s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Salem Chaabani
Nacionalidad:
Tunicia
E-mail:
Biografia

Salem Chaabani / Tunisia
سالم الشعباني | تونس

إلى شاعر


يا رفيقي الذي أنت تشبهني
في جميع الصفات.
وتشبهني شاعرا أخضر الكلمات.
وتشبهني في جنوني
وتشبهني في شجوني
وتشبهني في مجوني.
وتشبهني في رحابة ذاتي.
وتشبهني حين أمسي
على جامح النزوات.
لك المجد
سر في الطريق الذي تشتهي
وكن واثق الخطوات..
يا رفيقي الذي باع فرحته
علًه يفتديني
أنا أحمل العالم الرحب ملء دماغي
ولكتّماً العالم الرحب لا يحتويني.
وأعلم أنّك مثلي
تفرّ إلى مدن لا تراها
بها ناعسات العيون.
وانًك أودعتني حين ودّعتني
شجنا.
وسملت عيوني.
وقلت : اصطبر أيّها القلب
هذا دمي للًّتي وهبتك جناحا
وتاجا من الياسمين.
وكنًا غريبين في ليلة
من ليالي الشتاء الحزين.
... غريبان نحن
وغربتنا أنّنا لم نزل هكذا
في الطريق القويم.
وإنّك لمّا تزل صاحبي
ونديمي.
وانّك لم تحتفل بالبنفسج
عند انتشار اللظى في الهشيم .
لأنّ الذين رمونا هم الأقربون
وهذي خناجرهم في الفؤاد السقيم.
فبتّ على قلق لا يعادله قلق
وأنا بتّ من وحدتي في عذاب أليم.
ولمّا انجلى ليلنا قلت: \' يا صاحبي
كيف أخفيك سرّ الذي هدً لي مضجعي ؟\'
قلت:\' لم تخفه فضحته عيون الندى
والنديم.
فكن جلدا وتحمّل
سيكتشفون الحقيقة في زهرة لن تموت
وفي جدول لن يجفّ
وفي نبض حبّ يتيم.
ودعهم على غيّهم
وانتظر فرحتي في اخضرار الأديم\'

سوف يأتي

سوف يأتي...
و من جهة لست أعرفها
إنّما سوف يأتي
سأقول له : كن لساني وصوتي.
وأقول له : كن سراجي و زيتي
وأقول له : يا رفيقي
أنر بالحقيقة بيتي .
سوف يأتي
يفاجئنا و قد يبس العشب
من حولنا باخضرار الفصول
ثمً يبقى ونحن نزول .
سأقول له : أيًهذا الرسول
رمًم الآن ما قد تلاشى
وما قد تناثر،
ما قد تشتًت
ما قد تبعثر،
ما قد تصدًع
ما قد تشقًق عرضا و طول.
وأقول له...
وأقول له...
وأقول له...
وأقول..
رفيقي أعد صنمي
و أعد لي حصاني
أعد صنمي واقفا
وحصاني يسابق فحول الخيول .
أعد لي يدي
معولي
وأعد لي الفراشات يمرحن بين الحقول
أعد ألقي،
غبطتي،
وجه لمياء منشرحا،
ثغرها القرمزيً
و أجفانها المطبقات على سهد ليل طويل.
و أقول له...
و أقول له...
وأقول له...
وأقول.
رفيقي: أعد لي جداري
وداري.
أعد هيبتي و وقاري
وعدًل مداري.
أعد للمزارع خضرتها،
للبساتين ضوء النهار.
أعد للمجرًات لألاءها
للمحيطات زرق البحار.
أعد للحجارة لون الحجارة،
للشيح ريح البراري.
سأقول له...
و أقول له...
و أقول له...
و أقول
رفيقي أعد بهجتي
وأعد لحظات انشراحي.
و ضمًد جراحي.
أعد مطري و رياحي
أعد سحبي وغيومي
وقطر الـندى لجفون الآقاحي
أعد للحدائق رقًتها في المساء
وعلًتها في الصباح.
أعد للعصافير أعشاشها
والمنى لمهيض الجناح.
أعد للسماوات زرقتها،
للشوارع زحمتها،
للمصانع ضجًتها
للمعامل رائحة العرق المتصبًب،
للخبز لون دم الشهداء
وطعم الجراح.
وأقول له...
وأقول له...
وأقول له...
وأقول.
رفيقي أعد قمري ساطعا
بعد هذا الأفول
وجمًع شتات المدائن تحت لوائك ثانية
أنت يا واهب المستحيل

Biografia
Salem Chaabani / Tunisia
سالم الشعباني | تونس


لد الشاعر بمدينة الـمتلوي من الجنوب الغربي التونسي وهي مدينة معروفة عالميّا بإنتاج مادة الفسفاط وفيها زوال التعليمين الأساسي والثانوي ليلتحق بمدينة قفصة المجاورة حيث درس الثانوي ومنها انتقل إلى تونس العاصمة منضمّا إلى المعهد الأعلى للفنون الجميلة الذي تخرّج منه حاصلا على شهادة ختم الدروس مرحلة أولى اختصاص: فنون تشكيلية.
* موظف بشركة فسفاط قفصة.
* صدرت له مجموعتان شعريتان:
* أحزان- الدار التونسية للنشر-1976.
* أغنيات منجميّة- نفس الدار-1977.
* له مخطوطات في انتظار النشر –شعرا وقصة–
* ترجم للأطفال وعرّب منتخبات من الشعر الصهيوني بطلب من مجلة الحياة الثقافية.
* من مؤسسي المهرجان الوطني للشعر بالمتلوي.
* ألّف للمسرح وخاصة لمسرح المناجم عددا من النصوص المسرحيّات.
* حاصل على جائزة الدولة التشجيعيّة في الشعر سنة 1978.
* ترجمت مجموعة من قصائده إلى الفرنسية والإيطالية والسلوفانية.
* له اهتمامات بالرسم والفنون.

echaabani@maktoob.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s