s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Jawad Wadi
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia
Jawad Wadi / Irak
جواد وادي | العراق

قصائد
من لا يحمل الصليب ويتبعني لا يستحقني
1- الكرادلة


كانوا في اوج فرادتهم
يرهنون النوايا بمحاريبهم
فينتفض الطحلب
صوب المصائد البعيدة
كم من الوقت يكفي
لتفرّغوا جواريركم
وتنصتوا لآخر التراتيل
يمموا نواياكم قبل
الطوفان القادم
تلفعوا بارديتكم
وانتم تنشون الخطايا
صوب ايقونة
صدئت منذ حل
الخريف البعيد
تنطون فوقها
مثلما الغارقون في التيه
لا كرادلة
تلجون عتبات القيامة
لكنما ملائكة
سربلت وجعها
قبل ان يحل فصل الحصاد الماضي
لملموا ارديتكم واحملوا شاراتكم
فالطوفان على الابواب
والحواريون منشغلون
في الصحائف المهترئة
يهيئون ا لسغبهم القادم
بعض اوجاعهم
وستارا من رماد المواقد
فهلموا ايها الكرادلة
لفرض الغواية قبل الرحيل
اخوتكم في الصلاة
يرتهنون الالم الفاجع
والصلبان تنوء بالاحمال الثقيلة
والدم النافر
الغربان تحوم حول الاجساد المدماة
والاخرون ينتزعون اجسادهم
ضدا على قسوة الموت
ولعنتكم انتم
ايها الكرادلة.

2- فواصل من حكايا تليدة

ايها الواثقون من خطواتكم
دونكم والخواء
هذه انشوطة
تكفي لتعليق زهرة
وصوب الجدار اللصيق
قطة تموء حزينة
تاهت للتو
من صغارها
الحقائب دائما مثقلة بالأنين
والرجال يحملون همومهم
وبعض وساوس الموت
وقليلا من فرح
كفّي عن قضم اقراطك
ايتها البلهاء
فالبلاد اكلت ابناءها
لم يتبق غير الضعون
وصراخ الثكالى
وثياب رثة
مركونة في الزوايا الخربة
فلا تكرري ايتها الشمطاء
حكاية القطط
ماذا يعني ان يظل
الوباء في خاصرة اللائي
تركهن الحصادون
لنهم الشهوات
اغمض عينيك ايها النوتي
واختر ما شئت
من هذه الافخاذ المكتنزة
في هدأة الموج العارم
قد يحدث ان ترافقك حورية
عانس
هل ترى ذلك ممكنا
وانت الذي عهدت اباك
يصيخ السمع لوصايا
اجداده بالحبور الحبور
في مواقيت التوبة
هل ما زلت مسكونا
تحلم
بانثى وهي مبلولة القماط
ام انك اسرفت في الغي
منشغل دائما بفك رموز الطلع
ورائحة المواخير
واجترار الحكايا التليدة
ها هي القطارس تدعوك للنوم
ابتعد عن الصخب القادم
السيوف التي كانت سبيلك
لدربة الكلام
انثلمت وما عادت تنفع
حتى لقص الحبال الصدئة
والرجال الآفلون بانتظار الهجيع
رجال السيوف الثلماء
تحولوا الى شياطين ومردة
ماذا تبقى لك اذن
ايها النوتي الابله
غير عصاك الرقطاء
وبضعة اسنان
ونظرة شزرة
ولسان دبق
كلما جنحت لافتضاض الوقت
عالجتك الظنون
وتجردت من خبايا الكلام
تيمم بوجهك الحالك
صوب طقطقة اللوح
او حبل السرة
مّسد اوجاعك
وافرد كل الصراخ
للاقلاع ثانية
قد تجتبيك الريح
وانت تقطع كل هذه المسافات
وتغوص في حكايا
لم تعد تصلح
حتى لكي الجباه
هناك على الشرفات
حيث عادت الصنابير
تنضح بالثغاء القديم.

