s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ben Younes MAJEN
Nacionalidad:
Marruecos
E-mail:
Biografia

Ben Younes MAJEN / Marruecos
بن يونس ماجن / المغرب

أسد بابل يختبئ وراء تمثال السياب


1

من أقاصي الارض ياتي غليان الأفق المعتم
فيتناسل على سطح الأرض المتوترة
وحينما تتخلى الارض عن متاريسها
تبتسم الغربان في عرس البومة

2

الأرض التي لا تريد أن تستيقظ من سباتها الثقيل
والارض التي تتوكأ على عكازشمعي
سوف تذوب ببطء
والأرض التي ترفض أن تخلع نعليها
تدوسها الأرجل القذرة
فتنفث عصيانا داخل عشبها المتمرد

3

عندما تغادر الأرض الغيوم البيضاء المتقلبة
تكون الشمس قد دقت آخر مساميرها في حائط تضاريسها
العاصفة العاتية ذات الاسم الانثوي
تهب وتعبث بغضب بنفسجي
تأنث الأرض و تحنط البحر
في موسم الغبار تحتفي فحولة الرجال بخلخال زئبقي
وتنزف دما في زمن الوهم والخديعة

4

النبش في ذاكرة البحرالمجعد الوجه
كالنبش في رائحة الأرض حين يرشها رذاذ شاحب
الظلال المنعكسة على جسد الماء
فراشات صليبية تفترش الأرض الضائعة
يسكب خسوف القمرأشعة ماطرة
وكسوف الشمس يتوسد خمائل الليل
في كل بقاع الأرض
تقودنا بواكير الرحلة الأخيرة الى التربة الملتهبة

5

الأرض التي تتوسد خيوط العنكبوت
عليها أن تعتذرلسلالة الخيول المنفية في صحراء الوحل
المعتصر من نزيف المضطهدين
جيوش مغول العصرتخضع الأرض البريئة تحت نفوذه المطلق
امبراطورية الأرض التي تنام وحيدة – من سيضاجعها؟
من سيغير لون تربتها
من سيحوم في فلكها وينام في سريرها الوثير
الأرض تعاويذ حلزونية سوف تغرف
من البحار السبعة
يتغنى شعراء تروبادور بحدائقها المعلقة
قبل ان يسرقون صخرة سزيف
وينحتونها نصبا تذكاريا فوق مدارات الكوكب الجديد

6

في واحات الأرض الشاحبة
يعيش شاعرحزين وفنان مبدع ومحارب عاطل عن العمل
الشاعر يكتب قصائده من غبار الدروب
والفنان يرسم لوحاته بطحالب جوفاء
في جزيرة قاحلة تحت الأرض
والمحارب يعتلي صهوة ويطلب الثأر
من أصداء الديكة التي لن تزعج معاركه الفاشلة
كهوف الأرض مخضبة بدماء الغزاة
أرض الغضب تعبر البحر الى الضفة الاخرى
وتتلوى في فقاعات عقيمة
جائعة هي الأرض
التي لا تقتات من سنابل الحرب
جائعة هي الأرض
التي لا تنفض عن ثوبها القديم
الغبار الأرعن

7

قبل مجيء الضباب
يصطاد الليل غبار الأشياء الذابلة
التي بعثرها رماد طائر الفنيق
تنبح الكلاب المجنونة حتي بزوغ الفجر
صهيل الارض يلتهم القارات والحرث والنسل

8

يفترش العتمة المشتعلة
فوق غيمة هائمة
وبرماده البنفسجي
يحترق طائر الفنيق

9

روايات هاري بوتر
تقتاده الى سراديب السحر والشعوذة
لا شئ سوى نهايات العالم
التي تنبأ بها غودو المنتظر

10

مرساة سفينة نوح حطت فوق برجه العاجي
وزبد البحر الأبيض المتوسط
يغمر شاهدة ضريح مهجور
وينساب في قنينة مغلقة
فوق قارب الموت
على شاطئ طنجة

11

زميلي كاتب الروايات البوليسية
يكتب آخر رواياته عن المرأة الطويلة
التي أضاعت رموشها البلاستيكية
وهي تستحم في شاطئ بحر السعيدية
أما أنا فهوايتي أن أكتب شعرا خزفيا
وأسافر في مجاهل بحوره
ثم أتسلق قوافيه السجينة
مخبئا في جيببي مرافئه البعيدة

12

ضع غمامة في يدي
وسحابة على عيني
واتركني أعبر جسر المطر
من سماء الى سماء

13

المراهقون بعد سن الخمسين
يدفنون الكمنجات الفتية
والموتى الجدد يعانون من قلة القبور

