s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Azzeddine Ketta
Nacionalidad:
Marruecos
E-mail:
Biografia
Azzeddine Ketta / Marruecos
عزالدين كطة / المغرب

جسد و عصفورة


جسدي ترنيمة غصن لفظ أوراقه
على ضفاف الشوق
جمرة تشتعل ماء
كلما شق قمر معطفه بين يدي نهر

2

هل أجمع نقطي فأرميها طلا
فوق أوراق الليل؟

3

أغوص في عين التراب
لأغسل خطيئة نجم
أهدى شريانه لامرأة من جنوب المجرة
توله بعرجون أهدابها
ذات سحر
فاض قلبه نحاسا
بين ضفيرة وخصر
تمكنت من مفرقه حبال أفعوانية
لو وقعت على معصم
صار زندا بلا كف

4

ما كنت لأغسل خطيئتك
لولا أن تسربت زفرة إلى دفة سفينتي
لو لا أن انتفضت أسماك
آخر الليل
في جواربي
تصيح
آنت ساعة تبادل الطهارة

5

وشم يزين ابتسامة المرأة
عشيقة النجم
تطرز الأريج بكركراتها
وتخيط رقعة من الليل بجبة النهار
يمد السكون إلى خاصرتها يده
لينحتها على مقاس البوح
تدلت أصابع من السماء
ترتب نهدين بحجم الأنفة

اخرق من يقف حيالك
ولا يعشق تفاحة من خطيئتك

6

أعطيك شفتي و لساني
وكل كلماتي
و امنحيني نايا
اخرج به حياتي من جحرها
سيصبح الجحر بحرا
و الحياة حورية بشعر
له لون التراب

7

أيها النجم
اغرس فردوسك في كتفي
كي لا يفقد البهاء وجهه
وابق جذور نخلتك في تربتي
لن تنبت غيما
بل حبات عنب سوداء
كحلمتين...
لامرأة من جنوب المجرة

8

تمضي على لاحب اسمر
مزنرا بسعفات مراكشية
تحت ظل النخل
غير عابئ بأنين عصفورة
تتألم من ضربة حظ سيء
و حين رفعت كتابك من غمده الجلدي
صرخت حروفه في وجهك
أسعف العصفورة بذبحة لا تخطئ الوريدين
اشنقها بحبل الرحمة
كن طيبا..
كي تستريح أذنك من نغمات التغريد
و تأوي الأعشاب اليابسة
إلى خيمة السكون

9

كتابان ينثران الحروف
على قدميك
منها ما له نكهة صابون البنفسج
منها ما له
رأس قنفذ بري...
في كل الأشكال تنثال
على قدميك
تضفر أغلالا لأناملك
أو تنسج سوارا لشرودك
كيف ستغربل
حروفا متوجة بالتبن؟
كيف ستلتقط نبق السماء دون أن يلكزك السدر؟.. !!

حكايات من سِفر الليل

الحقل الليلكي ينعرج تحت إبط الليل
يتسربل بغدير زجاجي
أذكر أني
رأيتك ذات قصيد
كانت الحمى تسكن أصابعي
كانت خيول العوز تعربد بين شراييني
كانت نجومك الذابلة تتوسد أهداب غيمة
و تجدل شعر عشيق من نسل الجنون
الحقل الليلكي يمور
بين خيوط زمن توشح بالضياع

2

المدينة تسبح في حمرة شفتيك
لست أدري
أكنت المنادي أم كان همس الريح
الصوت المنطفئ...
المنبثق ..من حنايا عينيك
بادرني بسوط السهاد
ليت أصابعك لم تسطع
بإشارة كانت بداية السؤال
و نهاية شمس تقايضني ضوءها بطفولتي
لو لم تمتد إليها الإشارة
لكنت الشمس
وكانت الطفل
عمر الحب كعمر الورد
أو أوراق صفصافة
تموت ولا تملك عبارة

3

المدينة تسبح في حمرة شفتيك
بينما كنت انفض أشلاء الوهم عن أصابعي
و أجرب قاربي المتقادم
في بحر اطرد في اللهيب

سافرت عبر خطوط محياك
أقطف نجمات ذاوية القسمات
و أقرأ حروف الحب في صفحات الحنين
...أدون الشوق في يومياتي
فقدت لغتي
فكتبت بالأنين

4

وجنتاك تفاحتان تحت الأحداق
وجنتاك فاكهتان رسم الصبح عليهما
خارطة الأشواق

Biografia
Azzeddine Ketta / Marruecos
عزالدين كطة / المغرب


شاعر و كاتب صحفي من المغرب
نشرت ابداعاتي في العديد من المنابر المغربية و العربية : العلم الثقافي،المنعطف الثقافي،المستقل،القدس العربي،طنجة الادبية... بالاضافة الى اسهامات باللغة الفرنسية نشرت في بعض المنابر المغربية و الفرنسية كجريدة لوبينون و مجلة ليتراف الفرنسية
عضو شعراء بلاحدود بفرنسا
اعمل حاليا على تاسيس فرع لجمعية شعراء بلا حدود بالمغرب بالاتفاق مع رئيسها الشاعر الفرنسي فيتال اورتوبيز و بالتعاون مع الشاعرة المغربية التي حصلت على مجموعة من الميداليات باوروبا عائشة رشاد

ketta55@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s