s
s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Khaled Suliman
Nacionalidad:
Jordania
E-mail:
Biografia

Khaled Suliman / Jordania
خالــد ســليمــان / الأردن

هاتف تأخر ربع قرن


طلبتُ الرقمَ
مشتعلاً حنينا
فجاءَ صوتٌ
كالنزيفِ
أسمعه أنينا

هَلُو
مَن هناك َ!؟
يا لروحي
أترجفينَ !؟

جَمدتُ كُلّي
غربتُ عنّي
هربَ الكلامُ
وجمتُ حينا

ثم همساً
سمعت قلبي
يقول عفواً
أتســـــمحيــنَ !؛

من تراهُ !؟
أنتَ هذا !؟
أنت َ حقاً !؟
يا إله العالمينَ !؛

أين كنتَ !؟
من دهورٍ
أين كنتَ !؟
يا أخينا

رجعتُ عمري
من ارتحالي
الصفحَ أرجو
أتصفحين َ!؟

الصفحَ ترجو!؟
بعد ماذا!؟
يا جراحـي !؛
أتسمعــــينَ !؟

الصفحَ ترجو!؟
بعد ماذا!؟
بعد أن
مِتنـــا
شَقيـــنا

بعد أن
ولّى الربيعُ
وفي الخريفِ
مِزَقاً بقينا

بعد أن
إبيضّ شعري
والعمرُ شابَ
هرماً حزينا

بعد أن
ذوتِ المعاني
سَكَنَ الفناءُ
والعقمُ فينا

إليكَ عني
يا ابن الغيابِ
أنا لستُ تلكَ
فلقد نسينا

ضَللتَ رقمي
أيا غريبُ
طلبتَ أخرى
ماتت يقينا؛؛؛

لا تتركيني

إمّا ابتسمتِ
شهق الغمامُ
فشعّ عطراً
نكهته ابتسامُ

والشمس غارت
منك استعارت
لوناً جديداً
كي لا تلام

والبدر تاهَ
سِتّ البهاءِ
أمس اشتكى لي
كيفَ ينامُُ !؟

وإن ضحكتِ
شدتِ الحنايا
فهام قلبي
يحمله اليمامُ

وإن مشيتي
والروح صحرا
إخضرّ جدبي
وانتثر الخزامُ

وإن رضيتي
فالكون راضٍ
والنفس نشوى
فليفض الهيامُ

وإن صمتي
هوتِ الحروفُ
أين القوافي !؟
أََعتزلَ الكلامُ !؟

وإن غضبتِ
خُسفت سمايَ
وا ذعر روحي
أين السلامُ !؟

لا تفجعيني
يا أنت فيَّ
قلبي النبيلُ
أنّى يضامُ !؟

لا تقتليني
أبقي عليَّ
ماذا جنيتُ !؟
ذوبني الغرامُ

لئن رحلتِ
فالموت حتمٌ
والعيش بعدُ
يوماً حرامُ؛؛؛

عودي... فكل دنياي تحبك

أشلاءُ الدارِ مُعذِّبتي
مُذْ غِبْتِ وإِيّايَ تَعَذَّبْ

البابُ حزينٌ مُنْغَلِقٌ
طَلَّتُكِ الأبهى يترقبْ

كرسيُّ الأحلامِ كئيبٌ
يحملني بشرودٍ وتعبْ

وسريرُ الفقدِ يجافيني
أغطيتي مِنْ شكوى وغضبْ

ووسادةُ رأسي تخنقني
ترسمُ لي كابوساً مُرعبْ

جدراني ضاقتْ شاحبةً
بالدمعِ تَآكَلُ تتخضبْ

لوحاتي فقدتْ زينتَها
ترمقني بوجومٍ وعتبْ

لَمَساتُكِ أحْيَتْ طاولتي
هَمَدَتْ بَعدكِ جُثمانَ خَشَبْ

مدفأتي البردُ تَخَلَّلها
والثلجُ لِغزوي يتأهبْ

لسماعكِ يصبو قيثاري
تتهاوى الأوتارُ وَتَعْطَبْ

مرآتي لا تَعْكــسُ إلا
صوراً تُفزعني لا تَغْرُبْ

الفُلّةُ ذَبلَتْ تنعــــاني
أمْ تنعى عالميَ المُجدِبْ

مصباحي الواهي منطفئٌ
مشنوقٌ عُلِّقَ كي يُصْلَبْ

أدمنني بَعدكِ سيجاري
أحرقني القهرُ أنا يا رَب

لدخانكِ حَنَّتْ مِنفضتي
ورمادُ الشوقِ بها أتْرَبْ

نظّارةُ عَيْنَـيَّ ســوادٌ
العالم بشعٌ ومُخرَّبْ

حتى أوراقي تُنْكِرُني
إخْتَلَّ بياني وتكهربْ

أقلامي انثلمتْ عاجزةً
وحروفي تاهتْ تتغربْ

كتبي الجوفاءُ مبعثرةٌ
وغبارُ العقمِ بها يلعبْ

فيـروزُ تنوحُ بقصتنا
في قلبي أشجاناً تَسْكُبْ

نافذتي الثَّكلى موصدةٌ
والنورُ بعيداً يتسربْ

العتمةُ سكَنَتْ أرديتي
أشباحٌ يحملُها المِشْجَبْ

الساعةُ تنزفُ أوجاعي
دقّاتٍ بؤساً تتصــببْ

فنجانُ القهوةِ خاصمني
يسقيني المرَّ وكَمْ أشربْ

رُحماكِ أنا والروحُ لكِ
اليأسُ سَرَى...
ألا مَهْرَبْ

إنّـــي ندمانُ أناشِدُكِ
أَنْ رِفْقاً بوجودي المُتْعَبْ

