s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Yahia Jaber
Nacionalidad:
Libano
E-mail:
Biografia

Yahia Jaber / Libano
يحي جابر / لبنان

شتـاء يمشـي تحـت المطـر وسيارتـك غيمـة تمطـر

أغنية إلى كم


كم من مطرقة
تحت أكمام القرنفلة
كم من نيرون
في عيون امرأة
كم من منشار
داخل جوارب شجرة
كم من منجل
في الجيوب الخلفية لسنبلة
كم من «بوش»
تحت عمامة أو قبعة
كم من صدّام
في ثياب شاعر
او شاعرة
كم من عبوة
في فستان السهرة
كم من السم
في كأس الزنبقة.

إجرام

جمالكِ مجرم
جمالكِ شيء يكفّر
ما أوحشكِ
... وما زال أنفي ينزف
من لكمة عطرك!!

التاريخ

وإن رفعوا أقواس النصر
التاريخ يكتبه المنهزمون في الخفاء
ويسمونهم شعراء أحياناً!
المفقودة
على كورنيش البحر
أتمارى مع النورس
أضم الهواء
وافتقد خصركِ الاكورديوني؟!
يا تائهة، يا ضايعة،
يا مفقودتي
أحجز إعلاناً مبوباً
على صفحة البحر
«منذ أسبوع غادرت حبيبتي يدي
غادرت منزل ذويها بين الكفين
حبيبتي غادرتني زعلانة.
ترتدي سيارة زرقاء موديل 2003
تنتعل الشاطئ مشاية «أم اصبع»
يا نوارس بحر بيروت
الرجاء من يجدها
له قلبي سمكة.
أما أنا،
فمن يعرف عني شيئاً
الرجاء أن لا يجدني!
ضد مجهول
مساء البارحة
شيّدت تمثالاً
للقاتل المجهول
صباح اليوم
وجدت كل الناس يرمون
الأكاليل
بين يديه.
هذا المساء
فجّرت تمثال القاتل المجهول
وطبعاً... قيّدت ضد مجهول.
عميلة مزدوجة
يا للخيانة العظمى.
وما الروح سـوى عمــيلة مزدوجة
تعمل لدى الحياة والموت.
جاسوسة في خدمة نهار
مخبرة في خدمة ليل.
يا روح يا عميلة مزدوجة
هكذا اذاً.
جسدي لم يكن سوى آلة دكتيلو
قلم بحبر سري.
لكتابة التقارير...
جسدي كاميرا في علبة كبريت.
يا للفضيحة!
لعب ولاد
اولاد المستديرة
فلشوا الأرض حصيرة
من المفرقعات
فانفجروا.
أما أولاد السماء
فيبتهجون
بالأسهم النارية
بالأرواح المتلألئة من الارض.
الموت والحياة.
لعب أولاد بأولاد
بين السائل والمجيب
يبدو أنني عصفور يبتسم
لصياد
او عمود بلا كهرباء
انا السائل والسؤال
أقف في الشارع كعلامة استفهام.
أصرخ
«إغرب عن وجهي
أيها المجيب»
أركض
وما زال المجيب يطارد
سائلاً.
عيد ميلاد
غرفتنا العامرة
قالب كاتو
وجهك حبة الكرز.
المطر أسهم مائية
حتى الله يحتـفل بعيد ميلادك.
...
بعد انطفاء الشمعة
بالحامض
بعد ان نطفّي الويسكي
بالبيرة
أراكِ من النافذة في طريقكِ الى سيارتك
تترنحين في الشارع
ممتلئة بالخير
شتاء يمشي تحت المطر
وسيارتكِ غيمة تطير.
طلقة
إحذري جنوني...
كأن أضع فوهة الموبايل
في صدغي.
أضغط على رقمكِ
مكالمة واحدة تكفي...
ويتناثر اسمكِ
في الهواء.

ليسقط الربيع

كضيف ثقيل الظل، يدق الربيع بابي.
بصراحة لست من المعجبين بهذا النجم الذي يدعى فصل الربيع.
لا أطيق صوته وألوانه وثيابه، ولا أصدق انه وكيل الفرح، وبائع الحبور والسعادة، وليس أمير الفصول مهما توّجه الآخرون؟
لا كيمياء بيني وبين فصل الربيع، لذلك علاقتنا مقطوعة كعدوين.
كلما وصل الربيع، انتشرت معه أمراضه في الهواء، كأن تتنفس عمراً من قوارير الأوكسجين، هواءً اصطناعياً نأخذه على جرعات، ونختنق يوماً بعد يوم.
ما أعنيه هو ربيع العرب المفقود ربيع العرب هو زهر اللوز الذي يتفتح كالجراح.
ربيعنا انفجار الينابيع من الدماء التي تكرج هنا وهناك وهنالك.
ربيعنا، هواء عليل، ونسمات باردة من غبار نووي في طريقه الينا.
ربيع العرب، شمس مشرقة من سيارات مفخخة تنفجر بالضوء، بالحرائق الحارة.
أحدق في بحر الربيع الهادئ، فأرى موجات \'غزة\' متلاطمة بأذرع الفتيات والفتيان الذين يتحولون الى رمل.
أي ربيع، لانتحاريين، مضللين، قرروا إرهاب أي زهرة تحاول عطراً؟
أي ربيع، وأي تجدد وتجديد، ونحن ما زلنا في حرب البسوس؟
أي ربيع، لأطفال يولدون عجائز، يولدون وفي أيديهم عكازات، وتغزو عقولهم التجاعيد؟
أي ربيع ومليون سنونوة عربية تفكر في الرحيل!

