s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Kareem Sami
Nacionalidad:
Egipto
E-mail:
Biografia

Kareem Sami / Egipto
كريم سامي / مصر

الآثار الجانبية للحياة


أريد ألا أكون
ينتصر العجز بداية
نلجأ للرأس
أحيانا تنفض حفلة الجنس
و نحن لا نعرف الرجل من الأنثى

لافتة تشير الى المقبرة
أحقا كانت لافتة ؟

هكذا تفعل حين لا يراك أحد
تضرب كفا بكف كون أقاصيك ثرثرة
و الذي يحدث أن الملاك يعود الى داره متسخا من الطريق
و في هذا الليل ثمة شاعر يهندم ظلاله
يا للحسرة و الفطرة الحديثة
الذي حدث على البحر
ما كان له أن يحدث
العابرة تذوب في غيابك
و عن سترتك الحمراء يثرثر الحشد
تنتهي علبة التبغ سريعا
و لديك من الأساب للشيء الواحد
ما يدفع الأصحاب للصمت
كان لا حذر لديك
كنت المأسوف و تضحك
أفسدت الكثير
لم يوقفك في الشارع شيئا
ربما دمعة أكبر من عين العاهرة
كهل يحدق في دائرة مغلقة
صبية تنتعل براءتها صوب الهلاك
شاعر يكتب قصيدتة الأولى في الحافلة
من يتنكر لهشاشة الكائن
الرجل قبالة الميزان
الطرق الحسابية للحياة
شعراء بعيد عن الثرثرة
المولعون بالقبعات
و كنت دوما تقول
\' يا لها من حكاية \'
ألعق المنطق من داخل العابرة في الجينز
في منتصف المحاولة أبكي
واستعير من براءة الغاية قدم و عزم
و ذهبت للمقهى
تركت على الموائد بضعة أسئلة
غادرت
فأنا أخاف أن أقابل الأمس في مروري ,
أمشي , أفكر في السترة المناسبة للحفل
و ألعن المجاز
أخذت حبيبتي صوب ضفيرتها
و جعلتها تقول
\' البحر هو البحر , قبالة الحانة المغلقة \'
و الهذيان فعلت
نزعت \' لماذا \' من صمت الكهل
و \' كيف \' من الشاعر الصغير
كيف لي أن أكون ؟
و حين عرفت الجدوى
صرت أقضي الليل مع النجوم
نحتسي الأمل من لا معقولية الثبات
و نفكك الأمر في حتمية الحبيبة
أمسكت القمر من قبل
و كان المارة خلف أفكارهم يركضون
رأيت كلمات بلا جسد
عرفت العبث
و أحيانا كنت في حانة لا أعرفها , أمارس البكاء

\' المفترض , المفترض , المفترض \'
هدية لرجل ميت و لعابرة لم تخلق بعد

رسمت الطريق اليّ بالجميل من الورد و النجمات
أشحت العثرات
طيبت قروحي
تهيأت
كان لي عرس في دفاتري ،
و كانت الشمس بجمال وجهي

الحكاية لا تموت
و الغد لا يصلح كهدية لطفل عربيد

مارست الوهم بطريقة مقلوبة
كتبت أن الحنين جريمة في حق اللحظة
لم يصلح الامر
و عرفت معنى أن تكون شاعرا

و في مرور الشقراء
يتوقف القمر
تضيع الموسيقى
تختزل الكون في شفتيها و تضحك
و أنا أولد مع كل جميلة
أولد مع كل طفل
نولد لنموت
و نموت لنولد
و من الدائرة
تضيع ضفيرتي الشقراء
تذبل عيني
صرت أوزع الهدايا و لا أنتظر المصير

و كنت السيان في المقهى
دونت القصيدة على شجرة
على مقاعد المقهى
و في ذاكرة الغرباء
الخلاص عرفت
\' ما من خلاص \'
صار الحشد يردد كلماتي
\' لم يكن من الضروري أن يكون الأمر ماهو عليه
و ان كان لابد فليكن \'
أمسك صاحبي قلم و كتب
\' الموت دائرة مغلقة و الحياة محاولة الحياة \'
تصفحت السعادة على المقهى و غادرت لأدون مدينتي

قال عابر
\' الوهم : محاولة تأجيل الموت \'
و قال أخر
\' الموت هو وهم الحياة \'
و بين هذا و ذاك مسيرة ذهن
أوقفني طفل و قال
\' الأحلام طريقة مضمونة للبكاء \'
و النادلة لعنت الحياة في الزجاجة الثانية
كل من في الطريق طبع قبلة و مضى
الخالة سكبت العجز من كفيها
و الرجل المنطقي ينتظر عروسة البحر

