s
s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Asma Alzarooni
Nacionalidad:
Emeratos Arabes Unidos
E-mail:
Biografia

Asma alzarooni / Emeratos Arabes Unidos
أسماء الزرعوني / الإمارات العربية المتحدة

أسطورة الشوق
:

عشق مدينتي كالدم في عروقي
ماذا لو قطعوا عروقي
لن أشفى من هذا العشق
حتى لو أصابني الجفاف
عروقي تنبض من جديد

تتضخم أسطورة الشوق بداخلي
يستقبل الفجر
ويصافح قطرات الندى
يصمت الشجر لشوقي
عيناي تحلقان ...
تضمان هذا العشق
أبجدية رائعة تضيء رمال مشاعري
الوحدة خرساء
جمرة تحرق الكلام
تنساب في الطرقات
تعانق رائحة الأمس
حتى ينثال اليوم.

يمر ببال الليل سحر عينيك
ينشد للحزن أغنية
يطل في كل حين
حتى في نعيم دفء التذكر الجميل
لأنني أشتعل بالحب
وأغصان قلبي واحة مزدهرة

الجفون المتعبة تطارد النوم
النفوس الضائعة
تبحث تنشد الينبوع
الوقت حان
الأرض تنشد المطر
حتى يصعد الأمل
على درب الحصاد
فالتقط الجمرات
ص 17-18 من ديوان : هذا المساء لنا .

صورة عابرة

صورة عابرة في سرر الليل
أضاءتها ذاكرة امرأة
تعشق شمس الشتاء
تعانق الغيمات المطيرة
السمع مع حفيف الشجر
هو الأجمل من
همسات المقنعين
تحت ستار الليل.
فات الميعاد ولم يأت اللقاء
أصبحت الدار مدينة خواء
لا يسكنها الهواء
حملت ضفائرها
بقايا دموع
توارى عن الوجود بيت جدي
رسمه المسلوب خطته الجباه
تأجج الضياع بداخله
بكت الدموع
ضاعت مدينتي
ضاع ضاع
قواقع الفراغ تحصد الرمال

بحيرة الأمل

غرقت مراكبها وضاعت الهوية
سرقوا من النهر عذوبة مياهه.
جف النغم في الحناجر
أخترقه الغرور
أختنق اختفى
حبسته الأيام
رغم الأمل.

الأرض

الأرض توقد الشموع
لا أحتاج إلى قناديلهم
جروحي راية خضراء
تتحدى خيول الزمن
فتنتحر الرياح قبل الوصول
ويشرق الوطن.
حينما تفقد السماء أنشودة المطر
تجمع الأشجار أوراقها
وتبحث عن حروف الربيع.

بحيرة العطش

يعانقها الكبرياء
عباءتي
ومنها يرتوي جسدي.

مواسم الضياع

ضاعت مدينتي،
ضاع ضاع..
قواقع الفراغ تحصد الرّمال.

فقط لغتهم

لغة الحزن ترفرف من جديد
فوق السطوح
في هذا الصباح وذاك المساء.

Biografia
Asma alzarooni / Emeratos Arabes Unidos
أسماء الزرعوني / الإمارات العربية المتحدة


· أسماء علي حسن الزرعوني
· سنة الميلاد: 1961
· مكان الميلاد: الشارقة
· حاصلة على بكالوريوس تربية، و دبلوم التأهيل التربوي تخصص مكتبات.
· عضو في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات و نائبة الرئيس، وفي اتحاد كتاب وأدباء العرب، وعضو مؤسس في رابطة أديبات الإمارات وعضو جمعية حماية اللغة العربية وعضو موقع شظايا أدبية.
* لها العديد من المؤلفات القصصية والشعرية منها \'همس الشواطئ\'، \'الشواطئ الفارغة\'، رواية \'الجسد الراحل\'، \'هذا المساء لنا \'، \' أحمد والسمكة\'، \'العصفورة والوطن\'، \'غابة السعادة\'، \'سلامة\'، \'حكيمة\'، \' دانة والجدة\' ، مجموعة أناشيد للأطفال، قصة مسلسل في مجلة خالد.
تعتبر أسماء علي حسن الزرعوني أديبة إماراتية متميزة تكتب القصة القصيرة والشعر الحديث ، وقصص الأطفال، وهي من مواليد إمارة الشارقة عام 1961م . وفي حياتها العلمية نالت شهادة بكالوريوس تربية ودبلوم التأهيل التربوي تخصص مكتبات، كما حصلت على جائزة الشرف من دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة في مجال الكتابة للطفل عام 1996م.
ساهمت في النشر في المجلات والصحف المحلية الإماراتية والعربية. وهي عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات و نائبة الرئيس، وعضو اتحاد كتاب وأدباء العرب، وعضو مؤسس بمجلس إدارة رابطة أديبات الإمارات وعضو في جمعية حماية اللغة العربية وموقع شظايا أدبية.
تنوعت مؤلفاتها الأدبية مابين القصة والشعر الحديث ولها من المجموعات القصصية ما يلي:-
· \'همس الشواطئ\' نشرت عام 1994م
· \'الشواطئ الفارغة\' نشرت عام 2000م
· \'لافتات الوداع\'
· كتبت كذلك الروايات ومنها \'الجسد الراحل\' من إصدارات دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة عام 2004م
· أما في مجال الشعر فقد قدمت \'هذا المساء لنا \' وهي مجموعة شعرية صدرت عام 1996م
تميزت بإصداراتها للأطفال فكان من إنتاجها عدد من القصص منها:-
· \' أحمد والسمكة\' من إصدار نادي عجمان الثقافي
· \'العصفورة والوطن\'
· \'غابة السعادة\'
· \'سلامة\' من إصدارات اتحاد كتاب وأدباء الإمارات عام 2002م
· \'حكيمة\' من إصدارات اتحاد كتاب وأدباء الإمارات عام 2004م
· \' دانة والجدة\'
كما ألفت مجموعة أناشيد للأطفال، وثلاثة قصص للأطفال ضمن منهج وزارة التربية والتعليم بالإضافة لقصة مسلسل في \'مجلة خالد\'.
قدمت كذلك دراسة في كتاب [الطفل في الإمارات]، ودراسة أخرى بعنوان \' أحمد أمين المدينة متوالية العزلة والحنين\' من إصدارات دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة عام 2002م، كما تساهم في النشر في الجرائد والمجلات المحلية والعربية. فضلا عن ذلك، فقد اختيرت مجموعة من قصصها لمنهج وزارة التربية والتعليم والشباب بدولة الإمارات

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s