s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ameur Bouazza
Nacionalidad:
Tunicia
E-mail:
Biografia

Ameur Bouazza / Tunisia
عامر بوعزة / تونس

غابة تتذكرأحزانها




- 1 -

على صفحةِ الليلِ
أنقلُ خطويَ مثل الغمامةِ
إن العيونَ الوضيئةَ تختزُل
الريحَ
والبحرَ
والإنتظارَ
وإن دمي
غابةٌ تترعرعُ فيها الأناشيدُ
والأسئلهْ

- 2 -

ألوذ بصمتــيَ
حتى تلوذ بيَ الأبجديةُ
لكنني
حين أرسمُ وجهَك
ألمح فيه جميع النساء اللواتي عرفتُ
وأشتمّ رائحة التبغِ
والعشب
والمطرِ


- 3 -

أعيدي إلي البحارَ التي هاجرتْ من دمي
واستقرّت بعينيكِ
يا امرأةً تتناثرُ كالريح ِ
حين تلوذُ بها أغنياتي
..........................
لماذا إذا أيقظ القلبُ سنبلةَ الإنتظارِ
بكيتُ
ورفرفتِ مثلَ الصّدى والغبارْ؟

- 4 -

عندما أتدفق كالنهر بين يديكِ
تذوبينَ في ضحكةٍ
وتصيرينَ أحلى مرايا الحنينْ
فمن سرق الأرضَ من تحتِ أقدامنا ؟
ومن سرق الليلَ
والنّهر
والكلماتِ
ليتركنا عاريينْ؟

- 5 -

تُغنـــي لنا الريح أحلى الصباحاتِ
فليأت صوتُك من غربتـي ليراني
غدا سوف يمضي المُغنـــي
بعيدا
بعيدا
ونمضي معا
وتظلّ الأغاني
بلا وطن
ستظلّ الأغاني

- 6 -

سأترك ذاكرة الليل غارقة في الحنينْ
وحين تضيئُ خطاك الممرّ إلى غرفتي
سيفرّ قميصي إلى حلمه
وأغادرني
عاريا
في اتّجاه اللغة

- 7 -

كل أرض تركنا عليه الخطى
سوف تعشب من بعدنا
كل طير نما بين حدّ السؤال
وحدّ المدى
سوف يرحل من بعدنا
وتظل الحدائق نائمة
في عيون الجميلات
لكننا لن نكون هنا



- 8 -

الغيومُ
عرائسُ مشدودةٌ بخيوط الندى
المدينةُ
أنشودةٌ بجناحين من مطرٍ وحنينْ
وأنا
فوق هذي الغصونْ
متعبٌ
متعبٌ
وحزينْ

- 9 -

الدّمى تتسلّق أوردة العمر
تسحبنا من يدينا
وترقص داخلنا
ولنا
أن نغني لها
كي تنام وتهدأ من تعب السنوات البعيدة



- 10 -

الرّسائلُ تحملها الريحُ
والأبجديةُ باقيةٌ
فسلام إذنْ
للصباحِ الذي سوف ينهضُ من نومنا
وسلامٌ
لعاشقةٍ تتجمّع في دمها الكلماتُ
فيحمرّ من صمتها الخجلُ



- 11 -

هذا صباحُكِ سيّدتي
ويداك الحمامْ
أمشّط شعرَ الطفولةِ وحدي
ليكبرَ بين يديك الغمامْ
فكل صباح وأنت انتظاري
وإنّي الكلامُ الذي
لم يقله الكلامْ



- 12 -

أتركي لي قليلًا من الحلمِ
كي تدنوَ الأرضُ منــي
وتلمسَنـي
فأنا ثابتٌ في مدارِ الحنينْ
وأنت امتدادي الذي لاأراهْ

- 13 -

هل تصفّحتِني مثلما يجبُ
هل قرأتِ غنائيةَ البحرِ والنخلِ والشهواتْ
هل تحبينَ أن نستحمَّ بضوء المرايا
وأن نسكب الكونَ في كلماتْ؟
المدينةُ نرسمها بخطانا
ولكننا
نتعلّمُ منها جميعَ اللغاتْ



