s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Worood Al Musawi
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Worood Al Musawi / Irak
ورود الموسوي / العراق

هـــل أتـــــى
...!

على سعفات النخيل تحط عذوقك اليابسة
و تسمع غثاء الرعاة
تنصت لأصواتهم المثقلة بسذاجة القرية
فتقرأ ملامح مَن باع مسرته لناي أخرس
هكذا كنت ترقبهم وهم يعبرون القنطرة
فزعين من اجراس الشياه التي جز الفقر صوفها
ولم تنفعهم التعاويذ المعلقة بجيوبهم الفارغة

الصوت يمتد عبر المدينة
والقرى تشعل جمر دلالها ..
الطريق فارغة لا ضيف يعوي على الباب ..
ليس سوى قبّرةٌ حزينة
وصفصافة تغزل عقمها بالحزن وتسمع ثرثرات القادمين ..!

كان الليل يهبط والانفاس تهبط والشياه تجتر قوتها
وأنت تحرس قراك وشيص النخيل
لا تمر .. لا ثمر ..
نسيت أنّ الماء جف في وجهك الجنوبي
والصبورلم يكُن سمكاً بل كان لغةً من الصبر
نسيت ان قناطرك جذوع نخل أدمت الحفاة
أن ابنائك كلهم من الحفاة

نسيت انك نسيت على القنطرة أسمالك قبل أن تغادر
ونسيت أنك من فصيلة المعمّرين أحزانهم !
قبل أن تقلع باتجاه الخريف
قبل ان تسقط سعفاتك الصفر
وقبل أن تسقط تمرة وحيدة لم يلقّحها الفقر
تغلق جيوب موتك
تحكم شد حزامك تحسباً للحجارة ومناجل العابرين..!
تقرأ سورة هل اتى
وتنسى أن الأنسان لفي خسر ..!
21-9-2007

ميراث

جدي :

مذ سقطوك من تحت عرش الله
وأنت ناظرٌ باتجاه المطر
نسيت أن حصانك مات رغم التعاويذ المعلقة بين عينيه
أنَّ
شاتك لم تسرح مع الذئب
و
غلتك انطحنت فوق موائد المترفين
وانت في ملكوتك مذ عشرين قصعة من الجوع
لم تخلع شماغ حزنك ..
ولم تمسح عنك ذنوب الاستغفار
مذ سقطوك ساجداً كما المطر
نسيت ان اصابعك محاريث عقيمة
وان المطر رذاذ الاغنياء...!
جدي ..
يامن نسيت حنطتك عشية خوف
ها أنت تورثني صمتاً أبدياً
وعكازاً ينقر أرض الوجع…!

أبي …

خلعتُ عن وجهي الطفولة باكراً
أوصدتُ عني كل أبواب الفرح
حين لذتَ بالغياب الطويل..
تعلمتُ أن لا أب تدخرهُ أيامي
وأن الأبوة محض غيب يرزقه الله للبعض ويمسكه عن آخرين
تعلمتُ أنك جزء من أسرار أمي
وأنك صامتٌ رغم ثرثرة الحروب بين عينيك
أبي ....
يا من يُشبه كل المسافرين
كل العابرين ...
كل المحطات الخاليه …!
أورثتني بالغياب صمتاً
و
أورثتني كل الحروب بثرثراتها..!

أمي ....

رغم سقوطي على حجرك مذ عشرين عاماً
وانا معلقة بعباءة حزنك العميق
ما زلتُ أُبحر كل يوم ولا أرسو
ألهذا يبتلعني الطوفان كل مساااء؟؟
على ضفافك ترسو النوارس كما البشر
يسندون ظهورهم المحدودبة على جذع قلب
وأنت
بلا رحمة يشطرك التعب ..
مثل صمت يكسره العويل
هكذا انكسرت كما المرايا
كما الارواح المتعَبَـهْ
امي
يامَن تلبسين روحي فيشطرها الحنين
ويغسلها الغياب أكثر
ورثت عنك عباءة حزنك العميق
و ذاتك المتعَبه..!

العالم...

بعد أن صحوت من محوي
تساقطت البراويز امام عيني المغلقتين
سقطت جميعها
إلاّك
انت
ايها المتربع فوق أسطح العابرين
أورثتني بالمدينة منفى
وأورثتك مدني العابرة
كل البدايات بثرثراتها
كل صمتي
و ذنب من ذنوب اليقظة ...!
30-5-2006

وشــــمُ عــقــارب ...!

أنت عابرٌ مشغولٌ بترجمة طالعه الى لغاتٍ عدة..!
مازلت تفتشُ فيه عن مفردة - أبعد من وطن-
لكنك نسيت أن تنفض غبارك اولاً...
نسيت أن المدن قناطر تحت أقدام الحفاة وبعض المتسولين
نسيت أن تعلّق وجهك وأنت تدخل متعثراً
وأن المدينة أغوتك بوشم عقاربها..!

ما زالت البلاد التي كنتَ حنطتها
تنثر رماد أبنائها كل صباح
مازالت المفخخاتُ زادها اليومي
والعبوات الناسفة صديقة للاطفال وبعض العابرين ..!
كلنا عابرون تحت أقدام المدينة..
لستَ وحدك..!

البلاد التي نسيتَ نفض ترابها عنك
استحالت سرطان حبٍ يملأُ رئتيك
و قهوتك المرة سنشربها كفصيلة دمٍ آخر..!
لم تكذب العرّافة ذاك المساء
كانت تدعك وجهك / طالعك الأسود
- ثلاثةٌ عابرون ...
كــ عبوة ناسفة
أنت..
عمرك الأجرد..
ومدينةٌ وشمتك عقاربها..!
19-2-‏2006 ‏

Biografía:
Worood Al Musawi / Irak
ورود الموسوي / العراق


ورود الموسوي : ولدت في العراق في مدينة بابل عام 1980 غادرت العراق مع عائلتها إلى ايران بعمرالثامنة .. ومن ثم الى لندن .. درست العلوم الاسلامية والصحافة والادب العربي .. عملت في الصحافة والاعلام .. لكنها تخصصت في حقل الادب العربي والنقد … تكتب الشعر والقصة والرواية ولها دراسات في هذا المجال ..
المؤلفات :
- ديوان شعر بــ عنوان [ وَشْــمُ عَــقــارب] صدر عن دار الفارابي / بيروت 2007 .
- مجموعة أبحاث أدبية باللغة الانكليزية تحت الطبع.
- لها مجموعة قصصية تنتظر النور.
- حازت على شهادة في الصحافة المطبوعة من جامعة بيربك التابعه لجامعة لندن
- ماجستير في الادب العربي من جامعة لندن للدراسات الشرقية والافريقية
- شاركت في اول أمسية شعرية لها بعمر الثانية عشر عام 1993
-عضوالصحافيين البريطانيين في لندن.
- تنشر اعمالها في الصحف والمجلات العربية وعبر النت .
- انشأت مع الشاعر العراقي قاسم زهير السنجري مجلة شارع المتنبي الالكترونية.
-تعمل في احدى القنوات العراقية كمراسلة ومعدة ومقدمة برامج.

worodm@googlemail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s