي حزن في هذا الشتاء؟!..
أقدام ملطخة بالطين؟..
أصدقاء من المسبحة انفرطوا؟..
وجوه تناثرت على الرصيف؟..
أم طفولة لا زالت تنتظر ؟..
ذات حزن..
حمل دموع قنديله
وجابَ الشوارع
بحثاً عن لاشيء
استوقفه صوت مجهول
فهرول
اندس بين نهديها
يسكب أنينه
كأساً تلو الأخرى ..
أيتها الشفاه الملتهبة في فمي
أيتها اللحظة الغافية في ذاكرتي
دعي تجاعيد فرحي تعلن موتها
فقد خانني العمر والوقت و الحب والدرب ..

Biografia
Abdulwhab Aloraid / Arabia Saudita
عبد الوهاب العريض / العربية السعودية

عبد الوهاب صالح العريض من مواليد السعودية المنطقة الشرقية – سيهات للعام 1964.
حائز على دبلوم تجاري – المعهد الثانوي التجاري – الدمام.
عمل في المحاسبة ومكتب الخريجين والإشراف الاجتماعي والنشاط الطلابي بعمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
عضو هيئة الصحافيين السعودية.
16عاما في الصحافة الورقية في عدة مؤسسات صحفية في المملكة والبحرين والأردن.
عضو منظمة الخليج لحرية الصحافة.
عضو هيئة الصحافيين السعودية.
للعريض ديوان شعري بعنوان : بياض بنكهة النهر.عن دار الكنوز الأدبية في بيروت
مدير تحرير الشؤون الثقافية، جريدة الدولية [ تحت التأسيس ]
cultaldwalya@hotmail.com

aaloraid@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s