s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mohieddine Jerma
Nacionalidad:
Yemen
E-mail:
Biografia
Mohieddine Jerma / Yemen
محيي الدين جرمة / اليمن

أعرِّي عَراءً والبسهُ


كما في كل لحظة
التقي برداً يرجف
خوفا من اشياء غامضة .
يرطن كثيرا
على عرش رعشته .
لايقول شيئا سوى جموده
لا- تحجره - طبعا ً.
ما يتحجر ليس حجرا .
الحجر بريءٌ من تهمة القسوة .
الحجر لايقسو .
كيف يقسو حجرٌ
يتفجر ماءٌ من خلاله ِ ؟!
ما يتحجر :
محض طينةٍ يابسة
يهجرها مطرٌ
وتهجرها حياة
في سفر الأبد .
الطين البارد كجثة
ما يتحجر
في غرفة الجغرافيا .
الحجردافىءٌ
يمر ماءٌ على صفحته
منحدراً في انسكابه ِ
كاختلاف الليل والنهار
بنورهما المختلف :
برودته الدافئة
وحرِّه ِ
اذ يمرعلى حجر ٍ
فيصقل موهبته
كريشة هواء لاصناعي .
وفيما يقسوالقارس
لا اكلمهُ .
لا اسكُت .
أصمت فحسب :
ارى بعيدا في قلب الصمت .
دون علامة رضا
في ارتعاشات آخرين .
أدفىء الرعشة
في قلوب مُحتاجين
لتنتفض حبا .
ومن نفسها أعري الملابس
في العيد .
انزع حجابا عن ريح
أصادفها
في مصعد معطل .
اعري عراء ً
والبسهُ
بدلا من شال الشتاءات .
الدفء ان تخرج من بيتك
لاان تبقى فيه /
حتى
وانت خارجه .
أدفىء ارتعاشة برداصابعي
من الجوع .
تاركا صقيع الجهات يتسكع
بأطرافها .
اعرف ُان البرد سيتراكم
بشدة
وخشونة
على - عظمة فقراء - .
تماما كما يتسرب
من - عمود شِعرفقري -
في حذاء تاريخ عظيم :
كامتحان لغباء الغياب
يسربهُ خفير تربية ٍ
من سائل هتافات لزج
ينشفُ للتو في الرُكب
من فرط اللعبة
وعطل الحلم
بدعارة المديح .
باستراتيجة الظهر
وقهر
با
ء
الجسد .
شتاء
بكامل نقصانه
يتسرب من حذاء صيارفةٍ
شتاءٌ قادم بلانهاية ربما .
يكافح فقراً
بالاشادات
لينمي جوعا
بلا
مساواة .

بيدي يرقد صحو الهواء

[1]
الطيور لا تهاجر .
تحلٌِِق في الهواء فحسب .
وما ان تحط علي الأرض.
تهاجر
الطيور
[2]
الأطفال الذين من فرط جوعهم
اكلوا الزهور :
صاروا حديقة .
[3]
في الفراغ
لايوجد شيء
سوي الفراغ
الإمتلاء الحقيقي
في إتساعه للعبور
وتأمل النوم
في احلام الملا ك .
[4]
الوقت الضائع كعطر .
الكائن في ضياعه
بلا رائحة .
هكذا يضوع الوقت
من زجاجة فارغة .
ما ان تنكسر
يبقي الوقت سائلا
علي إسفلت اليوم .
حيث الوقت لايضيع
في نفسهِ .
[5]
ظل طفل في الإذاعة
فظلت العائلة كلها.
وظلت ظلا ل /
من شوك ي تنتظره
كباحث ي عن خلا ص ي
في صورة البطل الوهمي
صورة الدكتاتور
واسد الغابة
التي تسيل الآن
من لعاب الأوفست
في قاع ظلام الشرق
لتفقس نصرا في اكشاك :
وصحف الأضواء المعتمة
' بمصائب قوم ي
تطعم جماجم محتاجين
في قفص ايامها :
بأمل ِ بعثي جديد ي
الي قبر العرس الجماعي
في راديو
حكومة السماء.
الد مي في الفترينات : حياة
والشارع ميت /
كموقف سيارات
غير واقفة .
لا مدينة
في المدينة
ولاحديقة
سوي حديقة الجيش :
يمنع التصوير إذا
البلاد كلها /
منطقة عسكرية .
[6]
لست أبيا كما يزعمون
لاصابرا
ولاطيبا / ربما .
لكنني إنسان علي ما اظن .
انا خائف من كل شيءي .
ومن لاشيء .
[7]
ليس كل صمت ي
صمتا .
في الصمت.
احيانا يتذوق الصمت كحلوي .
كترابي
يفضح العسل.
[8]
الماء يشربه
الإسمنت .
كماء ي
يشرب الماء حينا.
إذا ظمأ.
الماء يّقتل
إذا نِزفّ
الماء .
ا
ل
م
ااااااااااااء
[9]
اقود هواء
بلا قطِيع .
وكمن يكتشف وجوده متأخرا .
اقول
تنتصرعليٌ بكل قواك .
واهزمك بكل ضعفي :
ايها العدم .
ضعفي قوة .
وقوة ضعفي ِخفة .
احتمي من الجرح
بطعنة الظل .
واكسر حجر الصمت
بألفة النهار .
النوافذ الباردة
بلهب الثلج .
احترس من ماء القاتل
وبيرق الظلام .
في يدي يرقد صحو الهواء .
وينعس ماء الزهر
كملح الضوء في الدمعة.
الريح خيال الريح
والفراغ مزحوم
برومانسية طيور .

