s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Aisha Arnaoot
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia

Aisha Arnaoot / Siria
عائشة أرناؤوط / سورية



اليباب




1
أنقاض الخلايا
خُضابُ الحروب
لامرئيةالقتل
شريعة التضليل
نوغل في عصرنا
معصوبي القلب
إلى اين تقودنا الأهوال؟
2
يتأكسدالهواء حتى الاحتراق
جهالة الصحراء تكبح الأفق
الأحلام تُرَتَجُ بإحكام
لغاتنا تحقن بالمخدرات
أبحث في بحار الزئبق
عن درع
مشرّع ٍ لحواس ٍ أخرى
3
كيف نحتفل بألفية الرّمادة؟
بثياب الحِداد؟
الإنسان يدفن أخاه الإنسان حيّاً
ينهب أحلامه
يسبي أفقه
يُشعشع النصل في جراحه
بثياب العرس؟
في عباب الوهم
ربما استطعنا ارتكاب معاصي المعجزة
لإيقاف هذاالمدّ العارم
من المجاعات والفظائع والهوال
أخبروني
أي ثياب ٍ نلبس ؟
في شروخ التردّد
ربما
من الأفضل
أن نكون عراةً تماماً
4
عرفنا كيف نُجدبُ حواسنا
مبهورين بغُبرةالمجاعات
كيف نبلع اللقمة
أمام هياكل تتحرك
مُدثّرةً بجلد الرّمادة
عرفنا كيف نلجم عيوننا
نخرق أقل نواميسنا رأفة
لنضفي الجمال علىالحروب
كيف نرسم حوافي الشرخ ونحن نثرثر
كيف نتبرّج للانهيار
وما زالت تتساءل
لم يتحلل الصلصال من وعوده؟
5
لا تُوقظوا موتاي
اختلطت عليّ أسماؤهم
فكيف سأنادي كلاً منهم؟
الرفات مازال دافئاً
لابُدّ انهم يحلمون في صفاء غفوتهم
بعالم ٍ أقل تهتكاً
فلا توقظهم
6
الموت أَمَنَةُ العائد
سكينةالمهد الكوني
قد يخطر لك أن تحزن
فليكن
من أجل المودعين
الذين ينفضون عن حدبة التراب الدافئ
للولوج في عثار التهافت والنّهش
فأيُّ يباب يحيق بنا
7
من مُشاشة الذبيحة
غلى نزيف الجداول
من ترّمد الشجار
إلى تصدع القلب
من سهولة القتل
إلى استغاثة الجثث
من هوس العظماء
إلى خضوع الرعاع
أعبر شفير الهاوية
كيف الوصول إلى ذاتي بسلام؟
8
فلنغادر خباءنا أيتها الكتابة الصافية
الحروب تبرجت أكثر مما ينبغي
اللغات تنزّ قطيعة ً
القطيعة تتورم بالظلمات
والظلمات تنضح
لا مكان للتّطهر
في خلاياكِ النائية
فلتغترب النقطة في الدائرة
قليتوقف البشر عن التكاثر
الأشجار عن التنفس
المحيطات عن الحركة
ولتفتح الهاوية رَحِمَها


