s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mohammad Ali Rabbawi
Nacionalidad:
Marruecos
E-mail:
Biografia
Mohammad Ali Rabbawi / Marruecos
محمد علي الربّاوي / المغرب

كأس من رماد


قتلتك حين فتحت لعينيك هودج قلبي. فقلت ادخلي. وكان الدخول بداية قتلك قلت افتحي لي حديقة قلبك: لم يقع وحش بباب الحديقة. كانت طيوري تحطّ على شجر التين تنشر أشجانها في شوارع ذاتي، وتشدو. وكان النشيد بداية قتلك ما كنت وحدي الذي حمل السيف والنطع في وجهك العذب، شاركني قدح الذنب يا وردتي غيمة فاسقة.
ليتني لم أكن
ذات يوم لعطفك نلت،
وإلى نبع ذاك المقام وصلت
وأنا ليس لي من أحد
بهذا الوجود الملولب
أحببت ثم قتلت
هي ذاتي تبجّل ذاتي.
غلائلها أمرت، فأطعت
آه لو لو عدلت
أيتها الطيبة
كل ساعة يزداد عمري اتساعا،
ازداد في أدغال أحزاني ضياعا
أنت هنا بين رمال الدار ترسمين خولي فرحة تنشر في قلبي الجراح/ابتسمي.
حيث أراك تبتسمين مثلما يبتسم القرنفل الجميل للصباح، تجتاح ضلعي رغية في وصلة للحزن والبكا. تطل من عيوني في احتشام قطرة.
وقطرة تظل جمرة بداخلي. تحدقين في أشجار وجهي، ليس فيه أثر للدمع، فابسمي، ابسمي فربما تهجر ذاتي الكبريائ ثم في أغوار قلبي ينفجر البكاء.
تكبر فرحتك المخضرة
حيث يرش الأهل
- وما هم لم أهل -
جدولك الباسم بالدفئ
فتشتعل
أقمار الحزن بهيكل ذاتي المرة
هل يفرح غصن مقطوع من شجرة ؟
حسبت الأهل لما
أج وقد البيد أشجارا
فقلت لهذه الوجناء :
غذي السير ان أمامنا
عشبا وأطيارا.
ولكن
حينما ألقيت رحلي،
كلابهم ارتمت غضبى علي
وأضرمت نارا
فيا ليتي الى قوم سواهم ملت
أو لي دونهم أهلون:
أشجار
وأطيار
وعرفاء
لها قلب
تخبئ حبنا فيه وأسرار

[ ]

حالك أشبهت حالي،
كلانا مفرد كالناقة الجرباء
بين مجاهل الصحراء
لا أهلا ولا دارا.
رمى الشجر الأراك على الثرى
غصنين فالتفا وصارا
غابة تؤوي عصافيرا وأنهاراً.

Biografia
Mohammad Ali Rabbawi / Marruecos
محمد علي الربّاوي / المغرب

ولد سنة 1949 بقصر أسرير تنجداد بإقليم الراشيدية.
حاصل على إجازة في اللغة العربية وآدابها سنة 1982 من كلية الآداب بوجدة، وشهادة الدراسات الجامعية العليا، سنة 1984، من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس ، ثم على دبلوم الدراسات العليا في الأدب العربي سنة 1987.
يشتغل أستاذا مساعدا بكلية الآداب جامعة محمد الأول بوجدة.
التحق باتحاد كتاب المغرب عام 1976.
له كتابات شعرية بمجموعة من الصحف والمجلات: العلم، البيان، المشكاة، مجلة آمال، مجلة الجيش ]الجزائر[، الفكر [تونس]، الهلال، الزهور، الشعر، الكاتب، إبداع [مصر]، الأديب، الآداب [لبنان]، الثقافة [سوريا]، الطليعة الأديبة الثقافية، أقلام [العراق]، مجلة البيان [الكويت].
أصدر مجموعة من الأعمال الشعرية:
- البريد يصل غدا: شعر، ديوان مشترك / محمد علي الرباوي، حسن الأمراني، الطاهر دحاني، مطبعة بوزيد، البيضاء، 1975.
- الكهف والظل، مطبعة الثقافة، وجدة، 1975.
- هل تتكلم لغة فلسطين؟ قصيدة، وجدة، مطبعة النهضة.
- الطائران والحلم الأبيض، ديوان مشترك / م. ع. الرباوي ومصطفى النجار، وجدة، المطبعة الثقافية، وجدة، 1978.
- الأعشاب البرية، المطبعة المركزية، وجدة، 1985.
-البيعة المشتعلة، منشورات المشكاة ، وجدة، 1987.
-عصافير الصباح، منشورات المشكاة، وجدة، 1987.
- الرمانة الحجرية، منشورات المشكاة، وجدة، ، 1988.
- 5- الولد المر - وجدة، منشورات المشكاة 1989.

rabawi_m@yahoo.fr

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s