s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Evin Shkaki
Nacionalidad:
Kurdistan
E-mail:
Biografia
Evin Shkaki / Kurdistan
أفين شكاكي / كوردستان

المثوى الأخير


لو أنني لم أحبك كثيراً
لما أفرغت أوجاعي من الأنين
تركت أسراب الحمام من على قلبي تطير
لو أنني لم أحبك كثيراً
لما تركت مساءاتي تلبس ظلك
وتشرب من حنينك الكثير
لوأنني لم أحبك كثيراً
لما تركت قصائدك تسير على ضلوعي
و منعت قوافل الحزن في شراييني تسير
ولأنني أحبك كثيراً
تركت القمر يبعثر قلقي
ويكتب في وصيتي
أن تكون عيناك
هما مثواي الأخير

توأم الحبق

أنت توأم الحبق للعبور
قبل الأنامل
كانت أيامي مليئة بمفردات الرحيل
أكانت قصائدي تفتح أبوابها للياسمين
أكانت تؤرخ حكايا الحنين والعبور..؟
يتدفق ألف نهر من كتفها
أنت توأم الحبق في أناملي
أحلامي في الغياب
قد كان فتحاً مبيناً
اترك وجهك على شرفة الكلمات
حينما تنعس أناملي
واربط ضفائري بفراشة ربيع
وقصيدة

حوار الجراحات

دعيني يا سيدتي
أحاورجرحك
أناقش جرحك
علني أقنعه بالرحيل عنك
دعيني
أمسح عن جبين ليلتك
عرق نهارات متعبة
وأنظر في عينيك
لأشهد ميلاد حلم يملؤني
يغمرني حتى الغرق

دعيني
أمارس طقوس صلاتي
على أبجدية يديك
فأنت يا سيدتي
شهيق أصابعي
وأنت يا سيدتي
عبير أصابعي
إن لم تشئي
ازرعيني فاصلة بين حروف كلماتك
فأنا
مهما حاولت الإبتعاد عنك
رياح قصائدي
تلقي بي في حضن عينيك
لأشرب منهما
إنتمائي إليك
فكيف
كيف لا يشكو حزني بقائي لديك

دعوة

ملك أنا حين تأتين
و حبن أكتب نقش عينيك
على قلبي
و على الباب الكبير
لقاعة عرشي
تعالي
لازين جدران المدائن بالأغاني
مازال المطر هاطلا
كي تمنعي تدفق الحزن
في أوردتي
و شرياني
تعالي اجعلي ذراعيك
وتدين أصلب عليهما انكسار نهاري
فمازالت هواجسي
تودع لقمر
لتمنحني خرائط يديك
و مازالت جراحاتي
واقفة على عتبات القصائد
تنزف شوقا إليك
تعالي
لقد تصببت قصائدي عرقا
فدعيها تستحم بماء عينيك

حين تكونين

قال :الغيوم التي في يدي
تجرخني
فخذيني....
و دعي قلبي يمطر على صفحاتك
نجوما
و لا تتركيني
كونب كيفما شئت أن تكوني
كوني:انتظاري قبل حنيني
و بعد حنيني
كوني :صرختي في شقوق المكان
و صمت العيون
كوني:ياسمينا ينبت بين اضلعي
في خاصرتي
و بين الجفون
كوني:لغتي
ذاكرتي
قصائدي
و جميع دواويني
ثم دعيني أسكن يديك في لحظات
الجنون
كوني كيفما شئت أن تكوني
فأنا أنسى من أكون
حين تكونبن

ذات حزن

ذات حزن جميل
انتظرتك
لترمم جدران أزمنتي المتكسرة
فأنا أشلاء امرأة
أقفل الفجر في وجهي ابوابه
و انتهى كل ما كان بيني و
بين العصافير
تجرحني المسافات
تغادرني الحروف و الألوان
يتمزّق ألف خاطر في داخلي
فأتناثر بهدوء
ثم انتظر
انتظرتك طويلا
و لم أصدق أن ّ نهارك
الذي انسكب على حياتي
لم يكن صافيا كالدمعة
و أنّ نزيف كلماتي الحزينة
لا تعني لك شيئا
كل صباح
الملم همساتك التي استرخت
على أوردتي كباقة ورد
ثم أمسح بحنيني وجهك المنسي
في كفي
بينما أبقى تائهة بين الشك و اليقين.
سمعتك تناديني
من الأيقونة التي تزيّن صدري
سأعود
لأنّ عينيك هما آخر ما تبقى لي
من حروف القصيدة
و أنني مجرد حبة رمل
تغرق في الانهار التي تسيل من يديك

حلبجة

دقت الشاعة الحادية عشرة ظهراً
بدأت مدينتي ديرك
في تلك اللحظة كأنها تحتضر
خلعت عن نفسها ثوب التمرد
أودعت كلماتها
في جرح القصيدة
ثم وقفت بخشوع و إجلال
خمس دقائق
في تلك اللحظة
كانت أسراب من الفراشات
تحلق في الأفق
تحمل على أطتافها
نعش قصيدة اسمها حلبجة