الصفحَ الصفحَ أغيثيني
مَنْ لي إِلاكِ أنا المُذنِبْ

عـودي فالدنيا لولاكِ
النــــــــارُ وفيها أتقلبْ

عودي يا عطرَ فضاءاتي
يا عبَقَ الزهرِ وما أطيبْ

عودي وأعيدي لحياتي
فَرَحاً أزلياً لا يَنْضبْ

عودي أيقونةَ إحيائي
يا كلّ مُنايَ وما أرغبْ؛؛

قولي أحبك

قولي أحبك
لا تخافي
إني عشقتك
ذا اعترافي

إني عشقتك
لست هاو
قد صرت عشقي
احترافي

إني عشقتك
علو صوتي
إن كان همسي
غير كافي

الحب بوح
واعتراف
لا تتركيه
جواك غافي

قولي أحبك
أعلنيها
لا تتركيني
في انقصافي

شعي عليّ
دفئيني
من برد خوفي
وارتجافي

هلي عليّ
حرريني
من سجن بؤسي
واعتكافي

ردي المعاني
أنكرتني
قد غاض لوني
يا انخطافي

جردت مني
احتويني
من عري روحي
وانكشافي

ويلي انتثرت
لملميني
أشلاء عمري
في المنافي

خلقاً جديداً
ابعثيني
لا تجهضي
وهج اكتشافي

الفرق أنت
ميزيني
ألقي عليّ
ثوب اختلافي

الطهر أنت
عمديني
صبي عليّ
ماء العفاف

قولي أحبك
اسكبيني
في حلم بحري
يا ضفافي

قولي أحبك
سرمديني
للخلد كوني
درب انعطافي

قولي أحبك
واقتليني
قد حان يومي
للقطاف؛؛

أنت وطني

أناْ في شتاتي
أشلاءُ فوضى
ألاْ فاجمعيني
وطني الوحيدْ

ارفعي الأنقاضَ عني
هدِّمي أشباحَ ظني
ارسمي
بالحب بَنِّي
شيِّدي
صرحي السعيدْْ

غيِّري
ديكورَ عمري
أثِّثيني
مِنْ جديدْ

بَدِّلي المكسورَ فِيَّ
رَجِّعي الأفراحَ رَيَّا
رَمِّمي
وَجعي المَديدْ

صمِّمي
للروحِ مأوى
في بهاكِ
لا يبيدْ

ألصقي
بالشمس ليلي
اجعليهِ
ليلَ عيدْ

لوِّني
حجُراتِ روحي
زركشيها
بالورودْ

ازرعي
في كل أرضي
ياسميناً
مِنْ خُلودْ

عرِّشيهِ
في عُروقي
واشكليهِ
في الوريدْ

لملِمي
أشلاء نفسي
رتلي
فيها النشيدْ

علِّقيني
في سماكِ
نجمَ عشقٍ
لا يَميدْ

ادفنيني
في العيونِ
أعيشُ فيها
كالشهيدْ؛؛؛

متى تَكُفُّ !؟

متى تَكُفُّ !؟
عنِ أذايَ
تَعِبْتُ منكَ
ما أفظعكْ!؟

كسرتَ قلبي
أثرتَ دمعي
شَمِتَّ فيَّ
لا أُمَّ لكْ !؟

في كُلِّ رُكنٍِِ
مِنْ وجودي
زرعتَ جرحاً
ما أظلمك!؛

صببتَ بُْؤساً
في كؤوسي
سقيتنيها
لنْ أعْذُركْ

قُلّي صديقي
فيمَ استبحتَ !؟
أستارَ قلبي
قلبي هَلكْ

خَدَشْتَ روحي
مِنْ غيرِ ذنبٍ
رَهنتَ عُمري
دَيْناً معكْ

تبيعُ فِيَّ
وتشتريني
كما العبيدُ
مَنْ وَكَّلَكْ !؟

جعلتَ دمعي
يسيرُ قبلي
كيفَ ارتضيتُ
أنْ أتبعكْ !؟

صوتٌ قويٌّ
في قاعِ نفسي
يصيحُ فِيَّ
أَنْ أَطردكْ

يا صاحِ فاغرُبْ
عن طريقي
الكيلُ فاضَ
الويلُ لكْ !؛

لا تُراوغْ
أو تُماطلْ
لنْ ألــينَ
أو أرحمكْ

بالرقص حتماً
سأستعينُ
وبالجنونِ
كي أقهركْ

وَقدْ أُغَنّي
وَقدْ أصيحُ
وقدْ أنوحُ
أو أصفعكْ !؛

صَهٍ وصمتاً
لا تُهَمْهِمْ
أو تجادلْ
أغْلِقْ فمكْ

ماذا تقولُ !؟
إني جُنِنْتُ !؟
نعم جُنِنْتُ
والفضلُ لكْ !

أبِتُّ أهذي !؟
أجَلْ صديقي
فلا تلمني
وامْدُدْ يدكْ

العفو حزني
صديقَ عمري
إعذُرْ جنوني
إنْ أربَككْ

تعالَ نَمضي
رفيقَ خطوي
فَلَنْ تَدَعْني
أو أترككْ!!!

السحر

السحر هذا
ويحي انثريه
ما عدت أقوى
قد همت فيه

السحر هذا
ترياق بعثي
أخت الشموس
هيا اعطنيه

السحر هذا
سر بديع
من أين جاءَ
لا تنكريه

من وهج حلم
حلمٍ جميلٍ
في وهم نومي
أنت ارسميه

أم من حكايا
من وحي جنّي
كنتِ انهمرتِ
شدواً بفيه

السحر هذا
يا للتجلي
إني انذهلت
يا وجد تيهي

ا&

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s