s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mahmoud Amin
Nacionalidad:
Egipto
E-mail:
Biografia
Mahmoud Amin / Egipto
محمود أمين / مصر

للحلم طقس اخير


من ذا الذي وشم الأهلة
بالدجى
ورمى المدائن
بالغياب
كأن آخر مارأيت من البلاد ِ
يمامة....
ومن النهار ِ
تميمة ...
وأنا المدجج بالعراء
فتحت ناصية المدى
وبكل ما أوتيت من شجر ٍ
ملأت أصابعي
واشرت نحوك ِ
[ ربما نضج الأحبة
في سنابلهم
وأوجعني الهوى
إلا ..قليلا ]

لا دماء لكي أروض
حصتي منها
ولا شجن ٌ ..أنيق الصنع
تحرسني ضفائره
ولا حلم قديم
هي المواسم
كلما حاصرتها
انكسرت إلى الأعلى
فتسندها سموات معطلة
وغيم ٌ ...لاينام

[ خرافة جمر الكلام..
وسيد ٌ........ حزني ]

من تراب ٍ عابر ٍ
خرجت لنا أسماؤنا الأولى
وفي حجر ٍ صغير ٍالسن
أعلنـــّا هزائمنا
خدشنا في مرايا العشب
انسانية الماء ِ
انكسرنا
- كالفوانيس الأخيرة -
في المنازل
والنساء الممكنة

وأنا غريبك ِ
و المؤجل بالذي
قد فر مني

بين وصلك ...
والنوى
ارتج في سطرين
من وجد ٍ....
ومن وعد ٍ
واصعد في مناقير الجهات ِ
أسل ذاكرتي
واجلو لحظة
لأراك ِ فيها
قمر على طلل ٍ
ولا ليلى.. هناك
كأنما العشاق ناموا في غزالتهم
واوصتهم مفاتنها بأن : موتوا
إذا انقسم الفؤاد
على مقام الوجد
أو خان الحبيب
فأينا ابتلــّـــــت عرائس روحه
بالغائبين
ولم تراوده المواجع
عن صبابته
أنا.......
أم أنت ِ
أم شجر الحنين

