s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Dhaen Shaheen
Nacionalidad:
Emeratos Arabes Unidos
E-mail:
Biografia
Dhaen Shaheen / Emiratos Arabes Unidos
ظاعن شاهين / الإمارات العربية المتحدة

الصوتُ الآخر


نامَ الجميعُ على المدى
وَسَرَى الندى
يغتالُ بارقةَ السحابْ
إلا أنا وحدي أُتَمْتمُ في فضاءات
العذابْ
أجثو وأنهضُ في مآقي دمعتي الحرَّى
وأبحثُ عن جوابْ
وَطَنٌ بلا وطنٍ ولا قلبٍ
ولا رأسٍ ولا صوتٍ
ولا أعلاهُ بابْ
تبدو على طُرُقَاتِهِ كلُّ النفوسِ مُعَلَّقَهْ
كلُّ الأماني في أمانيهِ سَرَابْ
ارْتَدْتُ كلَّ شواطِئِ الأحلامِ
حتى علّمتني
أنّ عيدَ البَدْءِ لا يأتي
على وَطَنٍ يُشَكّله الضبابْ
وحسبتُ أني حينما غادرتُ نفسي
انتهى شكَّي وَزَلْزَلْتُ الخرابْ
وَلِذَا امتطيتُ الحُلْمَ
طَوْعاً لا خضوعْ
وَضَمَمْتُ أفراحَ الصبايا،
الضحكة الوَلْهى،
الأغاني، الأمسياتِ،
لظى الدموعْ
وَمَدَدْتُ أحلامي إلى أرضي شموعْ
وَعَبَرْتُ كُلَّ خرائِط الدنيا،
نُعُوشِ الحُزْنِ
والهَمَّ المُغطّى بالضلوعْ
فَرَأَيْتُ ضاربةَ الدّفوفِ
تزفُّني نَحْوَ الطريقْ
وَصَوْتيَ المخنوقُ يَبْحَثُ عن رفيقْ
لا همهماتُ في سكونِ الليلِ
لا ريحُ ولا صوتُ السواقي
لا ولا حتى نقيقْ
الكلُّ يهوى عالَمَ الصَمْتِ
المُحلّى بالغروبْ
وهوىً طروبْ
وَرُشَيْفَةُ صفراءُ تُجْبِرُنا
على خَفْضِ الجباهِ فلا نُفيقْ
أمضي وَيَلْحَقُني السؤالْ
يا أيّها الصوتُ الغريبْ
ألا تُجيبْ؟
أمضي وَيَطْعَنُني السؤالْ
أينَ انتماؤكَ أيّها الصوتُ الغريبْ؟
كيفَ امتِدادُكَ في مسالِكِ
جسمنَا العربيَّ والدنيا نحيبْ؟ !
أين اتجاهُكَ أيّها النَجْمُ البعيدْ؟
ماذا سَتَكْتُبُ في الخرابِ وفي السرابْ
وفي امتداداتِ العصورْ؟
ماذا سَتنْقُشُ مِنْ جديدْ؟
أحكايةَ الفَجْرِ المُكَلَّلِ بالورودْ
أم ِانْتِفَاضَاتِ الصبايا
وارتعاشاتِ النهودْ
أَقْدِمْ بِسَيْفِكَ أيُّها النجم البعيدْ
وَاجْتَثَّ هذا الرأسَ
هذا الصمتَ
هذا الشكَ من هذا الوجودْ
وارحلْ إلى ابن الوليدْ
لبنانُ ما زالت شوارعُهَا تُضَرَّجُ بالدماءْ
والقدسُ تبكي العُرْبَ
تَنْتَظرُ الردودْ
اذهب إلى ابن الوليدْ
وَاقْرأْ لَهُ مِنْ أُمْنِيَاتِ الناسِ
في العامِ الجديدْ


مدائن الصمت

أناشدكُم
وعذري أن هذا الصوتَ يطربكمْ
فما الشكوى
سوى لحن يسلّيكمْ
وما التنديد إلا حلم حاضركمْ
وعبدٌ يمتطي أسرار سيدِهِ
ويخضع كلما الرؤيا تناديكم
أنا أدري بأن الكل يسألكم
وأن الناس والحراس تمقتكم
وأن الشك والوسواس ينخركم
وأن الصمت يخدشكم
وأدري أنكم تدرون ما نخفي وما نعلن
وأدري أن هذا السرَّ
مكشوف ومجروح ومفضوح كلون الدم
وأعلم أنني عارٍ
أمام جباهكم كالسيف
وأن الصوت لايعلو
وأن الصمت لايحلو
وأن الظل لا يسلو
وأن الخوف يحرثكم
أسائلكم وقلبي نصفه عرس
وحزن يمتطي قمراً
وخمر يهتوي درباً
وحلم يشتهي سفراً
ونصف القلب يرثيكم

