s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Waheed Khyoon
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia
Waheed Khyoon / Irak
وحيد خيون / العراق

شهرزاد


كلّ َ يوم ٍ في موطن ٍ وبـِعادِ
جسدي فِـيّ َ لا يُـلاقي فؤادي
تـَعِبَتْ أرجُـلي وملّ طريقي
وتهاوتْ يدي وماتَ جـوادي
وتمزّقتُ في البـِقاع ِ ورأيي
واحدٌ وحّدَ الشـّـتاتِ اتـحادي
ومُصِرّ ٌ على المسيرِ وروحي
وصلتْ قبلَ يومِها للمَعــــــادِ
وأنا مُسلمٌ وقلبي ســـــــلام ٌ
مُستـَعِدّ ٌ للموتِ رهنَ اعتِقادي
لم يفرِّقْ بيني وبينَ كتابِ اللهِ
.. طولُ السّـُرى وقِلـّة ُ زادي
كلما ابيَضّـتْ الحياة ُ بوجهي
قلـّدَتني أخبارُها بالســـــــــوادِ
عندما تعرف الحقيقة َ عني
لم تلـُمْني على اختيارِ السّهـــادِ
أيّ ُ أرض ٍ تلـُمّ ُ بي وعيوني
أبْصَرَتـْهـُمْ يُقصونني عن بلادي
وتوالتْ نوائبُ الدهرِ فوقي
لم تـُخِفـْني ولم تـُعَكـِّـرْ رقادي
مَطـْـمَحِي غيرُ نافِدٍ فاعذريني
والليالي مصيرُها للنفــــــــادِ
ها أنا أ ُوجّـِــــهُ الآنَ رَكـْـبي
لدِيارٍ طويلةِ الأمتــــــــــــــــدادِ
أيّـُها القاصدُ الزّروعَ ستلقى
ألفَ جيش ٍ لكِنـّها من جـــرادِ
ربما تنتهي الحكاية ُ بالموتِ
... إذا لم تكنْ في هوى شـــهرزادِ
وسيبقى صوتي على الرّغم ِ من
... قِلـّةِ صحبي وكثرةٍ من أعادي
وسأبقى أنا وصوتي رفيقين ِ
... الى أنْ يُنادى ليوم ِ التنادي
ستراني بألسُن ِ الناس ِ حَيّـاً
وترى الناسَ تختفي في الرّمادِ
فأعِنّي يا ربِّ في رحلتي هذي
... عدوّي بها قد يكونُ جوادي
مَشْرق ٌ لم يكن لديّ كثيراً
فاستـَمِعْ لي في المغرِبِ الآنَ شادي
واعلمي شهرزادُ أني مُعيدٌ
كلّ َ يوم ٍ أ ُسطورة َ السّـنـدبادِ

لأني عراقي

لأني عراقيْ
بدَأتـُمْ تـَطيرونَ عَنّي بعيداًَ
نَعَمْ يا رِفاقي
لقد كنتُ أطْعَمْتـُكُمْ خُبْزَنا
وكنتُ الوَقودَ مِن الاحْتِراق ِ
لأني أنا لحظةُ الانْطِلاق ِ
بدَأتـُمْ تَطيرونَ عني بعيداً
نعمْ يا رفاقي
و للدّهْرِ يومانِ .. يومٌ شديدُ الجفاءِ
ويومٌ شديدُ التلاقي
فلا تهرُبوا مرّةً مِنْ لِقائي
ولا ترْغَبوا كلـُّكُم في فراقي
فما زالَ عندي جَناحْ
وما زلتُ رُغمَ الدّمارِ الكبيرِ
و رغمَ تَنامي الجِراحْ
أُغَيِّرُ حتّى اتِّجاهَ الرياحْ
وما زالَ ساقي
كنَخْلِ [السّـماوةِ] لا ينحني في جفاءٍ
و لا ينْحَني في تلاقي
وما زلتُ أجْري بمائي وأرضي
وتَمْرِ النخيلِ اللذيذِ المَذاقِ
لأنّي عراقي
أضُمُّ العروبةَ للنائباتِ
وأُخْفي مواطِنَهُمْ للزّمَنْ
ولمّا تغَرّبْتُ في لحْظةٍ
وأعْيى كياني فراقُ الوَطَنْ
تخَلَّ المُحِبّونَ قبلَ الأوانِ
وصاروا يقولونَ لي أنتَ مَنْ؟
أنا مَنْ تجَلّى لكم في الظلامِ
ومَنْ ظلَّ في جَنْبِكُمْ في المِحَنْ
دفعتُ الفواتيرَ عنكم دماً
وما قلتُ يوماً اُريدُ الثّمَنْ
وما إنْ تعَثّـرْتُ في لحْظةٍ في سِباقي
بدَأتُمْ تطيرونَ عني بعيداً
نعم يا رفاقي

Biografia
Waheed Khyoon / Irak
وحيد خيون / العراق


ولد عام 1966 في كرمة بني سعيد التابعة لقضاء سوق الشيوخ في الناصرية المعروفة ب [محافطة ذي قار].
كتب الشعر صبيا .. حيث صدرت مجموعته الاولى مدائن الغروب وكان طالبا.
درس في معهد تكنولوجيا وتخرج منه ثم تابع دراسته في جامعة صلاح الدين في العراق و حصل على بكلوريوس ادب عربي.
عمل في الصحافة العراقية محررا في مجلة افاق عربية.
عضو الاتحاد العام للادباء العراقيين
عضو الاتحاد العام للادباء والكتاب العرب - الاردن
نشر في العديد العديد من الصحف
هاجر من العراق عام 1994 الى الاردن ثم الى هولندا حيث هو الان.
ورد اسمه وبعض اعماله في معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين
صدرت له المجاميع الشعرية التالية:-
مدائن الغروب 1988 بغداد
طائر الجنوب 1996 دمشق
اغاني القمر 2000
وله على طريق النشر
اغاني النسيان
انفاس ودموع
وله كتاب نثر جميل بعنوان [حقيقتي].





wk2ry@yahoo.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s