قمر العواصم

عندما يزهو الحصار
ويستقيم الظل فى خشب البنادق
يرسم الطفل جدار
لاتنكسه المشانق
..
..فى زجاج من سكينة
يبدأ الطفل السفر
قبل ان تهوي المدينة
جاء يسندها..
حجر
..
..
نخل تشرد فى الاماسى والقرى
ماء صغير السن يغرس جدولا
ويمر فيه الى طقوس من غياب
كأنها الارض استراحت
فى هزائمها
وافرغت الهواء من اليمام
واوصدت من خلفها قوس التراب
كأن منسيين جاءوا من رماد الوقت
وارتحلوا
وما تركوا سوى الموتى
على شجر الجنائز
فى انتظار قبورهم
بين التلاشى ..والزبد
لا الدمع كان مصوبا نحو القتيل
ولا الدماء تطهرت فيها لآلئها
ولا احد هناك
سوى مواعيد
مؤجلة لصبح لم يتم
وقرب نافذة المدى
كان الفراغ معلقا
كالروح ..فى سقف الجسد
اذ ذاك..بين غمامتين
يهل من اعلى البكاء
على محفات الندى
طفل الينابيع الحزينة
راكضا خلف الدروب
وخارجا من قشرة الاسماء
مغمورا بزيت الشمس
ممهورا بفاصلة الأنين
محاصرا بالنرجس العلوي
يعبث فى مفاتن روحه
يستل من تابوته حجرا
ويعلنه : مدينة
انه الحجر الملثم بالاهلة والندى
قمر العواصم
قرطها المسنون من جهتيه
ابهى ماتناسته الاساطير القديمة
من تمائم
حين يصعد ..تنحنى كل العروش لمجده
وتغادر الاشياء منطقها
وينمو صولجان التوت بين الارض والمنفى
وتندلع المواسم
كيف تولد من حصى مدنٌ
تنكسها الحروب ..فلاتموت
وان هوت فى الارض تسندها البيوت
على مخدات الجماجم
مدن تغازل ناقلات الجند
بالطفل المصفح
والقنابل ..بالسنابل
والدمار ..بروعة النوار
والغاز المُسيّل للدموع
بماتيسر من نسائم
مدن تصوم
ولم تصبها- بعد- اعوام الرمادة
تخزن النهر الاخير بحوصلات الماء
فى زمن الجفاف
لتتقى السبع العجاف
وحين تسقط فى الظما ريحانة الاقصى
تهرول نحوها الخيل السبية
فى اريحا
كى تلقنها الشهادة
وتسير خلف النعش ارواح لقديسين
تتبعها الوف من براعم
مدن تسلسلها المنازل فى مناكبها
وتركض -كالنخيل -الى مراعى الشمس
خلف غزالة
وعلى مروج سمائها
غيم يقاوم
..مدن نوافذها تحج البيت خلف يمامة
سجدت على نهر يصلى
وهو فى المحراب ..
قائم
..مدن تخبئ زهرة الياقوت تحت ثيابها
وينام فوق سريرها شجر
يطارحه الهوى -فى غفلة من امه-
سرب الحمائم
مدن تقدس ماؤها العاري
بنار التجربة
دخلت كمالات الخروج
ورقرقت مرجانها
فتحت مراسيم التهيؤ
حررت صلصالها الناري
من عادية الاشياء ..والرؤيا
فداهمها الصباح المر
والجبل الذى تأمره نرجسة الندى بالانحناء
لكى تمر سحابة نحو الجليل
وحائط ينمو على جسد الخرائب ..والطلول
وكرنفالات الابادة
رقة الجلاد
تفاح الصبايا وهو يقفز فوق اسلاك الحدود
تمارض القمح اليتيم لكى يروغ من الحصاد
ورعشة الصبار فى الضلع الوحيد من المخيم
دمية تلهو على قبر من المنفى يعود
وعنفوان اللوز
توقيع البنفسج فوق احذية الجنود
ومروحيات المظليين وهى تقاسم الاشجار قهوتها
..قرنفلة تعلم اختها الصغرى
القراءة والكتابة
فى العراء
وزهوة القمر المهلل خارقا حظر التجول
فى الغيوم
وكربلاءات التمني
كركرات الدمع
موسيقى الدماء
وكيلو متر من وطن قديم
وكل مابخلت به مدن الرماد
يلوح فى مدن الحجر
حجر تخطته العناصر فى انصهارات التشكل
فاستوى مدنا
مداخلها امتزاج الطفل والبارود
فى طقسٍ
وكحل دروبها .. سفرُ
فأى مدائن ستكون تلك
المنتمي لبهائها . . طفلٌ
ويملك تاجها .. دون الملوك
السيد الحجرُ

دهشتان

بدمعة
تنوح كالطلل
وتخزن الآباد فى جيوبها
هدمت جثتي
وقمت عارياً
كأول الرماد
كنخلة ٍ ..
تموء فى العراء
وعند بابها تناوحت ثعالب ٌ
تفوح من قرى السماء
أو خرائب المدى
تسيل أحزن الجهاتِ
من قرنفل ٍ خفي
وحين شبّ ماؤه الذبيحُ
عن سلاسل الندى
حملت دهشتين
وافتتحت آية الغمام
وكان جدنا التراب واقفاً
على مداخل الدماء
يرتب الحنين
أو يروض الغياب
وكان عرشه..
حجر

Biografia
Mahmoud Amin / Egipto
محمود أمين / مصر

محمود أمين
من صعيد مصر
يعيش بالاسكندرية
له مكتب تسويق عقاري
بكالويريوس تجارة جامعة القاهرة
ليسانس حقوق جامعة اسكندرية
له ديوانان :
الاول رسائل الي القمر عن دار المعارف بالقاهرة
الثاني سنبلة تعرت للجياع عن دار الكتابة الجديدة القاهرة
له ديوان غزال من الكحل قيد الطبع
رابط الموقع
http://www.hdrmut.net/poetry/?7267
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=lsq&shid=122&start=0

lorcka3000@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s