s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Souf Abid
Nacionalidad:
Tunicia
E-mail:
Biografia
Souf Abid / Tunisia
سوف عبيد / تونس

البرتقالة والسكين


شكرا
سلمت يداك
أشتهي البرتقالة بأصابعي
أغرس فيها بلطف
ثم أطوف بها
أداعب الثنايا والتلافيف
حتى أصل الى غلالتها
ثمة.. و تحت الشفيف
هناك
الأرض في أوج الفصول
قيظ الجنوب ومطر الاستواء
شمالا
الينابيع التي لم يصلها أحد
ومن شرق الى غرب
الأسوار حول المدائن
ذوات الأبراج أفتحها
وحدي
بلا خيل أو مدد
فيرشح العصير على شفتي
ينز برحيق الأرض
يا التي
كالبرتقالة في يدي
تاجي ،صولجني،مملكتي
أنا سيد الفاتحين
وعليك السلام
فلا حاجة لي بالسكين
كفى مافعلت بي عيناك
شكرا سيدتي
سلمت يداك
قشريني

القلم الذهبي

قلم و اللسان ذهب
ذكرياتي بتبر كتب
أين منه يراع الصبا
كم بريت دقيق القصب
ورسمت الحروف على
لوحة من صقيل الخشب
وداوة كليل سجى
لونها البحر فيها انكسب
ومن الطين قورتها
حبرها ساطع كالشهب
تحت قنديل زيت بدا
راقصا في ضياء اللهب
ودخان الشذى عبق
مائس طيفه كالخبب
في الشتاء أنيس لنا
بخيال حكايا العجب
سنوات مضى عهدها
ماألذ دثار الكتب
لم نجد في الصبا غيرها
فلبسنا رداء الأدب
برغم البلى لا نبدله
لو بأعلى الرتب
ومدى العمر نذكره
فلقد كان أول حب

القرنفلة

الي محمد البقلوطي

الطريق الى بيته ... ماأطوله
جسران ... سبعة أضواء
ثم الى اليمين على المدى
أم هو المساء
شجون حط على الشجر
شتاء قبل ميقاته
وماطر مر الخريف
شددت على معطفي
الريح
وخطاي في البحيرات
زوارق غرقى

هذا بابه كما هو : أزرق
على عارضيه محبسان من قرنفل
كما وصف : أحمر
كأني أسمعه يبادر باسما
بصباح الخير
أجواره والعابرين
ويناول القرنفلة
لمن تقطفها عيناه

تلك نافذته حدثني
الياسمينة تعرش
وزهرها الناعس يتمايس
بالنعناع كأس شايه
عند الظهيرة
وماء الزهرشذاه
كم دعاني مداه
هاأنا بعد فوات الأوان
ألبي
هل تراه الآن قد فتح عينيه
ليراني
أم أنه يتصنت وقع الخطى
فيطير نحو الباب قائلا
هو أنت

اني وصلت
البسمة صيف
الوجه ربيع
والاحضان سماء
كان يحب البحر البحر صديقي
عندما سرت وحدي
باتت عين الابرة
أوسع

قال لي مرة
وهو يسرع في الخطى
هيا ننطلق
نزاوج الألوان في قوس قزح
نفتح الأقفاص
نرفرف معها عاليا
وبعيدا
كأنه الآن وهنا
هو الذي أسبل جفنيه
فطار

الطريق الى بيته
تناثر عليها الياسمين
بيضاء
بيضاء صومعة الجامع
جدران الحي
مدامع النساء
والخطى بيضاء
ترفعه في البياض
الى المقبرة

قطفت قرنفله
وسرت ووراءه

Souf Abid / Tunisia
سوف عبيد / تونس


سوف عبيد
مولود في 7 أوت 1952 ببئر الكرمة بغمراسن في الجنوب التونسي
متخرج من كلية الآداب بتونس سنة 1976 بأستاذية اللغة و الآداب العربية وبشهادة الكفاءة في البحث حول تفسير الامام ابن عرفة سنة 1979
باشر التدريس بالمعاهد الثانوية منذ سنة 1977
بدأ نشر قصائده ومقالاته منذ سنة 1970 بالصحف والمجلات التونسية والعربية صدر له الدواوين التالية
1- الأرض عطشى تونس 1980
2- نوارة الملح تونس 1984
3- امرأة الفسيفساء تونس 1985
4- صديد الروح تونس 1989
5- جناح خارج السرب تونس 1994
6- نبع واحد لضفاف شتى تونس 1998
7- عمر واحد لا يكفي تونس 2004
8- حارق البحر - مخطوط

soufabid@gmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s