s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Saida Khater
Nacionalidad:
Oman
E-mail:
Biografia

Saida Khater / Oman
سعيدة خاطر / سلطنة عمان



من مناخاتها الشعرية
مقاطع


عندما تشرب الموت وتضحك
يعجبون
كيف لا ينطفئ كبرياء الوهج
وهم ينطفئون
عندما تنفض أعناق النخيل الجمر
وتشمخ نحو اخضرار العشق
لا يدركون
كيف يخضر الجمر فوق رقصة السعف
وهم يحترقون
عندما يغتسل في دجلة
بزركشة ألوان المغول
ثم يصفو
كدعاء يرف من عنق المساجد
يعجبون
وهج الشموس يجول في دمك المكابر
السارقون سيذهبون
كما تجيء وتروح آفة
وأنت قادمة خطاك إلى فجر تأنق وعده
ليلوح من عطر الخلافة
السارقون سيعجبون ويعجبون .. ويعجبون
كم كنزا من ينابيع الحياة
يخبئ دجلة سرها تحت ضفافه

صراع

يتمطى في تجاويف يقيني
يخاتلني في مساءات الحنين الى
الرحيل
يحتم فوق مناكبي
يبهضني
لكن
عيني نضاحتان
يتدحرج في نبع عيوني الرقراق
يتحجر تحت الماء
نبضي المموسق أيقظه
ليأتنس بي
رأى قلبي \'شريشة\'[1] فتبهر العيون
على منجل يديه
يخضر المنجل
يتحول الى آنية اغريقية
تحملها \'أورورا\'[2] فتبهر العيون
أهداب شعاع ذهبية
يتفهقر
يمتطي خريفه الجامح
يرعد
يبرق
يهزني
وقبل أن يهمي مودعا
-:\'لم تبلغ التراقي بعد\'
ينسل من سحابة العمر
مطر أسود
يتلألأ كدمعة على وسادة القمر
أو أقحوانة
ترنحت في مآتم الشتاء

نصفي الأسود
البعض من أهالة مجنحة
شعاعها من زنبق
وعطرها نصافحه
وقلبها تسبيحة الناسك
في عشقه
إذ تخفق جوانحه.
وتعرج جوارحه

***

البعض منا دمعة السماء
ترقرقت في أعين
علوية الضياء
ونفحة شذية
على ثرى هابيل
وارتعاشة دمائه النقية.

***

وبعضنا يغرد الشيطان في هواه
يبثه الضغينة
لنشر ما طواه
يميل حيث الريح تلقط الصخور
يسنها
يرمي بها ظهر الشذا الطهور

***

فبعضنا كالشوك في الخميلة
كفكرة مسمومة
ملعونة الرغاب
تفوح بالرذيلة
عاثت يد قابيل في دماه
تحدرت نجومه.
بالاثم من سماه
تلعنه الدماء في طوافها
وترتدي الحداد
يزري بها، فينكأ جراحها

***

وبعضنا .. يقبل ابليس وجنتيه
ويركع مستجديا نصيحة
فبعضنا طموحه فضيحة
تتلمذ إبليس على يديه

الهوامش
1- شريشة: شجرة تكثر في سلطنة عمان تشرب من رطوبة الجو مخضرة طوال العام
2- أورورا: ألهة الفجر تزف الى البشر أشعة الشمس الأولى



.

Biografia

Saida Khater / Oman
سعيدة خاطر / سلطنة عمان



يتداخل في حروفها كما يقول أحد محاوريها الإنسان وبيئته ، وتتراقص بداخلها الأنغام كما تتراقص موسيقى المد البحري الذي ينتظم حينا ويثور الشوق في أعماقه حينا آخر .. مشاغبة هي ، تقتحمنا بكلماتها الدافئة ، مبللة قلوبنا بنداوة إطلالتها المبهجة ، تقول إنها راهبة تتطهر في معبدها القصي من أوجاع الإنسان بعد أن تقطرها وتصفيها قطرةً قطرة
إنها الشاعرة العمانية الدكتورة سعيدة خاطر الفارسي صاحبة الدواوين الجامحة :
\'مد في بحر الأعماق\'
و \'أغنيات للطفولة والخضرة\'
و \'امرأة مشاغبة جدًا\'
و \'إليها تحج الحروف

سعيدة بنت خاطر
ولدت عام 1956 في ولاية صور ـ سلطنة عُمان
حاصلة على ليسانس في اللغة العربية والشريعة الإسلامية, ودبلوم في التربية , وعلى الماجستير في النقد الأدبي عام 1997
مساعدة عميد شؤون الطلاب [ لشؤون الطالبات] ـ بجامعة السلطان قابوس
عضو مجلس إدارة النادي الثقافي بمسقط , ولجنة تقييم نصوص المسرح والأغاني بمسقط , ورئيسـة تحريـر مجـلـة [العمانية] بمسقط
نشرت نتاجها الشعري ومقالاتها في الصحف والمجلات العمانية والعربية
شاركت فى العديد من الأمسيات والندوات واللقاءات والمهرجانات الشعرية داخل البلاد وخارجها
حصلت على المركز الأول للإبداع الشعري للشباب من المديرية العامة للشباب بمسقط ,والمركز الأول لمسابقة نشيد عام الزراعة , والمركز الأول لمسابقة نشيد مهرجان الطفولة , ووسام ملوك وأمراء دول مجلس التعاون في الأدب
كتب عن نتاجها الشعري عدة مقالات نقدية فى مجلات أدبية متخصة

saidakhater@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s