s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Fadhel Alkhayat
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia
Fadhel Alkhayat / Irak
فاضل الخياط / العراق

قصائد


في مياهـك ِ... مثـلَ قطرة ماء
أضيعُ في مياهك ِ مثل قطرة ماء
وفي ضيائـك ِ مثل حبة ِ ضوء
اضيعُ في غبارك ِ مثل ذرة غبار
وفي ثيابك ِ مثل رائحة ِ ثوب
أضيع ُ في أحزانك ِ مثـل قبضة حزن
وفي أ فراحك ِ مثـلَ رعـشة فرح
أضيع ُ في أحرا شك ِ مثل قصبة
وفي بيادركِ مثل سُـنبلة قمح
أضيعُ في خريفك ِ مثـل َ قـشـّـة خريف
وفي شتـائـكِ مثـل رجفة ِ شتاء
أضيع ُ في كلامك ...ِ مثل كلمة
وفي صمتك ِ ... مثـلَ صمت
اضيع دون ان يعثر علي الضياع
سدني
20-07-2006

حبّ عراقي

أضعُ يدي على شجرة ٍ في حديقة ٍ عامة
رُبّما تضَعينَ يدك ِ ذاتَ يوم عليها.
أضعُ عينيّ في كتاب ٍ
في مكتبة ٍ عامّة ٍ على أمل ِ
ربما تضَعينَ عينيك ِ
ذاتَ يوم ٍ عليه.
أضعُ فمي على قدح ٍ
في حانة ٍ ما... ربما تضَعينَ
فَمكِ ذاتَ يوم ٍ عليه.
أنحني لكلّ حجر ٍ في الطريق العامة
رُبّما مَررتِ أو سَتمرّين ذاتَ يومٍ عَليه.
سدني
10- 2-2007

صخرة قابيل

عُدْ بنيّ
دمُ أخيكَ جفّ منذ دهر
عظامهُ صارتْ ترابا
وها أنّ ثيابه تخفق طرباً لهمس قدميكَ
سريره فارغ، كذلكَ اقداحه وأوراقه وغرفتا عينيه
قلادته المنسوجة من رؤوس عصافير مرحة
تضطربُ وتلهجُ باسمك كلما ذكرناه
عد بنيّ
دم اخيك لم تشربه الرمال
أوقدنا به قنديل البيت
أمّا ثيابه فقد رتقنا بها شقوق الجدار
ابوكَ.. منذ أنْ غادرتَ البيت
لم يزل على وجهه في المحراب
دموعُه تحرق خيوط العائلة وصحائفها
ولم نترك عشبة ولا كتاباً الاّ وجئنا به اليه
عد بنيّ
دم اخيك هبة الارض الى السماء
أما عظامه فسلال عنب ونايات
لعصافير تمرح في اعلى الدار
كانت الصخرة ساخنة
تحفر على ظهرك بنارها وصايا الانبياء
لم تقدر ، وانى لك ذلك، على حملها الى اعلى الجبل
انفلتتْ
وتدحرجتْ
ثم هوتْ عليه.
لــَوْ كانوا أَ كثرَ مـِن واحد
لـَوْ كانَ في الكون ِ إله ٌ واحد ٌ
لما اكتفيتُ بهِ عـنْ سُـواه.
لـَوْ كانَ في الكون ِ إلهان ِ اثـنان
لـَعَـبدْ تــُهـُما مـَعاً.
خـَشية َ أنْ لا يــَرضى أحَـدُهُـما
فــَيكونَ لي نصيبٌ في الثاني.
لــَو كانَ في الكون ِ ثلاثــة ُ آلهةٍ
لـكانَ العالم ُ أكثـرَ أمـانـًا.
خـَشية َ أنْ يـَـتـنازعــا
فيـُصلح َ بينهـُما ا لثالث.
لـَـوْ كانَ في الكون ِ أربعة ُ آلهة ٍ
لكان العالم مربعا
وَ افـتــَـقـدوا خامسَ مـَنْ يكونَ سقـفــًا لـَهُمْ.
لـَـوْ كان َ في الكون ِ ستــّة ُ آلهةٍ
لـكانَ لـَه ُ يـَومُ اسـْتراحةٍ
لـَوْ كان في الكون ِ سَبعة ُ آلهة ٍ
لمـا بــَـقيَ لي...
يوم ٌ لنفسي.
سدني 04-08-2006

من تراب

خُلق الرجلُ من تراب
في يوم ٍ عاصفٍ مُغبرّ
وخُلقتِ المرأةُ مِنْ ماء
في يوم ٍ مطير.
لا حياةَ للترابِ دونَ ماء.
سدني 20-04-2007

بابه لا يدل عليه

ربما كنتُ أظنّ، وبعضه اثم:
كلما بعُدتْ المسافة قرُبَ الحب
وكلما كبُرُ الذنب كبرتْ المغفرة
لكنه، كعادته،
يعرفه كلُّ واحد ولا يعرفُ احداً
يسمعه كلّ واحد ولا يسمعُ احداً
ينظرُ اليه كل واحد ولا ينظرُ احداً
رماده لا ينهظ في دمي
وبابه لا يدل عليه
سدني 8-8 2005

Biografia
Fadhel Alkhayat / Irak
فاضل الخياط / العراق


هبط من مأمنه الرحيم 1966، بغداد.
نشر أول نص شعري في مجلة لوتس 1987.
حصل على بكالوريوس آداب الغة العربية 1991.
دبلوما عالي في الترجمة [ انكليزي عربي] جامعة ويستن سدني . 2006.
غادر بلاده العراق 1993.
يقيم حاليا في سدني اوستراليا منذ 1998، بعد ردح من الزمن قضاه في الاردن، سوريا و لبنان.
عمل مصححا لغويا في مجلة 'اقلام' في بغداد [1992] ومحررا في ملحق ' نهار الكتب' الذي كان يصدر عن جريدة النهار اللبنانية، بيروت [ 1997- 1998].
مُنح جائزة هيلمان - هيميت للابداع وضحایا التعبیر- نيويورك عام 1998.
صدر ديوانه الشعري الاول' القافلة' عام 1993 عن دار الان الاهلية لصاحبها الصديق فاضل جواد.
نشر ديوانه الثاني ' اطياف السواد' عن وزارة الثقافة السورية عام 1999.
له عديد من المقالات والترجمات، في الصحف والدوريات العربية في الادب والسياسة وشؤون اخرى.
لمزيد من الاطلاع على قصائده، في موقعه الالكتروني:
www.atyaf.20m.com

fadelkhay@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s