المُقفرُ في ذِروةِ زحامهِ
إلى عبد الوكيل السروري

الليل أاسلوب واضح في قصيدة غامضة. النهارصار يتشابه كثيرا وصارت له ظلال تتلاص حتى مع العتمة. الغياب وحده هو الإختلاف. من يكتب الريح يستعيد ذاكرة الهواء. بعض الأشياء لاتشبه سوى اللاشيء لوجودنا. المرايا كلها لاتتسع سوى لوجه واحد. القصيدة التي أحبها هي تلك التي لاتحمل اسمي. المرأة التي أحب ليست زوجتي بالطبع.لأنني أحبها بالطبع. ولأن من أحبها بالخيال أدمرها بالأمل لأبني صوتها صمتا عاليا وأصوبني إلى كل الجهات لتكون هي المكان الذي يألفه إنسان عندما يشعر بدفء الثلج . لستُ الأمكنة التي تقيمون.لا الظلال التي تتمخطون فيها وتخيطونها ببعض عند الإحتكاك ولا الرصيف الذي تمرون على بلاطه المكسور كل يوم بينما أحسني غريبا خلال عبوري بجواركم في حين وحده الرصيف َمن' يحتويني' وصديقي الذي نعبر الآن في الشارع الطويل: 'كالليل' والمقفرفي ذروة زحامه.

Biografa:
Mohieddine Jerma / Yemen
محيي الدين جرمة / اليمن

أطلق الشاعر اليمني محيي الدين جرمة احدث اصداراته الشعرية بعنوان ' آخر قصيدة نثر للمتنبي '
ضمن تجربة النشر الإ لكتروني المتاحة ' عالميا ' على الشبكة . وذلك عبر موقع ' عناوين ثقافية '
الذي يديره الشاعر احمد السلامي ويرصد من خلاله تجليات المشهد الثقافي العربي والانساني . تجد ر الاشارة الى ان جرمة يطرح من خلال هذه المجموعة تجربة عميقة وفضاء رحبا من الدفء والاختلاف بأفق شعرية كتابته الجديدة التي لاتنطلق من مجرد استسهال شكل قصيدة النثر كما نجد ذلك لدى كثيرين ولكن بوعي واستبصار لكتابتها ببساطة ورهافة تجرح الصمت والكلام بالكتابة بالرؤية داخلها كمن يبحث ' عن شكل الشكل ذاته' كما يقول محيي الدين جرمة في سيرته التي ارتأى بتسميتها : سيرة بلا أنا.
صدرت له 'غيمة جرحت ماءها'.. يحتوي على عدد من القصائد الشعرية الرقيقة
كما صدرت له عن وزارة الثقافة، والسياحة: 'صنعاء.. أول ماء يغتسل بماء'، والذي فضَّل فيه الشاعر أن يكون دليلاً تجوالياً عبر دلالات الأمكنة، والوجوه، والشخوص، حيث صنعاء، وحدها، تحتل معظم المكان الشاعري، يتحويلها إلى علامة انزياحية، تستقصي جماليات التشظي النفسي، كمنبع رمزي يفوح منه ضوع الطقس القصيدي المفعم بحزن المدن، والفقراء.

jh_send@yahoo.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s