الحب أداء
قال
و انتحر
ما نعرفه هو حصيلتنا من الألم
هكذا قال أخي
كفاك أيها الموت , هذا ما لم يقله الكهل
و ضحكت من الدراجة و البنايات
من رابطة العنق أيضا
من الأثرياء و رفاهية الموت
و لا يضايقني بصاق العابر
قدر ما يضايقني اليقين
لم أحب الشرفة
أحببت الشرفة داخلها أرملة تنتظر الخرافة
صرت لا أتكلم
فقط أومأ برأسي
\' كل شيء على مايرام \'
\' لا مانع من هذا أو ذاك \'
\' سيان هو الأمر \'
ربما تكلمت

عاتبت الله على الفكرة
و صار بمقدوري أن أترك القصيدة زمن سيجارة و كأس
ثم أعود اليها
فالذي سأقولة هو ما قلته من قبل
أقول
_ العالم هكذا لا يصلح للأطفال
_على الأشياء أن تراجع نفسها في عين العابرين
_ لماذا لا يخجل القانون من نفسه ؟
_ على الرياح أن تحملنا الى أحلامنا
_ على العيون أن تخلق نفسها من جديد
_ لماذا لا يمل الميت من موته ؟
\' غضب فرفض فمدينة ,
مدينة فحسرة فعزم ,
عزم فجدار فطفولة ,
طفولة فذهن فجسد \'
دونت الدائرة
و ليتني ما فعلت
_ على الجميع المحاولة
_ على المحاولة ألا تموت
_ على الزهو أن يشتري مجهرا
_ على المقابر ألا تثرثر
_ على الموت أن يسأم
_ على الأخضر أن يفيق
_ على الزمن أن يشاهد الأمهات ليخجل
_ على النبيذ أن يفرح
_ على الحب ألا يفكر
و عليّ بالصمت لأدخن
فما أجمل أن تدخن يا كريم و انت في اليأس و تضحك
أنت المأسوف عليه و تضحك
لم اشأ ان أكتب اليوم
لكن النادل جاء لي بالأوراق و القلم
أخبرني
\' أنت لا تجيد الحياة في المقهى \'
فكتبت
و طالما لا أحد يقرأ
لأكتب
أنني عانة عروس البحر
و أنني الفيل الأرمل
و أنني الحذاء على الرف
و أنني المائدة في بيت مهجور
و لأكتب
الأثار الجانبية للبراءة


رسالة الى شاعر شاب

الى أدهم \' ليس كمثلة شيء و هو الهش الجميل \'
الي أبي \' يزم على الأمل بأسنان طفولته \'
الى شادي \' كي لاتقر الزوابع \'
الى محمد السيد \' ليكتب قصيدته \'
الى الخناجر \' الشعر كالنبيذ , مثل الحب ومثلي \'
والى المنافي و العابرين

بعد أن أنتهيت من القصيدة , أنا الذي أعرف أن الحياد مسافة و زمن
غادرتني لأبصرني , فالحياد لا يصح حين القصيدة
عرفت أن الأمر كان محاولة في اتجاه الصفاء
أحمل هزيمتي معي أينما أذهب
وأعاود ما أقولة دوما
\' العواقب لن تدفعني بعيدا \'
هكذا على الشاعر أن يكون

أفعل هذا من أجل الشاعر الصغير
أنا الصغير مثلة , أشدد /
\' حاذر الشاعر الكهل , ربما يوقف تجوالك في أناك , بوعي أودون وعي
الأسباب سيان في الموت \'

لتعرف أن الخناجر و الورد , أشباه في القاع
ولتضحك في وجه الخوف المعار
ولتخبر جهرا أن وحدة القصيد
قانون لا يليق بشاعر حر

لتقفز من هنا الى هناك بغتة
لتعجن النقائض في اللحظة
لتضحك من سلاسة العبور
فأنت راقبت الفصول و عرفت البحر
لتقطع رأسك حين الحب
فالقلب مشرع الأبواب يسخرمن الحذر

أخبرتك من قبل
\' الفشل ملح المحاولة \'
لكنك تعبرني سريعا
مثل \' من لا يتوقع نجمة من الليل
و حاش لك أن تكون

ما أجمل أن ينتعلك قلبك
و الرجل الذي يتدارك زلاته ليس بالشاعر يا صديقي

وحين تكتب أغنيتك الأولى
سيقولون \' كتب النبيذ \'
وعليك بالضحكات
عليك بالنسيان كي لا تزورك الكراهية
وعليك أن تخبرهم كراعي الطريق :
\' النبيذ ليس بكائن , لذا لا يكتب الشعر \'

ما يحدث أن البحر يعيش قصيدته
وأنا أعيش البحر
لأكتب قصيدتنا
الأمر ملتبس
و قروح الداخل شأنك وحدك
\' الأمر أنني أتعرى لتضحك أنت من الخجل \'
كن قمرا لنفسك وصادق القمر
أخبرتني أمي \' شيوع الجمال جميل
أخبرني شاعر
\' رأيت حبيبتي تنهض من الخراب \'
وأحادثك بالرمز
فعلى رأسك أن تفور من الغضب
وسيصيبك خوف
سيقولون
\' ماتفعلة خارج الشعر يركض \'
وأنت لم تتعلم العريّ بعد في المقهى
ستعود الى غرفتك ومع&

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s