عارياً جئت وتذهب عاريا

1
كقطرة زئبق ٍ انبثقتَ
متناهياً في الصِّغر
مرآة ً كرويَّة تتبوَّغ فيها الصور والأشكال
في تدويم ٍ أرعن
حياتك انزلاق ٌ قاحلٌ على محور ٍ مائل
ستداني قطب التشظّي
ولمّا تعرف مرآتك بعد
2
من القماط إلى الكفن
مجرد
ظِلّ ٍ
يحاول
رفو جيوبه
3
لك ذاكرتان
لهذا تتشابك أهداب وعيك
لك حياتان
لذا تجهل أياً منهما تحيا
لك ظلان
واجفاً
لا تعرف في أيّ ٍ منهما تتجذر
تأمل هنيهة ً
سمت الندى
وتلمس تنفس الحجر
4
كلّما دنوت من القمة
تضاعف رعبك من الهاوية
رغم أن المسافة بينهما
لا تتغيّر
انزل من علياء \' أناكَ \'
ولنفترش أُنس المراعي
5
يتوازىالمهد والنعش
يتساوى القماط والكفن
فأنت
ظلٌ وحيد
سيبقى
وحيداً
بين رحمتين
6
منذ الخلية البدئية
تعدو لاهثاً
إلى أين؟
للكون أفقٌ واحد
هو دائماً وراءك
7
أبدلتَ ما لا حصر له من الأقنعة والمرايا
وأخيراً تآلفتَ مع وجهك
تماماً
هنيهة
مغادرته
8
طرزّوا لك القماط بزهور الفجر
وَشّيتَ ثيابك بنثار الذهب
وها أنت ذا تعطر كفنك
رغم أنك
عارياً جئت
وتذهب
عارياً
9
احذر دخول لعبتهم
كل شئ ٍ يشيخ
على رقعة الشطرنج
حت جنوح الأفكار
إليك جمرةالنّرد
ولنحتفل بنور الصدفة
10
ظلُّكَ مثخنٌ بالندوب
صورتك تتنازل عنك
فترجل عن هودجك
انكأ جراح أديمك
استبح الهاوية
وادغل في الرمضاء ورعاف الدوائر
ثم تعالى يا توأمي
وتناول نعي
إكسير العدم
شغاف الأشياء
1
البروق
التي شعّت في جسدي
لا تترك أثراً في نسيج الليل
قطيعٌ من الوعول يخترق منحدراتي
دون أن أتبعه
أجتاز الأفق
2
الضباب يرتفع ببطء
ثم يتلاشى
كل شئ على ما كان عليه
لكنه أكثر تالقاً
3
بعد سبات ٍ مَجَرّويّ
اجتازت برزخ التمايز
لم تفكر في الإنجاب قط
ترقُشُ بحارنا بالنور
وتتلمّظ عبيرالكون
وعندما تموت
تهب أشلاءها لنسل ٍ قادم
يا للنجوم التي لم تعرف نشوة الحب
4
الأشعة
تخترق ادمة الماء
تنحرف قليلا
لئلا تجرحه
5
هاجس الكتابة الصافية
البحث عبثاً
عن مرآة مستوية
يمسح غبارها حرير القلب
6
كلُّ خطوة ٍ أخطوها
تتطلّب
التخلي
عن اليقين
7
لو كان علينا
أن نقيم في الماضي
لكانت
عيوننا
من الخلف
8
احترق الحطب
وصار رمادا
لا الرماد يعرف الحطب
ولا الحطب كان قد عرف الرماد
9
الصورةالعصية علىالمرايا
مقرها القلب
10
إياك أن تتبع ظلّك
أن تتبع ظلّك
تتبع ظلّك
ظلّك
11
التقيتك أيها القلب
طاعناً في العشق
وارَيتُكَ الشِّعرَ في ظهيرة اللازمن
وغطيتك بزهور القمح وقشيب الأفاعي
كيلا تندسَّ في الأديم
12
قالوا أنّ اسمي
كان أول ما امتلكت
سيكون آخر ما أملك
ثم أضافوا
أنه ليس للاستخدام الشخصي
لكنني خلسة ً
حين افتقدها
أنحني على شِدق الهاوية
وأنادي نفسي
لتعود إليّ
13
الحقول تفحَّمت بكاملها
ومازلت
تحلم
باقتلاع الأعشاب الضارة
14
تراودني ذاتي عن نفسي
تدعوني إلى الوليمة الأخيرة
حيث سآكل لحمي
في صحن ٍ فاخر
القصائد من مجموعتها الشعرية الصادرة حديثاً حنين العناصر

مدارات

عبرتُ عزلتي
ولم أكن وحيدة
ظلال أجسادي بقيت هناك
أستند إلى جدار روحي
العبور إلى الرماد
مملكة كلما ابتدأت انتهت
لا طيور هنالك ترفعني
ولا منحدرات تَزِلُّ فيها الحوافر
على مهل.. أتعلم
كيف أهزم جيش الظلال
كيف أتكوم في صيغتي
كيف أحيل اللحظة إلى أزل
عبرت عزلتي
حيث تتجعّد المسافات
ما بين خضرة المعايير وزهرة القربان
وعند شفق القلب
لمست وحمة الماء والينابع
أختصر أسئلة الأديم
حيث تتحفَّز الذكريات الموءودة
حيث أشباه المعادن
تكلل فصول الجسد
عبرت عزلتي
ولم أكن وحيدة
ظلال أجسادي بقيت هناك
ماذا يحدث
عندما يتطابق شعاع القلب مع صورته
ماذا يحدث
عندما يتمزق الزمان
وأتبعثر على حواف الجسد
ماذا يحدث
عندما
أرفع القمر عن سطح الماء
ماذا يحدث
عندما أعود إلى إطاري
فأتعثر بصورتي
ماذا يحدث
عندما يلتقي طرفا الزمن
ماذا يحدث
عندما
يتداخل بديلي بموتي
من الرمــــــاد.. إلى الرمــاد
تزرعني الأمكنة في أزمنة لا حصر لها
منذ بدء الولادات
تقتاتني العصافير فأعرف الطيران
في أبجدية الكون
يا لأجنحة الزئبق عند سمت الروح!
مَجّدني قبل انبلاج الرماد
قبل أن أدخل تابوتي
وأرتقي خطوتي ـ الرمح
مدرعة بأنسجة النبات ولهاث الحجر
تعال نغادر زنك الأشياء.. غبار الأمكنة
مقاطع الزمن
تعال نغلق جمرة الروح
نتجمهر في هوائنا
نستعيد عناصرنا البضة وأشكالنا
انتكاساتنا وأمجادنا
في ركام حيوات لا حصر لها
نرقم عبورنا من الرماد الى الرماد
أتيـــتــكــــــــــــم
أتيتكم عند خط الزوال
حبوت في أحشائي
حيث الأبجدية لما تلتئم بعد
فقدت أسمال الحلم ومقاييس الخلايا
تحت جلدي تتمفصل مرايا الزئبق
أقتات 

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s