s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mustapha Ghalmane
Nacionalidad:
Marruecos
E-mail:
Biografia
Mustapha Ghalmane / Marruecos
مصطفى غلمان / المغرب

قاعدة البطريق


-1-

أعبر القاعدة
من المحيط إلى المحيط
ومن السماء إلى الأرض
فلا تمدني قوسا من خصمها الشارد
ولا تثيرني
بالمعنى الذي تدحضه الحكومات -
والاستخبارات
والكلاب المدربة على ذبح مراياها

-2-

ماذا يقول الزائغ عن ولادة القواعد
حيث التخارج مكمن التأويل
والوجوه الخبيئة تلقف ما ضاع من برائها؟
ماذا يصنع القاعديون هناك
في المحبس الكوبي
وفي الزوايا الضيقة من جزر المهربين؟

-3-

يكون أو لا يكون
مسمار في بثر الأكوان المجيدة
أو في بيداء الزعامات المحصنة
سيلقى الرماة طواحين هواء مقعر
مثل أساطير الدونكشوط
وليفعلوا ماتشاء الأحقاد
والأصفاد
والنواعير المحرفة وغير المحرفة

-4-

قاعدات أخرى على مؤخرات الحشو
تسوق غرائزها
إلى الحتوف والمؤن النافقة
ومن أتونها يبقر عسكر الرب هاماته
وتنكت فلولها الأيمان
فلا تنجلي
إلا في ما يزيغ بصر الليل
وما تحذر الثيب لسع الأثافي

-5-

لا يحرس القاعد شكله البوهيمي
ولا يأت من خلاف الخلافة
سوى الداحض حجة من يهوى
أو الثاقب رؤيته الهازئة
أو
دمع من يصلى قبلته الأسيرة
فهل من شعيرة للقواعد المسترجعة
وغيرها
من اللائي تستبد بهن ظلال الغزاة
ومن اللائي يستدبرن أسمالهن لفك طلسم الأمير الهارب
خوفا
أو غارة
أو ثارا
أو هدرا لدم الإنسانية

-6-

تلك قواعدهم لاقتحامنا
من كل اتجاهات العولمة
نعبرهم من خلالهم
ونعبر أشياءنا من نظرهم الثاقب
ورؤية أبراجهم
ومتونهم

-7-

كيما نصحب البطريق لشواطئها
ونبعث
على نبثها المستدير
ولون كفها الأبيض
ورقصها الفلامينكوي الدافق...
رسائل غرامية
كي لا ندنو من قواعد صفوفها الكبرى
حيث تجتاز سلالاتها الحميدة
آبارا عائمة في حضارات التخزين الحيواني
لنعيد من جديد فهم القاعدة الأساسية لفضح الحياة؟؟

لمن يلعب البوكيمون؟

في الشارع الرئيسي تتيه آثار الصيف
أمكنة معتادة على فك الطلاسم
ببارقة من سحر'البوكيمون'
جسد يمخر خفافيش ليل سميك
ويثير زوابع أنثى|تلتقط ثدييها من نوافذ الشاشة الصغيرة|
..........
في الشارع الذي ينعرج يسارا إلى مدرسة المنفلوطي
أطفال يجحدون علم الأنساب وفروض موانع الحمل
يتأهبون للحرب
بلا درع ولا خوذات
ولا مظلات تقيهم ضروب الصرف والنحو والإملاء
ينادمون طيوفهم على وهم الترحال
من عطن لذبابة سيارة
أو إبحار عكس بوابات الإنترنت
....................
في الشارع المزدحم يعتذر 'البوكيمون'
من جدار يسقط
ومن قدم تنحرف في اتجاه الحرق
ومن أوبئة الكيمياء
والقتل العمد..
[التاريخ لا يعترف سوى بالمكتوب
كما أن الاعتذار المتأخر لا ينكتب تحت القهر؟|
...................
الشارع الرومانسي الطويل يتزهد في الصومعة العشقية
يترصد الله على كل الواجهات المؤدية للحب
يقول أشياء فوق التأمل
فوق ما يلهب الأمداء عن شق ردى الوقت
يستعيد طفولته المستحيلة
ويجادل أقرانه في حفظ السور الصغرى من الكتاب المقدس
...................
الشارع الوحيد الذي لا يزال خارج السير الذاتية
وخارج الحكايا
وخارج الشعر والنثر
وخارج كل موبقات الصمت والكلام
هو الكائن الذي لا يمل من التحديق في صور 'البوكيمون'
وهو يصارع ألوية الشر
بروح قتالية عنيدة
....................
أعترف أنها أبطال 'كرتونية'
لكنها على الأقل
أبطال تجنح إلى التوهم
خلافا لما يحاط من 'البودي كارد'
درءا لما لا تحمد عقباه
رغم الركوب على مصفحات واقية لرصاص الموت
..............
جسد ملفوف بثياب مصهورة بزيت الميكانيكا
ملقى على قارعة الشارع الرئيسي
والأطفال يلعبون 'الغميضة'
لا يعبؤون
أصوات النساء الباكيات
وسيارات الإسعاف ترمم أشلاء الجسد الضائع
مرات عديدة سألت نفسي
لمن يلعب 'البوكيمون'؟

.

Biografia

Mustapha Ghalmane / Marruecos
مصطفى غلمان / المغرب


مصطفى غلمان
شاعر وإعلامي من المغرب
من مواليد مدينة مراكش عام 1969
حاصل على إجازة في لأدب العربي من جامعة القاضي عياض بمرااكش
وحاصل على دبلوم الإعلام والصحافة بالدار البيضاء
وحاصل على شهادة الخبرة في الإعم التربوي بمدينة آكدير
مارس العمل الصحفي مند العام 1987
عمل رئيسا لمجلة حلول تربوية بآكدير

ومديرا تحريريا لمؤسسة بيداغوجيا للإعلام التربوي ببنفس المدينة
ومديرا لمكتب صحيفةالزمن المغربي الأسبوعية
ومراسلا دوليا لصحائف ومجلات: العالم اللندنية والمستقلة، والزمان، والعرب العالمية والسؤال الليبية وغيرها
وكاتبا صحفيا للعديد من الجرائد المغربية
اشتغل بالإذاعة والتلفزةالمغربية بمراكش
أنشأ جريدة'الحمراء'
وهو عضو النقابة االوطنية للصحافة المغربية
ورئيس نادي الصحافة بمراكش
ورئيس منتدى الدييوان للشعر والشعراء بالمغرب
عضو اتحاد كتاب المغرب
وعضو المنظمة العالمية للصحافة الدورية ببلجيكا
وعضو الفيديرالية العالمية للصحافة الفرنكوفونية
وحضو منظمة كتاب بلا حدود
له من الدواوين الشعرية
* خاتمة لدبيب الوشي 1998 عن دار وليلي بمراكش
* ما جاء في الرؤية عند ازدحام الأثر عام 2000 عن دار ألواح بمدريد
* علىشفا موت2004 عن اللحركة الشعرية بمكسيكو


mustafag69@yahoo.fr

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s