s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Fethi Al Nasri
Nacionalidad:
Tunicia
E-mail:
Biografia
Fethi Al Nasri / Tunisia
فتحي النصري / تونس

كتاب الغائب



[ن]

باسم النّون
نبدأ ما نبدأ
أو نسطُر ما نسطُر
باسم النون
نكون ما نكون
والنّون
خطّ طلسمٍ
وكتاب غائب
ورُقيةُ المجنون
أو شكل نهدٍ موقَدٍ
وشمعة المسكوب
في بلّوره المكنون
أو هو حوتٌ سابحٌ
في جوفه ذو النّون
وربّما تكون
الماء والمحاره
والنار والمناره
والحمأ المسنون
وقد تكون النونْ
طاقية الأخفاء
أو تقيّـــــــة الجنونْ

أمـــــــازونيّة

كيفما كنتِ
صوريّة
أم هلاليّة كنت
أنت هي الملكه
تاجك البحر
أم تاجك المهمهُ القفرُ
أنت هي الملكه
وأسرتِ المدى بخيالك
أم بشُعور حبالك
أنت هي الملكه
وملحمة الحرب أنشدت
أم طائرَ الحبَ اوقدت
أنت هي الملكة
وليك اسمك عليسة
في أساطير قلبي
أو الجازيه
فأنت هي الغازيه

بطــــــــاقة

في وحشة الّذي قضى
عند محطة السّفر
من فرط ما انتظرْ
وجدتها،
كأنّها العيد مضى!
والأمنيات الأرقه
قصيدة أخيرة
لم تحتملها الورقهْ
لا أذكر الآن سوى
أني انتقيتها لها
لأجمل النساء
أجمل ما تكون
وردتها الحمراءْ
وحرفها المذهّب
والصفحة البيضاء،
من شوقها،
شفّت عن الميعاد،
كيف إذن لم أكتب؟
أم أنه المداد
عفا مع الأيام
وربّما ...
بريد ذاك العام
لم يذهب!

أنت

وردة
ليس أكثر
ليس أقلّ من الورد
طيبك من طيبه
والنّضارةُ
واللونُ..
إنما الورد ليس الشجرْ
والشّذى
ليس ماء وظلاًّ
وردة
ليس أكثر أنت
وليس أقلاّ.

باب الدم

أيّها المنظور
يا لون الفرحْ!
لم لا تأتي وأمّي في انتظارك
جسد الشهوة لم أفتح
ولكنّي نذرت الحرث للماء المبارك
أيها السيّد!
ها قد أكملت دورتها الأرضُ
وقرّت في قرارك
قمري يبتعد الآن،
الخطى للّيل
والعينُ على شبّاك دارك
لم يزل يرنو لأمّي
وهي تصطاد الحرابيّ قرابين لناركْ
واكتفى اذ غاله غيم وريحٌ
واختفى حين استوينا في مدارك.

Biografia
Fethi Al Nasri / Tunisia
فتحي النصري / تونس

- شاعر من تونس ، يقدمه الشاعر شوقي العنيزي بالتالي:
في أزمنة الحداثة، أزمنة الصخب المرّ والتفكير الحارق، أيّام كانت الأيديولوجيا هابطة للتوّ من رحم السماء، وكان المشهد الشعري في تونس مشدوها بذاته واختلافه البالغ حدّ التماثل والانسجام [حركة الطليعة ـ الريح الإبداعية الثالثة ـ شعراء القيروان..] كان الشاعر فتحي النصري يرعى اسئلته، يدرّب حروفه على النطق، وعينيه على الترحال فيما وراء الليل، خبر السياسة ولكنها كانت سؤالا وخبر النقد ولكنه كان طريقا الى الشعر، وخبر الشعر قبلهما فكان طريقا الى الكيان.
أدمنه الهامش، وأدمن الإقامة في الظلال حتى كاد يكون همسا محضا مثل نصّه تماما خلوا من ضجيج العاصمة وزوائد الشعر الغذائي، والآن وقد هدأت العاصفة وخبا ضجيج الوقت لم تبق لنا سوى همسات فتحي النصري الدافئة لتشكّل ثلاث مجاميع شعرية: قالت اليابسة الصادرة عن دار امية تونس 1994 وأصوات المنزل الصادرة عن دار الاطلسية للنشر سنة 1995 وسيرة الهباء الصادرة عن الشركة التونسية للنشر وتنمية فنون الرسم سنة 1999، وتنضاف اليها بعض الاصوات الشعرية الأخرى لتشكّل جميعا باقة الشعر التونسي الحديث.

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s