s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Hashim Matouq
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Hashim Matouq / Irak
هاشم معتوق / العراق

إشتراكيّة الطبيعة


إذا أتى واحد خلفه الملايين يركضون يهمسون يمشون له
وإذا أتيت [ أنا]
هل سيستمعون الى حديثي الفقير أم إنهم سيفضّلون الأقوى
من الأحلى
من الأحسن
من الأجمل
الوردة أم الدنانير
من توهم أن يكون بديلا للشمس
من يسوق القلب كالسيارة في طريق السلامة
من عاهد الناس بأن يصبح سياسيا آمن
الطفلة الآمنة
القصيدة المريضة
العجوز المعمرة
واحد خلفه القطيع
واحد قائد
واحد دجال ولربّما إمبريالي
الحريّة هي المعنى الأجمل لصناعة الحياة

ولدي علي

الذين يودعون الصباح
حين تخرج من بين الصخور عيون الماء
عندما ينشغل الطفل بفضاءات اللهو وبلحظات البكاء
الصباح صديق عاقل ولربّما هو شيخ العشيرة
الأم هي العظام
الزوجة هي الأرجل
الأب هو الرأس
الأرض هي إحدى أمهات الكواكب
الجندي الذي هو البيت هل ستمنحه الدنيا شيئا من الإستراحة
الطفل ما بين البكاء وبين الغناء لا ثالث بينهما
الأم مصدر طاقتنا والشمس مصدر طاقة الأرض
العاطفة عالم رحب وجميل
لكنّني ومن دون شك أقدس العقل وحده
ففي حالات نادرة عندما يكرهني الناس
أتحول الى قطعة من الجليد
أموت

المجاهد

الهمس ودموع المأساة هن كحل الليل في العينين يا واقعيتي المؤسفة
سأحاول عبر تأريخ جديد صناعة ممر طويل لتنقلات أقدامي
الضفاف البعيدة كانت الى الشمال ومن ثم الى الجنوب
المأساة واحدة مثل توحدي وانهياري وتكسري كورقة يابسة بفصل الخريف
في المرة الثانية سوف لن أكذب
رغم إن الصدق او التوحد صعب جدا
حريص لأن لا تتركني المسافة في القريب اليتيم
المسنون أو الأطفال أمثالى
لايكترثون بالإستمرار
إنما هم يتواصلون مع الحلم ليس أكثر
لهذا يكون الجوع أقسى من التفكير بسيدة النساء
إنه عمل شاذ وغير منطقي ان تلد الروح وتولد
هذا ما يجعل الأخ الأكبر يخجل من البوح بأسراره
الأخ الأكبر ..
هو الملاك
هو الصفاء
هو الرأفة
هو المساوات والعدل
رغم كل جبروتنا وهيمنتنا
الظلام في بعض الأحيان يكون أقوى وأشدّ منا جميعا
نسقط ..
نكون ضعفاء
نتلاشى

مستشفى المجانين
هاشم معتوق 25 أغسطس 2005

من يسعى إني سوف أسافر معه
كذبت المسافة مابيننا وكذبت
لكنني مسافر هكذا قدري
مع الطرقات بكلّ ألونها
أنا مثل طفل لا يعرف من أين كانت بدايته
مثلما نحن لا نعرف أبجدية نهائيتنا
مثلما ضفدع يخاف ويحرص على الحياة ,
من دون أن يفهم لماذا
هل هناك خطى أبعد من الموت
في طريق لا ينتمي الى نهاية محددة
كل شئ قابل للصدفة
إلا نحن مقاومون من اجل الضياء وحده
ومن يدعي غير هكذا كذاب
المضي بهدف السعادة كذبة يجب تصديقها
نعم العالم عبارة عن مصحة
العظيم هو كبير المجانين

الصحو الربيعي

الجهات الأربع
هنّ خير الأصدقاء
عندما نهرب من الشذوذ العربي
إلى تلك الواحة التي هناك أو عندما نهرب من غنائنا التقليديّ المبعثر
في شتات الأزمان
المهد هو المهد تهزّه الريح بلا اٌنتظار
بلا رأفة
بلا ألفة
زمننا العربي البطيء كلّ مافيه قاحل
شوارع من دون ضياء
مدن أكثر اتساخا من قدور التعازي
مدن بلا مجاري والناس مستودع للهموم والأمراض النفسيّة
زمننا العربيّ كعلبة سردين فارغة في طريقها لمصانع التعليب ثاتية
وثالثة وووووو
زمننا العربيّ أجمل ما يكون عندما نداعبه كطفولة ساذجة
زمننا العربيّ بلا رأس لربّما سيصبح الكمبيوتر جهازا بديلا لخلايا المخ
في رأسه
زمننا العربي جميل أيضا ولكنّه بحاجة للحلاقة الدائمة
زمننا العربيّ في بعض الأحيان بدون رأس
ينزع رأسه في الليل ويلبسه في النهار
زمننا العربي بحاجة للرقص في صحرائه
لكي تمطر الدنيا ولكي يستعيد ولو جزءاً من صحته والتي هي إحدى منح
الرب
زمننا العربيّ بحاجة للموت لكي يتذكّر الحياة