كنت أقفو خطى وردة


الخطى نفسُها فوق اسفلت هذا الطريقْ
الطريقْ نفسُه تحت اسفنج تلك الخطى
...........................
ما الذي يتغيّرُ إن نحن قلنا
لعلّ الخطى حين نتركها خلفنا تـتفسّخ ثم تصيرُ الحصى أو لعلّ الطريقْ
لم يكن غيرَ أشواقِنا للخطى ذاتِها
حين نمشي عليها نُعيدُ الذي قد مضَى
والذي قد مضَى يتفسّخُ بين الأصابع
مثل الحصى
ما الذي يتغيّرُ ....؟
ها إنني كنتُ أقفو خطى وردةٍ
ما الذي سوف يعنيه قوليَ هذا
سوى أنني كنت فعلا وحيدا
وكانت معي وردةٌ في طريقِ الصباحِ
قفوتُ خطاها إلى أن تلاشتْ
وظلّ الشذى
عالقا بالخُطَى
والحصَى
والطريـــــقْ

لم أعد أتذكّر شيئا
سوى أنني ارتبكتُ قليلا
وواصلتُ سيري وراء الغمامةِ
الآن ها نحن في المفترقْ
أمطري حيث شئتِ
ستنمو السنابل بين يديّ ولن نفترقْ
أمطري
ربما كان لابدّ أن تمطري
كي يصير الشذى وردةً
ويصيرَ الصباحُ حديقةَ أشواقنا
حيث نرتاح من ظمإ ولظى
لم يكن لي سوى أن أغذّ إليكِ المسيرْ
فأنتِ الطريقُ التي يتمدّدُ حتى يُلامس أقصى العبير
وأنت اللظى
هل رأيت الفراشةَ...؟
................................
ليس مهمّا إذن أن يكون الصباحُ الحديقةَ
لكن مهمّ لنا أن نكونَ الربيعْ
ما الذي يتغيرُ إن قلت همسا أحبّك؟
أو قلتُ جهرا
لعلّ الشوارعَ تفضح سرّي إذا ما تماديتُ خلف اللظى
وأكرر ثانية
ما الذي يتغيّر
إن قلت جهرا أحبّكِ
أو قلت همسا
لعلّ الشوارع تكتم سرّي
إذا ما تواريت خلف خلف الشذى؟
حين كانت دموع الصباح تكفكف عنا الظمأ
حين كانت دموع الظمأ لاتكفكف عنا الصباح اختبأت بداخل قارورة العطر كي أتفسّخ في مائها وأرى
.............................التقيتكِ
هذا الشذى
ظلّ أشواقنا
حين لابدّ أن نتقفّى خطى وردة ما


.

Biografia
°°°°°°°°°°
Ameur Bouazza / Tunisia
عامر بوعزة / تونس


تاريخ الولادة 13 نوفمبر 1966 بتونس
حائز على الأستاذية في اللغة والآداب العربية من كلية الآداب والعلوم الانسانية بتونس دورة جوان 1989
درّس اللّغة والآداب العربية بالمعاهد الثانوية من 1988 إلى 1996
ينتج برامج ثقافية وندوات حوار بإذاعة المنستير مؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية من 1989 إلى الآن
التحق إداريا بمؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية سنة 1996 وشغل الخطط التالية
• رئيس مصلحة البرامج من 1996 إلى 1998
• مكلف بإعداد وتقديم الملفات السياسية بقناة تونس الفضائية من 1998 إلى 2002
• رئيس مصلحة البرمجة بإذاعة المنستير من 2002 إلى 2003
• رئيس مصلحة الدراسات والمتابعة بإذاعة المنستير من 2002 إلى الآن ويشرف بحكم هذه الخطة على
• تأطير المذيعين والتكوين المستمر
• تصميم المنظومات المعلوماتية للتصرف في بيانات الإنتاج الإذاعي وفق المخطط الشبكي
له تكوين ذاتي في مجال المعلوماتية و تصميم البرامج ومواقع الواب الديناميكية وتسيير قواعد البيانات
قدّم على القناة الفضائية تونس 7 برنامج قضية للنقاش والملف السياسي
وأنتج لفائدة الإذاعة برامج متنوعة الأغراض
أجرى تربصا بالمركز الافريقي لتدريب الصحفيين والاتصاليين سنة 1998 حول تكوين المكونين
أجرى تربصا بالمركز العربي للتدريب الإذاعي والتلفزي بدمشق سنة 2004 حول فن الحوار في الإذاعة
أجرى تربصا حول تكوين المكونين سنة 2005 بالمركز الافريقي لتدريب الصحفيين والاتصاليين بتونس
له مجموعة شعرية مخطوطة بعنوان غابة تتذكر أحزانها نشرت قصائدها في مجلات وصحف عربية متنوعة أهمها الآداب البيروتية وله مجموعة مقالات بعنوان دار لقمان
متزوج وأب لطفلين
يتابع حاليا دراسته الجامعية ويعدّ رسالة ماجيستير حول السيرة الذاتية في أدب محمد شكري

.





ameurbouazza@yahoo.fr

http://www.ameurbouazza.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s