s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Sayed Gouda
Nacionalidad:
Egipto
E-mail:
Biografia

Sayed Gouda / Egipto
سيد جودة / مصر

في آخر الليل


لعل الذي جاء في آخر الليل يسعى
ليطرق أبوابنا في انكسارٍ
ليشحذ كسرة خبز
وشربة ماءٍ
وشالاً من الصوفِ
يحميه من لسعة البردِ
كان من الجنِّ
يحمل في جيبهِ
سحر لعنتنا القادمة ْ
لعل الذي جاء في آخر الليل ِ
كان كعاصفة الريح ِ
جاءت لتنذرنا بطيورٍ
ستحملنا فوق أجنحةٍ لا نراها
لأرضٍ بعيدة ْ
بعيدة ْ
يغيب بها الحاضرونَ
ويحضرها الغائبونَ
ويبكي على بابها الحائرونَ
لعل الذي جاء في آخر الليلِ
ليس سواه ُ
أتى هازئاً من إبائي
أتي معلناً أنني عن قريبٍ
أدور وحيداً على الطرقاتِ
لأطرق باب الغريبِ
لأشحذ كسرة خبزٍ
وشربة ماءٍ
وشالاً من الصوفِ
في ليلةٍ من ليالي الشتاءِ
لعل الذي جاءنا
كان رغم التخفي ..
أنا!

خرج و لم يعد..

أعود كل مساءْ
لغرفتي وحدي
أحادث الجدران و السقفْ
و أفتح التلفاز و المذياعْ
أضيئ مصباحي
و لا أنسى بأن أفتح صنبور المياهْ
و حين يخلو كل شيء من نقائص الخطأ ْ
أسلم نفسي للرقادْ
أحاول النوم و لا شيء أراهْ
سوى السهادْ
أقضي المساء سائلاً نفسي عن السببْ
تُرى لماذا لا أنامْ؟
أظلُّ ليلتي
مسامراً زميل غرفتي
أحادثهْ
أضاحكهْ
ما أهذبهْ!
زميل غرفتي صموتْ
لكنَّهُ مستمعٌ لكل ثرثرتي
بلا شكايةٍ و لا ضجرْ
كافأتهُ
أسكنتهُ في غرفتي
و لمْ أطالبْهُ بنصف أجرتي
أودعتهُ سرِّي الذي
ما بُحْتهُ يوماً لآذان البشرْ
اليوم بحته ُ لصاحبي الصموتْ
للعنكبوتْ!
يِأتي عليّ الصباحْ
و العين يغويها النعاسْ
لكنَّهُ وقت العملْ
أسير للحمّام مخموراً
فأستحمُّ ثمَّ أرتدي ملابسي
ثمّ أصلّي ركعتين لست أدري ما هما
أغلق باب غرفتي
أهبط للشارعْ
أدفن نفسي بين آلاف البشرْ
أسير في نفس الطريق كل يومْ
أعبر جسراً طالما عبرتهُ فيمن عبرْ
و أشتري نفس الفطورْ
أرى على الجدران و الأعمدةْ
بعض القصاصاتْ
عن كل مفقودٍ أضلته الحياةْ
أقرأها كل يومْ
لكنني اليوم رأيت صورةً معلّقهْ
لشدّ ما تشبهني
لشدّ ما هزّتني
و ذكرتني ماضياً قد اندثرْ
و قصةً لم تكتملْ
هذا أنا .. من عشر سنـْواتٍ مضت ْ
ملامحي تغيرت ْ
و الحلم من عيني شردْ
و صورتي المعلقهْ
قرأت عنواني و إسمي تحتها
و جملة ً تقولُ:
\' شاعرٌ خرجْ ..
و لم يعدْ!\'

تغيبين عنِّي

تغــيبين عــن قلبي فأشــعر أنـني
و لو بين خلاني غريب المشاعرِ
تغــيبين عــن روحي فأشعر أنني
ضعيفٌ و لست على الحياة بقادرِ
تغــيبين عــني فالحــــياة مــريرةٌ
وكيف ستحلو لي وقلبك هاجري؟
تغــيبين عــني فالثوانــي بطــيئةٌ
تمـــرّ كآبــادٍ و لســـت بصـابرِ!

بكاء الملائكة ..

يــا ربِّ إنــي مــــا أزال ضـعيــفــا
نبــــتاً يخــــاف عـواصـفاً و خريفـا
مــا زلت أعشــق في الحياة ظلالـها
مـــا زلت أهــوى الوهــم والتزييـفا
مــا أتعــس الإنســان يقـضي عمرهُ
ليدور حـــول مــــثالهِ و يطــــوفــا
يبــني مــــن الأحـلام صرحاً عالياً
و يظــــلّ فــــي حمـأ الفساد عفيفـا
يــأوي إلى مــــحرابـهِ مـــتعبـــــّداً
ليصــــير روحـــاً طـاهـراً و شفيفا
وعلى صحاف الطهر يغسل روحهُ
مــلكٌ يصـير الرجــــس مـنه نظيفا
و يعـــود للدنيا بســــيف رشــــادهِ
يشــتاق عن درب الضلال عـزوفا
لكــــنهُ مــــع كـــل يــومٍ ينقـــضي
يغـــدو عــلى حــرب الحياة ضعيفا
فـــرأى الحــــياة جــميلةً و أحـــبها
و غــــدا بأضــواء الضــلال شغوفا
و انهـــدّ في أعمـاقهِ صرح الهــدي
و اصطفّ حــراس الضلال صفوفا
لمّـــا رأوا الإيمــــــان فيه ممــــزّقاً
خدعــوه و اســـــتلّوا عــليه ســيوفا
فهــوى جريحـــــاً واهـياً و جراحهُ
تبكــي دمــاً مـــــلأ الطــريق نزيفا
أيعـــود للمحــراب يغســـل روحـهُ
يســــتلّ ســــيفاً باتــراً و رهــيفــا؟
مــا عـــاد يقـــدر أن يعـود لطـهرهِ
مــا عــاد يقـــدر أن يعــود نظــيفـا
فبكــــت مـــلائكة الســــماء لفقــدهِ
قــد كان يومــاً طاهــراً و شــريفا!

Biografia
Sayed Gouda / Egipto
سيد جودة / مصر

Born in Cairo in 1968, Sayed graduated from the Faculty of Languages in Cairo and the Beijing Languages Institute in Beijing, majoring in Chinese language. He won the faculty first prize in poetry in 1990, and published his first book of poetry in Cairo the same year. His latest book of poetry was published in Egypt recently by Merit Publishers.
Sayed has been living in Hong Kong since 1992, where he organizes a monthly Arabic poetry session. He has translated a large number of Chinese and English poems into Arabic and they were published in Akhbar Al-Adab – a literary newspaper -- in a special edition about poetry in China and Hong Kong.

arabicnadwah@gmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s