s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ali Almuqri
Nacionalidad:
Yemen
E-mail:
Biografia
Ali Almuqri / Yemen
علي المقري / اليمن

قطراتُ الْوَحْشَة



يَهْطُلُ اللَّيلُ وحشة
فنمُدَّ أيادينا
علَّنا نحسّ الأُخوَّةَ في قطراتها
نفتحُ نافذتين علينا
فلا نرانا.

جلسنا في الوحشة ،
نسألُنا ونُجيب.
نُعاتبُ عيوناً صَدِئَتْ
في وَحْلِ الضَّوْءِ ،
ونتذكّرُ ميّتينَ نَسَوْنا في قُبورهم

نَقْْبِضُ على الهواء بأصابع خمس
ونُصِرُّ [أعرامنا مبهررين]
كَمَنْ يستعدُّ للقتل أو الانتقام

بلا فائدة
هكذا
دائماً

إذن نفتحُ أفواهنا
علَّنا نضحك علينا
أو نصير أنبياء طاهرين
مُطهَّرين بالطهارة


فكرة
نُغْلِقُ ، عن الناس ، أيّامنا
ونُبْعِدُ الأهل مسافة ذكريات
ونقول إنَّنا اعتزلنا الدَّنيا
لأن الله صار صديقنا
ولا أحد يرافقنا ، غيره ، في الظلام
*عن مجموعة[ترميمات]

أزدحم الكلام وفاض الجسد

لم نكن نحن


أنا المسكوت عنهُ
لم أٌصبح مغنِّيا كي أثير انتباهكِ
هناك أشياء كنَّا نفكِّر بها سويَّة
لكن أحداً لم يقل أنَّنا متشابهان

بعد أيَّامٍ كثيرة
ستنكشف ُ الصورةُ
وسيعرفُ الآخرون
أننا لم نكن نحنُ

لفٌّ وَدَوَرَان

جاء مُبتلّاً مثل خفقة ريشٍ ، يبرِّرُ
سقوط الطائر مغشياً على أغصانِ الحلاوة

قال إنَّهُ لم يستطع المقاومةَ
حين ازدحم الكلام وفاض الجسد
أراد أنْ يمضي إلى مبتغاه
أحاطنا بالإشارات
واللفِّ والدوران.
كسرَ الماءَ ضحكةً
والغبنَ ملامةً

قال إنَّهُ لم يكن هو حين كان هو
هو الذي أنصت للنداء الحار

غُرفٌ داخلية

يبلُغُ ذُروَةَ الكلامِ إذْ يبدأُ ينحدرُ إلى أقاصي الصَّمت
يُطَلِّقُ الأهل من اهتمامِهِ الصَّاخبِ
ويبلعُ أقراص نومٍ كُلَما تذكّرَ ابْنَتَهُ وهي تندهُ [بابا]
هكذا،يكتشفُ غُرفَهُ الداخليةَ على حقيقتِها
تلك الغرفُ التي كان يَظُنُّها طُرُقَهُ الجديدةَ إلى ألأحلام
ولم يتوقَّعْ بأنَّهُ سيجدُها ذاتَ يومٍ خاليةً منهُ
كأنَّها ليست غُرُفَهُ الداخليةَ
وليس هو مفاتيحَهَا

كأنَّكِ وحدي

ستكتشفين غدا أنّ الظلَّ الذي كان يتبعكِ لم يكن ظلَّك بل هو ظلّي
وسأكتشف أنا أنّ التي كانت تمشي إلى جواره لم تكن أنتِ



كأنَّني وحدكِ في الترقب
كأنَّكِ وحدي في الغياب

ربَّما في حياةٍ أُخرى,
لن نُغلقَ فيها أيّامنا على فزعٍ
أو نفتحها في ارتباك,
ستصبح أوهامنا عاريةً منَّا
وحيث ابتعدنا سَنَجِدُنا

حينها, رُبَّما, نبكي

أو نضحك
نندمُ
أو نغنيِّ
....
....
....
....
ما الفائدة

بعد الموت

بعد ساعاتٍ قليلةٍ من إعلان موتي
سأُحسُّني مكفَّناً بالبياض ،
أو مطفأ في حفرة
وكبقية الأموات،
سأحاول أن أنتشلني
من هاوية مفزعة
كبقية الأموات
سأحاول أن أصرخ
أعيدوني من الموت
ولكن ،
حتى وإن كنتم لا تزالون قريبين مني ،
سيكون الصوت قد ضاع
والحركة قد بَرُدَت

حين أكون قد مِتُّ
سأحزن كثيراً
لأني ، أنا الذي فكّرت بالانتحار مراتٍ عديدة
لم أعرف ، وأنا حيّ ،
أن الموت مُوحشٌ
إلى هذا الحد.

حين أكون قد مت
ستظل أيادٍ غير مرئية
تتقاذفني في فراغ مظلم
سأبقى أصرُخُ فيه
إلى حين

Biografia
Ali Almuqri / Yemen
علي المقري / اليمن


الاسم: علي عبد الجليل أحمد المقري
تاريخ الميلاد في[حُمَرَه] تَعِز
-دبلوم أشعة 1983
يعمل في الصحافة الثقافية منذ عام 1985، حيث عمل مشرفا للأقسام الثقافية في صحف:المستقبل1990-1994 ، الثوري1997-2001، والشورى2001
- عمل مراسلا لجريدة [الرياض] السعودية1997-1990
-عمل نائبا لمدير تحرير الشورى في القترة من 1995 إلى يونيو1997
- سكرتيرا لتحرير مجلة] الحكمة]الصادرة عن اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين من1997-2005
- أنتخب عضوا في الهيئة الإدارية لاتحاد الأدباء والكتاب فرع صنعاء لدورتين انتخابيتين من 19سبتمبر1990-1993،ومن 3أكتوبر1993-1997
- سكرتيرا إداريا للأمانة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين 15يونيو 1997-2001.
- أنتخب عضوا في المجلس التنفيذي لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين 2001-2005
- عُيّن رئيسا للوحدة الإعلامية في المكتب التنفيذي لصنعاء عاصمة الثقافة العربية 2004
-المشرف على موقع [صنعاء2004نت] لسان حال صنعاء عاصمة الثقافة العربية،والمشرف الثقافي لموقع[المشكاة الثقافي] الإلكتروني2004-2006
-عضو اللجنة التحضيرية لملتقى صنعاء الأول للشعراء الشباب العرب إبريل 2004
- نائب رئيس اللجنة التحضيرية لملتقى صنعاء الثاني للشعراء الشباب العرب إبريل2006
-نشرت له مقالات واستطلاعات وحوارات في عدد من المجلات و الصحف المحلية والعربية
- شارك في الكثير من المهرجانات والندوات الأدبية العربية والعالمية وترجمت بعض نصوصه الشعرية إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية والأسبانية
- نشرت له أبحاث ودراسات منها [الخمر والنبيذ في الإسلام]،و[الحوار بين الأديان
صدر له
1-[[نافذة للجسد ]]، مجموعة شعرية، القاهرة 1987.
2-[[ترميمات ]]، مجموعة شعرية،الطبعة الأولى: الهيئة اليمنية العامة للكتاب [ وزارة الثقافة صنعاء 1999، الطبعة الثانية:وزارة الثقافة،صنعاء2004..
3-[[يحدث في النّسيان ]] ،مجموعة شعرية ، اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ومركز عبادي للدراسات والنشر، صنعاء 2003.
4-[[العفيف: زمن خارج السرب]] سلسلة أعلام اليمن، صنعاء 2003

ali_almuqri@yahoo.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s