s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Sama Lami
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Sama Lami / Irak
سما اللاّمي / العراق

أينَ أنتْ ؟


يا أنتْ
يا عطراً يتبعثرُ بمحرابي
مطراً تسقُطُ على رِمشي
تقفُ على شُرفةِ شفتيّ
تطلبُ قبلةً
تَنتَحرُ على شَفَتَيكْ
يا لَقَلبيَ
كَم يشتاقُكَ؟
أينَ أنتْ؟
تَنتَشِلُني من مائهِم
و حروفِهم المُنَّمَقة
أينَ أنتْ؟
يا نَهراً أخوضُ ببردِهِ
و أنسى الرملَ و خُطاي
و فوادي
أصنعُ من أضلعي زَورَقاً
لأبحِرَ بِكَ
و أذبَلَ على خدَيك
أحترقُ مثلَ فراشةٍ بسُمرتِكَ
تموتُ الآهُ على شَفَتَي
تُشيَعُها قبلتك الخائفه
و أذبحُ الأحلامَ قرابينَ لمساءاتِكْ
أين أنت؟
يا مَنْ هَمَيْتَ
من سماواتٍ بعيده
كمطرٍ تحملُ عطرَ الله
و ضحكةَ الملائكة
اشتَقتُ لَك
.
.
أحتاج لغة جديده

لُغتي موجوعة
رددها الكثيرون قبلي
حب
عشق
هيام
وله
غرام
صارت كلماتٌ مُتعَبة
و أنا مُتعبة
أريد لغةً جديدة
أكتبها لأجلك
لأجلك انت و لا يشاركك أحد
و لا يسرق حرف من أبجديتنا المستحيلة
أريد أن أكتب على طريقتي
أن احبك على طريقتي
و أن اشتاق اليك مع كل رمشة عين
على طريقتي أيضاً
أريد أن أصنع كوناَ خاصاَ بِك
لا أريد نجوما
أو كواكب
اريدك أنت
،
،
أنت الذي سجدت لك الكلمات
و ضاعت الألحان على شفتيك
أنت ، و صوتك الدافئ
بجنونك و عفويتك
قلبك الكبير الناصع
،
،
آه لو تدري كم
لا اريد |أحبك|
جِد لي كلمة أخرى قبل ان اجن
ألست سيد اللغات ؟
و سيد كوني
و كياني
إذا ساعدني
لنخلق لغتنا
لن نجعل الاقلام تصلها
ولا الشفاه تنطقها
لغة لي و لك
فقط

خيالات

خيالات
هذا العمر
يرحل و ينطفئ
كالشمعة
دون
أمنيات
و أحلامنا
الصفراء
كما أوراق كتب الأساطير
و غبار يملأ صفحات الأرض
،،
شبابيك
تمر خلالنا الفصول
إلى زنزانة
منفية
إلى أقاصي
النهر
تدور حول
قضبانها
شظايا من مطر
و على القضبان الباردة
قطرات عطر
و شال وردي
معقود
على الطرف السفلي
و نظرات صامته
كالنجوى
بعيني الحبيب المنفي
إلى أقاصي النهر
،،
و عند الجدار
عشب رطب
و قليل من الزهور
تجمعت
ليحميها جدار القهر
من رحمة المطر
،،
خطواتنا ترحل
في الأفق البعيد
و كما الحديد
نطرق الأرض
بإيقاعها الرهيب
و نسير
نسحل عقولنا
المربوطة بحبال الذاكرة
و عقد النسيان
معلقة بأقدامنا
،،
و تنمو على وجوهنا
زهور صغيرة
على الشفاه
تتفتح
كما زهرة الدفلى
،،
و في صدورنا
تكبر أشجار صفصاف
من حزن
و خوف
و أغصان عشق
أزلي
،،
متناقضات
هذا العمر
،،
و جراحنا
لا تغسلها قطرات مطر
و لا أمواج بحر
،،
أسراب من جراد
أسراب من اكتئاب
و ننحني
نحتمي
بالذاكرة المنسية
من حمّى الاكتئاب
و سل الحزن
،،
و نضيع
في الخيالات
و تحت أقدام الخيل
و ينسانا ماضينا
و يتنكر لنا مستقبلنا
و ما لنا سوى
حاضر
به الرفيق
غائب
والحبيب
مبعد
،،
انكسارات
هذا العمر
و نحن
شظايا من كؤوس
كان بها الفراتان
خمر
و عسل
همسات و قبل
،،
وعود
كتبناها
بماء الذهب
و علقناها فوق أبواب
معابد الحياة
،،
زهور
زرق
وعود
و أمنيات
و زنزانة
متآكل جدارها
نبتت عليه
أنواع الأحزان
و العذابات
غطتها
زهور بنفسج
ذابلة
،،
و ابتسامات
ساخرة
من هذا العمر
.
.

Biografia

Sama Lami / Irak
سما اللاّمي / العراق



سما اللامي من مواليد العراق 1989
شاعرة قادمة على مهل
تراوح بين الدراسة في المحراب الجامعي والكتابة الشعرية
تدأب على نشر نزفها الشعري في عديد الفضاءات الافتراضية
مسكونة بسؤال اللون وعبره اكتشفت الطريق السالكة إلى عالم الشعر ومجاهله
مواليد العراق/ بغداد 89
طالبه
أنشر في عدة مواقع و صحف الكترونيه
أتجهت للكتابة عن طريق الرسم

sama_lami@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s