14

ثمة مصارع السومو الياباني
يصارع خبيرة تجميل الاقنعة
وكيمونوه المبرقع بدماء الهزيمة
يهوي على رقصة الجيشا
وصرخات الهارا كيري

15

لطالما اشتهيت وخزالاكيوبنتشر
على الطريقة الصينية
قدوة لآلامي الدفينة

16

مشروب عرق السوس
أفضل من الكوكاكولا
وحساء الحريرة
أشهى من ماكدونالز

17

نرجسة يتيمة
تحبل بزنبق الماء
وتتدفأ في أرض خصبة

18

في حي انكادي
الرابض على كف النفايات
صرير عربة الكارو العتيقة
لا يبرح الأزقة المتسخة

19

وقبالة باب سيدي عبد الوهاب
كان قارئ الفنجان
يحل بصعوبة شاقة طلاسم متعنتة
أتت بها عانس في ليلة الدخلة

20

زلزال الحسيمة
في ليلة حاسمة
امراة ثكلى
وخيام في الريح
ووحل محموم

21

مازلت أتسكع على أرصفة مشاكسة
منذ مساءات لم تعد تلازمني كالمعتاد
ربما لن أتخلى عنها هذي الليلة
وسأبقى وحيدا
أبحث عن الالهام
في هدير البحر
وحمم البركان
أو في تواشيح الرماد المشتعل

22

أمضي الى عتمة طازجة
في وضح النهار
و اختفي في رذاذات شاحبة
كانت تتماهى ببطء
وتترك شارتها في جسد الارض
شظايا الشمس تركض خلفي
ثم تركض على الماء

23

تأتي سحابة سوداء
فتسقط في بئر الذكريات
المبرقشة برغوة السنين العجاف
الليل يتمدد في مخيلة الصمت
كأنه غراب أصلع يطل من ثقب باب أسود

24

وغدا سأكتب آخر قصيدة
على فقاعات ذائبة ضلت الطريق
وأرشها على سراب ملتاع
كنت أستحم في لججه
وأنقش في زبد البحر المتمرد
ما تبقى من وشم الذاكرة
ثم أتسلل خلسة الى مرفأ نرجسي
وأترك باب البحر مفتوحا على مصرعيه
لأنني لا أحسن الغوص في مياهه العكرة

25

ثمة أرصفة في قاع البحر
تلفها ظلمة حالكة
تحبو على تثاؤب المسالك الموحشة
التي لا تنتهي

26

سأدخل تخوم السراب
بحثا عن دروب المعاناة
التي سامطر اروقتها أهدابا سوسنية
تحرس خلوتي البائسة

27

كيف قتلوا الشعر في العراق
ولماذا انتحر الشاعر امام محراب القصيدة
من ذبح القصيدة بسكين مضيض
وتركها معلقة على حبل الغسيل؟
من شعل فتيل اللحظة البغدادية
هذا ما قرأت في صحيفة \' الذئب الراعي
عن أخبار المارينز
الرابضين في شارع ماكدونالز
شارع الرشيد سابقا-
وشارع بوش
شارع المتنبي سابقا

28

لن يبقى غير الشعر
فاخلع صاحبك
ايها الشاعر المتمرد
واغمد سيفك في القصيدة
واتركها تتمرغ في رماد المنحدرات
كيف لو الغيت امارة الشعر
قبل مخاض الزغاريد
حفرت نفق الهروب
من زنزانتك المثلثة الاركان
أسوارها تعوم
في دهاليز الأروقة الملتهبة
وأفترش الغمام
في ردهات الشمس

29

وقفت وراء القضبان الفولاذية
المليئة بلون الارواح المشردة
حيث يدس الليل أهدابه الغليظة
كنت أحوم في ارخبيلات قانية
لم أعد أذكر في مرثية البراكين
ما قالته الجدران الصامتة
في العراق الملتهب

30

لم أكن أتخيل أنني أحفر في جدار الخريطة الوهمية
مسامات هندسية
ولم أكن أتخيل انني سأدخل عراء العتمة
في مغارة مضاءة بالنيون
وحدي أقتل الوقت المؤقت
وخيمة في مهب الريح
تستحم في العراء

31

نهاية التاريخأام بداية الامبراطوريات الفاشلة
انجيل الاستعمار الجديد : اما معنا أو ضدنا
النهب والغزومباح اذا كان على أرضنا
عولمة الجوع والأمية والجهل والانحناء
وفحولة الارض المخصية بالقذائف والدبابات
وديموقراطية الشجر الذي لا يثمر الا في محافل البغاء

32

لنتوهم قليلا اننا في سجن عائم
ونفترض أن الأرض مستطيلة الجوانب
وأننا نفترش رياحا موسمية
كانت تهب على هيروشيما وبغداد
وأن الغزو المغولي الجديد
لا يجيد رك

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s