s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Gassan Hassan
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia
Gassan Hassan / Irak
غسان محمد حسن / العراق

مذكرة


وانا ادحرج كرة العمر
تذكرت ان الغياب مصاب بالمطر
والغابة لاتفي فتيلاً
والاسماء تزاحم الماضي على القبور
عند اول الجنوب
حلقت السيماء كما الرؤوس
وعند آخر الشمال
ارتأى الجليد النوم في العيون
على بعد سمكة من النهر
اصطادت الشبكة قارباً لايصلح لغريق
ولان الرحى في عطلة
اخفق القطب في العثور على صحراء
فهناك من ينافس النسيان على الذاكرة
والسفينة على الاشنات
مباغتة: النوم يسير بارواحهم ويعيدها متشحة بالرماد
والذي لا يمر على دكة الذمم
ينضج في كفيه فجر
صدِّيقون: تسلقوا دماءهم حتى آخر المقصلة
وحينما شتمت اليد بالسلام والبارود كبلّته حمامة
الحياة اوهمت البحر بالمجد
عندما القواقع تزرع فيه الدوار
ولان الرأس لاتثمل الزجاج
ترنحي اكثر
اكثر

/ كرة العمر/

فجر
الى آخر الخيول
تسير العربة بالزمن
وعلى الحافر
تركت الصحراء
الحدس
فالوعاء المتسع
مزدحم بدغل الفكرة
وارضة [تدوزن] العبارة
دعاء حجر
يتسامى على القارعة
لاتسنده غيمة
[سيأتي يوم]
حالت بيننا سنون
وخرس ينشد
لايغفو على صدر
وطن
امسكي الحلم
ان لايخذل الليل
فثمة ثياب متشحة بالنجم
غادرت الحنجرة الديكة
لحظة
اصبح الفجر على
غير وطنه!!؟

فضة..فضة

لشفاه تذرق .. أعين
حفظتها الطرقات
وطبقاً لحلم
سيأتي بعد
ارض ثانية
ارتقت الاجداث
العقول
الى سماء
ينشئها الطير
فالمسلاّت تغتال الزوال وتحبل بالمتاهة
على أن
حتوفاً شابة
رمت البياض الى البحر
أينعت أثراً
فقد السعاة
وغفا على خنجر العسل
لطائف يشدّ النفوس
ويرتوي الرماد
إنسكب صبح
يصل الحرير بـدودة عاقر
فلماذا دائماً؟
جمرة تتقد.. فوق هذي البلاد
جمرة تحترب
نسغها من رفات
فضة .. فضة
لا يمسكها لمعان
لذا
غذي / غذي
ايتها الجراح
ها هنا سر
يحفظ
البئر

جسور

عمر من نخيل
حينما تسلقته الارض
انشرخ كظل
لايطل على شمس
ولا يرتكن للندى
فالمرآة المطلة
على النهر
اثمرها العطش
والموسيقى الشاخبة
خلف الجموع
تصحب الفضاء الى الزاوية
حينما اتبعت الطرقات السابلة
اشتبكت المصائر
لكأن من سار
تتبعه الاكف
لايصافح البريق
إذ الخريف الذي اسقطته الشجرة
لم يحص ذبول المسافة..
هنا: شواطيء أخذت بالجهات
الى مياه لاتعي عذوبة الطين
هناك: اشجار على صدرها
تنجمر الحيوات...
والخرائط التي اندلعت على السر
اختصرت قمم الموائد
فلأجل ان لاتقف النهاية
على المطاف
استلقي على النبضات
ايتها الجسور
فثمة ابناء يقفون على
كامل التراب

Biografia
Gassan Hassan / Irak
غسان محمد حسن / العراق


الشاعر غسان حسن محمد
التولد: العراق/ بغداد 1974م
التحصيل الدراسي: بكالوريوس تربية/ لغة انكليزية/ جامعة البصرة
عضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق/ ميسان
نشر العديد من القصائد في الصحف العراقية والعربية
له مجموعة شعرية مخطوطة بعنوان ' مايُسقِط الرأس'



gassan_hassan2001@yahoo.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s