3- صور لها ملامح وطن
او من وصايا الحجاج
حجر يصطك على حجر
انثى تفرّخ في انثى
رجال ينوؤون باحمالهم الرثة
يافع يلعق جرابه جوعا
نساء تتوق لريح الخماسين
سواتر تحجب هجمات المردة
طفل يتبول على زهرة
يتناسل العرّافون ذوو اللحى الصفراء
كحقد الضواري
كوابيس تلعق شطط الصبية
رمال تزحف نحو الخراب
الفرات يتوق لفم الحسين
الزقورات تفتح ابوابها للغزاة
الغزاة يتلذذون
بجوامير البلاد الجريحة
ويستبيحون كركرات الاطفال
دبابة تبطش باسفلت الشوارع الحزينة
رجال يدكون الارض
بحوافرهم المسننة
جندي ليس من الوطن
يتوسد زيزفونة ذابلة
وأخر من بلادي
يشذب سعف النخل
يحتميه من صواعق الموت
اطفال يسننون ما تبقى من السعف
يصنعون سهاما صقيلة
لرشق الغزاة
يافعون يرتدون اقمصة
واقية للرصاص
ولا يبالون بالهمس القريب
أمراة تهيْ تنورها
والشاجور مبلول
والصغار ينطون ببطون خاوية
عرّافون يحلمون بريح
صرصر قادمة
رجال أفّاقون
ينكحون حتى اسمالهم البالية
او حلمة الوردة
إمراة منطفئة
تبحث عمن يواسيها
بشيق ناري
فراديس الاهل اينع فيها
الخبث السدير
دجّالون امتهنوا
كراء ارديتهم
و لمن يدفع اكثر
ثوار الاجنحة البيضاء
عبئوا مساماتهم
بالبركات وهاموا
بعيدا عن قرف الحاسدين
جلا دون يتباهون بماضيهم العفن
جهابذة اعمت عيونهم
وقاحة البلداء
لعل شروخ الحجر
تلطع قسوتها
ان تواطئت مع اليبلسان
او جدران الحواري
الآيلة للضياع
الكلاب لا تضع برازها
بعيدا عن القطط السمان
لعل الولوج الى مجاهل التوبة
تجعل الخصوبة
اقل وطئة على السلاطين
الذين هدّهم وجع الحمى
او بعيدة المنال
السلاطين قد لا يعثرون
على من يجعلهم
اشد فتنة
او اكثر فطنة
فالعافية تكدّر صفاء اللحظة
المركونة في سفائف العبث
هل للمرء حين يقضم اصابعه
ان يستعيد ملامح الرؤى
وهو منكفيء حد الامتلاء
قد يغير الليل سماره
فلا العروس تحسن الرقص
الى مداراتها العجلى
ولا الغناء يفضي الى
سوالفها الحالمة
بطلة اللون الفاقع
والوجوه المعفرة بالحناء
اطل انا ام تطل انت
الامر ليس باليسير
لنجمع ايها البردي
مناكبنا تحاشيا لضرر الجنادب
وفطنة الاسرار الحبلى بالمسرات
ايه ايها الارقط
كلما مددت يديك
الى سارية الخيمة
تفلجها الحبال
انه شغب ان يطل النخاس
بلسانه الدبق
الى عتمة الخراب
والكأس التي مرغتك
في امتلاء الجوف
الخازن للاسرار
الوقيعة تبرأ حتى الذئب
من دم المغدور يوسف
انه المداد المشاكس
يا صاحبي
كلما استطرد في الغي
خط بياض الكلام
لاي مدار تتجه الخيبة
والحدائق ملاءى بالرياحين
وعبق الدفلى
لاي ضياء
يمد الطغاة مكائدهم
وهم الناهلون من فتوق الحروب
الحصيف منكم يستجمع
كؤوس الرياء
فلا الحيلة توقع الرجال
في مصيدة الشك
ولا المناكدون يكتسي لهيبهم
بروق المعاشرة الفاجرة
مدي اذرعك للآتي ايتها الريح الهوجاء
عبييء من حقد الاموات غضب الزفرات
هيا ايها الرجال
هيئوا صولاتكم لاجتثاث البهاء
جهزوا من ابدانكم دربة الموت
اعلنوا المحو على من عاقر الفتك
سلام عليكم
حيث صرتم خارطة للفناء
وصاهرتم الشياطين
هذه الارض طريقكم للخلود
اوجدها الله للفناء
كلما طلعت بذرة
اجتثها جند الله الاباة
بارككم الله في الجهاد
بارككم المولى بالذبح
وجز اعناق المارقين
فالفناء اوسمتكم
والولدان المخلدون سبيلكم
والحور العين نساءكم
وضالتكم للشهادة
اهدروا دم من لا يذعن
لدعوتكم للايمان الحق
دم الدجالين والرافضين
والباحثين عن الخلاص
للذة الحياة الفانية
انزلوا بركاتكم عليهم
الطبول تعلن النفير
فهيئوا سروجكم
لجولة الخراب الجديدة
ثالثة ورابعة وعاشرة والف
حتى تحرقوا البلاد والعباد
ازيلوا ركام الاجساد اللعينة
لا تدعوا حرثا الا وافسدتموه
ولا زرعا الا احرقتموه
ولا ضرعا الا قتلتموه
ولا بشرا الا نحرتموه
انها البلاد التي جذّرت اوجاعنا
في الزمن التليد
اللعنة على من تخلف منكم
لنداء الحق
ان الشقاق والنفاق
ديدن هذه الامة
فاقطعوا كل ر

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s