عازف السلام الشاعر باسم عواد

الليل مع الليل
الأثنان صديقان
عدوان معا ، من فصيلة واحدة
الليل الأول حداد يحب الغناء والضجيج
الثاني متناقض هو الآخر
يود لو يعبر مثل قطار يبدأ بلا نهاية
هم يحاولون أن يغلبوا
أما بقيّة الصباحات ومن قبلها المساءات كدولة
يسكنها الرعاع لاتفقه سوى فتاوى القتل
تبا لدولة لاتملك رأسا
أو قناعا يرقد خلفه العقل
أنتم عندما تبدأون مع الليل أمامكم الصباح ومن خلفكم المساء
هل رأيتم كم هو مفيد وجبّار الليل
سيعلم قلبي مع القلوب البقيّة من أن الليل
ممكن جدا أن يتحوّل طفلا
ممكن أن يتحوّل مستقبلا
ممكن أن يكون مع العائلة القديمة
ليواصل العيش من خلال الخيمة والقمر
ممكن أن يخضرّ باحدى الديار البعيدة
ممكن أن يهجر الجميع
ممكن أن يصير أو يصبح دون مأوى
شريدا كالكلاب السائبة

الشاعر والحرب


ينهمر الضوء
أسرع من قطعة موسيقى
الضوء يغيب
الموسيقى تبقى خالدة
في الروح
طبع الروح العتمة
طبع الدنيا الضوء
…….
وحيٌ
من أفلاك الروح
تجلى
إيه من ضيّعَ عمر الروح
هباءً
وتستّرَ في الظلمات
سقط النور
يامن يبحث في الريح
فلا يلقى ..
أو يأوي للظّل
سقط النور
فلا تنسَ
الليل- وكيد الأعداء
لعلّك تنعم
وحذار بـأن تتعب
إنك حتما
تلقى حتفك
……
وبقلب الأسماء
تدور حكايا
رجل مات
الناس نيام
وطن أنهى عمره
وفراشات البستان تغادر عزلتها
سابحة في الوطن الواحد
الناس نيام
طفلٌ يولد هذي اللحظة
……
ضع وجهك فوق مساحة
كلّ التأريخ ..
وفتش عن أنقى الأسماء
وأعذبها
تجد الأسماء مياها تجري
والليل يحدق في الليل
توغل في الأعلى
تلك الشمس هناك
……
الهاجس
والليلُ
هناك مساءات أكثر نورا
ترقص في الأًقصى
بعض يتواصى بالصبر
وبعض يطلق خطوته فينا
من يملأ وجه الأفق صباحا
غير هدوء الريح
الأمطار
……
الخندق والليل
وأزيز الطلق
كأحزان الشعراء الموهوبين
[ الليل الشاعر
والوطن الحلم ]
للحب ضفاف تسكنها الأحلام
وهناك الأحلام حقيقة
الحب استمرار للحلم
لكني لا أحلم
ماذا يعني الليل الشاعر
ماذا يعني الشعر
……
الروح الأبديّة
أمنيتي السحريّة
تلك فتاة الحيّ
تزوجها غيري
أغنيتي طائرة ورقيّة
انقطع الخيط
وتاهت في الغيم
……
ذا الأزرق
العقل تذكّر
لون البحر ، هدؤَه
أما الروح أو النفس
لن تشعر إلا بالعطش الدائم
للألوان
وللأشكال
……
أزرع من عقلي بستانا
شجراً
مطراً ألوانا
وإلى روحي من أقصى النفس
ألف نداءٍ
يرجع هيّا
تلك أمراة تومئ بالقلب
تعال إليك الليل
تأخذني الأوهام طويلاً
ياللوعة
ألتذّ على مهل
فتعاود سجني الأيام بعيدا
خلف منايا نفسي
……
الذهن الهارب يحلم
عاشقةٌ
مالٌ
أولادْ
يرسم من وحل القرية
قصراً في غابة
لأمرأة تأتي
تسكن صرح الروح هناك بعيدا
عن تعبٍ
أو عبثٍ
عن صورة مجنون في هذا العالم
يصبح ، يمسي
وطناً من ألوان
……
استيقظ من غفوتك الثملة
لاترغب أكثر من ذلك
لا تذهب أبعد من دائرة الموضع
حاول أن تجمع نفسك
للأفق فضاء أوسع مما تبصر عيناك
إن حاولت
ستطلق في شرك الظلمة
أفكارك
……
ستنام وحيدا
مادامت روحك غرقى في الأعماق
ووجهك متصلاً بالقلب الأبل

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s