عالم أدغالي

لا أحد يخشاني كحيوان سابق.
لا أحد يخاف مني، ربما لأنني فقدت \'الكلب\' في داخلي. وخسرت نباحي وصرت مباحاً.. بلا سياج!
خسرت عوائي، وفقدت كل مخالبي، ولم أعد أخربش كهر أو قط، وصارت كل الهررة تسخر مني، وكل الفئران تضحك حولي كقط مريض!
خسرت الذئب الذي كنت، أسرح وأمرح في ليالي العاصمة، أنا ذئب مروّض بلا أسنان، لم أعد مخيفاً، وكل الأطفال في السياسة والشعر يضحكون عليّ!
خسرت بومتي التي كانت تنعب بين الأطلال وصرت حجراً مرمياً على قارعة طريق.
خسرت السمكة التي كانت تنزلق وتسبح من نهر إلى بحر حتى صرت في اكواريوم بلا لون، وبلا زعانف اقتات الحشائش.
خسرت حتى الحوت في داخلي، انا الذي كان يمخر المحيطات، أراني ملفوظاً على الشاطئ.
خسرت الثعلب الماكر في الطرفة. ها آنذا مسخرة للآخرين.. ولم أعد ابن آوى الضحكان ولا ابن عرس القهقهان.
خسرت، حين كنت حرباء وأتخفى وأترقّط في ظلام السياسة والعمل وصرت واضحاً، سهل الاصطياد.
خسرت ما كنته كأفعى، كثعبان، ولم يعد لي جحر، وفقدت السم والترياق وصار الجميع يلسعني ويلدغني.
خسرت الفيل، والناب والخرطوم، وصارت كل البراغيت ترقص من حولي.
ولم يبق من حجمي الضخم سوى كرش يمشي على قدمين.
وخسرت القرد الذي كنت، حين كنت أقفز من شجرة إلى شجرة، ومن عاصمة إلى عاصمة، وأفقش الأوطان كجوز الهند أو أقشر النجوم كقرط موز.
خسرت عين النمر، وعين النسر، وعين القط، ولم يبق ماء في عيني، لم أعد صاحب النظرات الحادة، لا أحد يرتعب مني.
خسرت الديك الذي كان محاطاً بألف دجاجة ودجاجة!.
خسرت الحمامة بل والفراشة، وكل الطيور، خسرت أصواتي كلها. بلا زئير، بلا هديل، بلا مواء، بلا صليل، بلا نباح، خسرت كل الحيوانات في داخلي.
هاأنذا مروّض. لم أعد حيواناً ولا إنساناً ولا نباتاً، ولا حجاراً، لست سوى هواء بهواء... وأنتظر الله أن يعيد جبلتي!

كأنني امرأة مطلقة

هل تأخرت
الحب خيانة...
خيانة شخص لا نعرفه
كان في انتظارنا
سامحيني.. هل تأخرت؟
بلا ظلال
ساكنت شجرة عشرين عاماً
ولم انتبه انها بلا ظلال
كانت الخضرة في رأسي،
وحده قلبي الوارف.
حين انفصلت عنها
انفجرت الزقزقة بي!
مشارف نصر
قد تستعيد ارضاً،
و تحررها بعد جيل او جيلين
ولكن لا يمكنك الفوز بكمشة حب
ولو عشت مليون ربيع وربيع.
لا تفقدها
لا تؤجل قبلة المساء إلى الغد
انت على مشارف نصر
تابع خط البجع،
سرب نساء في امرأة.
براءة
لماذا ضحك علي وزير الصناعة
حين هممت بتسجيل اسمك في غرفة التجارة
كبراءة اختراع.
........
لن أقول وجهك شمس
أو قمر
وجهك
يا روح شراب التوت
يا قمر الدين
لن أمدّ يدي الى تشابيه الآخرين.
لن أسرق لغة غيري.
أخاف من حبل مشنقة في الليل.
الله يكره اللصوص!!

\'القطة الهدية في سان فالنتين\'

حسناً، سألتقط القطة من ذيلها، ألوّحها كمحرمة راقص دبكة
وأدبك
سأغطّسها في البانيو
سأفطّسها في الماء يا بلا ماء.
عيناها تشبه عينيك
هيا، اجحظي
ارى ارواحك السبع،
رغوة تطفو
واجلس على حافة البانيو
أدخن
مثل كلينت ايستوود
ثم يضيف في ما بعد:
سأفتح فمك في الصورة.
وأدس بين

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s