s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Bra Al Awees
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia

Bra Al Awees / Siria
براء العويس / سوريا

وصايا الغياب


طور السرحاني
وحق الي تعبده الناس منشاف
الدمع من يومكم لليوم منشاف
ألف ياحيف شفي إنقطع منشاف
بعد هيهات جمعتنا سوية
- داخـل حسن
منذ فجر المواويل
ليلكة الصيف تخدش أحلامها بالأغاني
تسمّر مقلتها حين تغشى جهام العيون
أبوذيّة تستبيح الحناجر
تغلق آهاتها في حقول التعب
هكذا سافرت في الفضاء السليب
تقلّب أهدابها في الفصول ،
تصفف في تربة الحقل ذكرى الحبيب
الذي لم تفارق مخيلة الأرض خطوته في المساء الذي يسكب الشهد في شفة الأرض حتى يطير إليها الفرات
بقبلته الموسمية
وراحت تمشط ظل اليباب عن الماء
عن سر هذا الهدوء الخؤون
وتسأل شط الفرات الضليل
عن الراحلين إلى اللاوجود
وكل الكنايات كانت محملة بالأسنْ
كان حرية للهواء أمانيه أن يفسر في سرّة الأرض وجه السغب
والوحيد الذي لم يكن يكتري من خطى ربه في نكاح الحقيقة مفردة للحياد ،
استقالت من الدور أشعاره وانتقته السجون لتحفر في مقلتيه الظلام
وتكتبه الأبجدية
لم يكن يختفي في البنادق هذا المساء الذي ساومته الحقول
على أن تقدم أزهارها للإله الذي يعشق العطر في عنق الأرض
حين يمرغ شاربه في اشتهاءٍ
يقدس للآدرين فصول النكاح
وتكتمل المسرحية ْ
كان يرسم في الماء أنشودة للصباح ،
ويملأ فيء الظهيرة باللوز والكركرات تثير اشتهاءات رمانة للفرات ، وكان له في التلال من الحب يكفيه حتى ارتخاء الصباح بعينيه والدالية
وطناً كان يغسل أحلامه باحمرار الشقائق حتى استحمت أمانيه بالنجيع
وصارت أناشيده للظلال وفوضى الفراشات
تقلق سكرة هذا الإله الذي يرسل الماء
والشمس
والحرث
والحاملات الإله المؤجل في رحم الأرض ،
والنسمة العاهرة
خالياً من سماء أتى
واستحب الغياب الذي يحتوي الآن سُعدى
على أن يقدمها لتبخر أثدائها في خدور القداسة
والركعة العابره
والغريبة
أضحت تمرر أنملها في بقايا الحكايات ، والقُبلة الساكنة
وعادت تسافر في الذكريات
تقلب جمجمة اللحظة الماجنة
كان وجه المدى صاخباً باسمه
بارتجاف التناهيد
و الدمعة العابسة
والفرات الذي كان يشري صكوك الغواية ،
أغوته أبحرها أن يأجر ثأر الحسين ويتركه للطفوف
أبوذيّة يابسة !
والغريبة في المشهد الملحمي
ترجل عن قلبها مفردات الحنين وتنفض عن وجنتيها غبار الدموع وتشعل في راحة الوقت حاستها السادسة
\'وحدها حرة لم تزل\'
ترسم الوطن المستعار بمقطوعة من بقايا الكتاب المقدس
/ نعي الربابة
/ وجه الحبيب تفسره ذكريات الحصادْ

أرضنا أقطعت حاميات الديار القصيدة
واستبقت العلم المدرسي الذي ضم لون دمي وبداوة عينيك والحاملات الفرات ،
اكتفى بالسوادْ

والدروب التي شقها الرب من نهد \'تاركاتيس\'
إلى حلق أجناده صادرت خطوة الماء
حتى تدس الوشاية
في حلم أطفالنا الذاهبين إلى وطن سادر في الفؤاد ْ

وصوتي الغدير
الذي يعبر الآن مابين ظلي ووجه العساكر
يسّاقط الحبر منه
يكحل عين الفرات بشعري
وعيناك تنسلُّ من دفتري
كالبلاد التي شردت من أصابع رب المدادْ

لا تستقيلي من النار واشتعلي بالمشاهد
حتى تمل البنادق شهوتها للصدور
وشدي الجدائل
واستلهمي
من وحيف الرصاص زغاريد عرس الجحيم
ولون الحدادْ
\'حــــرّة يا سعاد ْ\'
القاهرة: 2 نيسان 2005

Biografia

Bra Al Awees / Siria
براء العويس / سوريا


براء العويس / شاعر سوري مقيم في القاهرة
يقدم نفسه بالتالي
أنا من بلدة منبج التي خرج منها دوقلة المنبجي \' سعيد بن حميد \' الشاعر ذو اليتيمة ذائعة الصيت ، وكذلك أبو عبادة البحتري الشاعر المطبوع ، وولي أمرها أبو فراس الحمداني فشاكسها شعراً ، وأنجبت الشاعر العربي عمر أبي ريشة وصولاً إلى المفكّر والشاعر \'محمّد منلا الغزيّل\' ، والشاعر يوسف العبيد ، على أني ولدت في مدينة الرقّة على شفة الفرات ، والرقة مدينة مرتبطة باسمين هما مدينة الرشيد أعني الخليفة هارون ومدينة الدكتور عبد السلام العجيلي شيخ الرواية السورية ، فأنا أتمنى أن أستأنس بهذه الأسماء العربية العظيمة التي ظهرت في إقليم الفرات في الشام ، وأن أضع بصمتي الخاصة بجانب بصمات هؤلاء ، مع ضرورة التنويه إلى أنني ضدّ مقولة الأدب الإقليمي أو الأدب القطري فالثقافة العربية الإسلامية واحدة والبيئات المختلفة تضفي على الأدب العربي ألوانا خاصة ومميزة فلكل بيئة آدابها التي لا تخرج عن السياق العام أو المحددات الأساسية للأدب العربي أو الثقافة العربية

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s