رأيت الشوق في قلبي
ينزّ مدادَه الأخضرْ
وكفي تملك الدنيا
وترقص مثل أنجمها
وترمي كالندى سحراً
فيورق وردُها
الأحمر
رأيت الشمس يا حراس أعيننا
تُبعِثُر نارها كالمارد الأصفر
وكل الناس
كل الناس تدعو في ضمائرها
بصوت واحد تهدر
وسوط الظلم يرفعها
على هاماتكم ترقى
كما سيل اللظى تطوي
مسافات الخطى والويل
ولاتشقى
تريد اليوم أن تثأر
رأيت وكل هذا المد
له أن يهتوي قمراً
له أن يعتلي سـقَرا
له الدنيا
له الإشراق
له أن يبتغي شمساً وأن يبكي
الهوى مطراً
رأيت
رأيت عند مداخل الأوجاع في عرقي
تموج بمدها المغمور بالزَّبد
ومجرى الهم يبسطها
ويمخُر في عباب الحلم ياسادة
هوى بلدي
هوى يبكي صدى الشعراء
يهز الكون إذ يزأر

هويت طيوفكم والشوقُ
في قلبي جوى يسري
كما الحمّى
هويت النار في روحي لكي أبقى
لكي أُفني مقاطع بؤسي
الأبديْ
لكي أرقى إلى جسدي
دنونا من سكون الليل
نصيخ السمعَ والأسرارُ تحملنا
نريد العون والمددا
فيا ساده
أريد البدء من بابي
وهذا الشامخ المجنونُ
معجون بطين اللهْ
يناديني
لماذا دونكم وحدي
لماذا دونكم وحدي
أيدري أنني أدري ولا يدري
أيدري أن هذا الرعد ياساده
صدى وعدي
وهذي الأرض خاتمتي
وعرس يشتهي قمري
وأن الكف إن كَفَّت وإن جفَّت
ُتشكّل صرخة الآتين والماضين
كالبَرَد
فيا ساده
أرد اللوم من نفسي إلى نفسي
وأُخضع للهوى رأسي
وأنتم مثلما أنتم
تقودون النياق الصُّفْر في صدري
كبرتم في مدائن سمعكم بالصمت
وواسيتم مآسي الجرح بالجرح
فهل ندري ولا ندري
وأنتم في زمان الردة الأولى
ركضتم خلف ذيل الذل والعلل
ألاتدرون أن المد يأخذكم
ويطويكم ويرميكم إلى الزَّلَلِ
وأن الجرم - لو حل القصاص به -
سيبقى دائماً جُرماً إلى الأزل

من قصيدة:

مواويل حجـريــة


من ها هنا ابدأْ لتنقش من محطات الخريف
لنا زمان
من ها هنا
اصرخْ لعل الصوت يدركُ
ما يخبئه الجحيم لنا
ويقرأ سورة ملأى بنور الصبح
في وطن يثور ولا يصان
يا سيد النهرين والجبلين والزمنين
حدّق
فالسماء لها مدارات وأول ما يؤرقهاالهوان


Dhaen Shaheen / Emiratos Arabes Unidos
ظاعن شاهين / الإمارات العربية النتحدة


ظاعن محمد ظاعن شاهين
ولد عام 1961 في دبي
حصل علي شهادة الثانوية العامة من مدارس دبي 1981, وبكالوريوس الإعلام من جامعة الإمارات 1984, ودبلوم الصحافة الاقتصادية من جامعة بوسطن الأمريكية 1987
عمل في مؤسسة البيان للصحافة والطباعة والنشر 1984, محرراً في الشؤون المحلية, ثم رئيساً للقسم الرياضي, ثم لقسم المنوعات
ويشغل راهنا رئيس تحرير 'البيان'
دواوينه الشعرية:
آية للصمت 1990
- أشياء ليست للبيع 1992
نقوش على أبواب النبط، 1995

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s