اكتفاء

يكفي حين تأتي
أن يمر الربيع على عجل
و ارتباك
حين تأتي
ينسى الصباح ان يمر بالمدينة
كي تسافر في دروب عشقي
و تلملم ما تساقط من إكليل عمري
كي تسكن خفايا جنوني
و ألملم ما على أغصانك من حنين
حين تأتي
يقف قلبي على أصابعه
و يخوض معركة اللقاء
حين تأتي
تودع بين قصائدك
أوجاع قافيتي
و أنين كلماتي
و قبل أن يبتئس الحبر في أناملي
يكفيني أن ترسم على يدي:
قبلة
كي تنبت ألف قصيدة
و قصيدة من جديد

قوافل المطر

خيم الصّمتُُ بيننا زمناً طويلاً
دون أن يتكسّر
قال دون أن يتكلم
سامحيني إن عبر طيفي مساءاتك
دون جواز سفر
واستوطن الحزن في قصائدك
وتبختر
أعدك أن أزرع في يديك
بيادر قمح وسكر

غياب

أما زال في
يديك بقية مني
في عينيك بوح صمتي
عيناك التي كانت كل أمتعتي
وهذه السطور التي تحمل عني بعض ما حملت
لملم جرحي .اجعله صفحة تعلم عليه ألف باء الحب
سألملم جرحك.في إناء الزهر على الطاولة التي أرتب عليها حنيني
وأسكب عليه حلماً وأغنية

كنت قاسياً
مشيت على أضلع قصيدتي..حفرت الأرض كثيراً
كان تحت كل حرف منه قلب يحلم
غيابك موتوحضورك حضور الياسمين
وكل اللغات في حضرتك غياب
غيابك مزقني الى ألف قصيدة
زادني حلماً ويقيناً
أنك لا تحبني ؟

محطات

- 1-

كلما اجتاحني الحنين إليك
أعود من جديد للعيش في كنف القصائد
التي كتبتها عندما كنت في ضيافة عينيك
- 2-

حنينك يشطر جرحي نصفين
نصف يطيب
ونصف يهيم شوقاً إليك
- 3-
ناطحات حزني
تنتظر تدشينك لها
لتصبح حدائق معلقة في الغياب الطلق

Biografia

Evin Shkaki / Kurdistan
أفين شكاكي / كوردستان


أفين شكاكي شاعرة من كردستان سورية
ولدت في مدينة /ديرك/ الواقعة في المثلث الحدودي بين سوريا وتركية والعراق
تلقت تعليمها الإبتدائي والإعدادي والثانوي فيها ثم أكملت دراستها في معهد إعداد المدرسين
تكتب الشعر باللغتين الكردية والعربية
تنشر في العديد من الصحف الكردية والعربية
وتنشر على العديد من مواقع الانترنت الى جانب كتابتها للمقالة والدراسات الأدبية
شاركت في العديد من مهرجانات الشعر الكردي في سوريا
ومهرجان دهوك للثقافة والفنون الأول في كردستان العراق
صدر لها ديوان باللغة العربية بعنوان /قوافل المطر/
وهو من إصدارات دار الزمان للطباعة والنشر
وقد ترجم الديوان االى اللغة التركية
من قبل الاستاذ /كامل حسن/ وبعض القصائد الى اللغة الانكليزية
الى جانب نشاطاتها في مجال حقوق المرأة وتفعيل دورها في المجتمع
أفين شكاكي شاعرة من كوردستان
متوثّبة ومتحفّزة في انطلاقتها ذات النسغ الشعريّ المكثّف والمشبع بالإيحاء
تضم باكورتها الشعرية كما يقول عماد الحسن
قصائد مشرفة على الجدلية القائمة بين ماهية
الحب وفلسفة الوجود , عبر حالات وجدانية
صادقة مفادها الصدق مع الذات والآخر
رغم انّ الشاعرة مغرمة بمحاكاة قصيدة
النثر , فالمغامرة لا تستدرجها في أن تجازف
باللغة إلى مكنوناتٍ معتمة وظليلة , فحين تبتعد
بقصائدها عن ثنائية التوتر والتكثيف في
بلورة تهشيم حيثيات الغنائية المحض والغموض
النحل , تقترب في الجانب الأهم إلى
الشفافية والوضوح بعكس الإبهام والتعقيد
لذا , فهي تقدم الحالة الشعرية كما هي في
سجيتها وطبيعتها , كما تأتي وتولد , معتمدة
على إحساسها الموسيقي في تلوين الإيقاع
الشعري بتموجاتٍ ثرة , إلى ما تؤول إليه الحالة
من كتابة صريحة عب

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s