s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Hleil Abdelwakil Al Bijou
Nacionalidad:
Libia
E-mail:
Biografia

Hleil Abdelwakil Al Bijou / Libia
هليل عبد الوكيل البيجو / ليبيا

النصوص

قبلة العشاق


شمس تغازلها الشموس وتنحني
خجلاً لزهو جبينها الأقمار
شمس كأن الله قدّس سرّهــا
فتحيّرت في كنهها الأفكـار
تلك التي هاج القصيد ثناؤهــا
فتداعت الأنغـام والأشعـار
فرسمتها في الأفق فيض محبـة
ونقشتها حرفـاً لـه أسرار
وطبعتها في كل عشق قبلـــة
وبجفنها نامت بي الأخطـار
ونسجت منها للورى أسطورة
فهي اليقين الحق والإبهار
معشوقتي لولا الجوى انكرتُها
فلقد تساوى ماؤها والنـار
لكنّها الأهـات نمّت بيننـــا
وفشت بقصة حبنا الأسحارُ
هي ليبيا تروي لنا شطآنهــا
ما تكتم الأصداف والأحجار
بلد الطيوب وما بقلبي غيرُهـا
حـب نبيـل وادع جبـار
طيرين في عش الوفاء] كأننا
يوم اللقاء كواعب ونـزار
وقف عليها الحب عمري كلّـه
وإذا أموت فحبها المختار
عبثا تحيرت المشاعرُ و أنثنت
عن بوحها وتحيّرت اشعارُ
وتعطلت لغتي التي من فيضها
سكر الوجود وحنّت الأوتار
ماذا أقول وقد تململ في الحشا
حـب دفيـن هاجه التذكار
هو قصة الأحلام في خلف المدى
لمّا تزل تحكي بها الأسفار
مذ كان هذا الشوق طفلاً ساهماً
يرنو وما خشعت به أبصار
ما زلت أذكر ركبه تحدو بــه
غر المطامح والمنى والإبكار
إذ أيقظ النخـل الذي مالت بـه
أعناقه وتجافـت الأثمـار
وتنبهت مقل الوجـود لخطـوه
وتجمعت من حوله الأطيارُ
تهدي ترانيم الوفاء لغـــادة
من كفها النخب السعيد يدار
أم المدائن هـل أقـول حبيبتي
والحب قد يعلـو وقـد ينهار
أم هل أقول صفيتي وخليلتـي
والخل قـد تنأى به الأقـدار
قدري المحبب ليبيا وهديتــي
وهوى قضاه الواحد القهار
وحوائج النفس التي لا تنقضي
وكفى فهل بعد النهار نهـار

رجـــــــــــــوع

مررتُ بمنزل اللـــــــــذات يوماً
فأبكاني و قد لبس الســــــوادا
و ما حيّيْتُ من جــــــزعي عليه
و لا إذ لُحتُ حـــــــــياني و جادا
و لكن دوّمت أفــــــــــــكار قلبي
و زادت جذوة الحزن اتـــــــقادا
و حار الحبُّ و اضطربت خطاه
و بعض الحزن يفقدك الرشـــادا
و شــقَّ بخاطـــــــــــري أنِّي أراه
و أنَّي لم أزل أطوي البـــــعادا
و أنِّي اليوم في مرضــــاةِ نفــسي
عصيتُ الشوق ، أنكرتُ الودادا
فلا اللذات يلعــــــــب بي شـــذاها
و لا الإغراء يسليني الفــــــؤادا
و لا أسلمت خوف اليأس أمــري
و لا أسلســـــــــت للطمع القيادا
لقد صالحتــــــــها نفسي فأغــنت
و كان خلافها يبدي يبدي الفسادا
و لذتُ بعزهـــــا فرفعت قـــدري
و صُحتُ بطبعها الماضي فعادا
و قـــلّ لذاهــــــــب الأيـــام عودٌ
و لكن ربما قــــــــــــدري أرادا
و لستُ بذاكرٍ عهــــــدَ الأمــــاني
فقد أضهـــــــــى بذاكرتي و بادا
و أزرى قبلنـــا طـــــــولُ التمني
بأهل العشق و اخــــترق الشِّدادا
ألاَّ يا مـــنزلَ اللذات حقـــــــــــاً
لقد كنت المـــــــــؤمّل و المرادا
و كنت سعــــــــادة الدنيا بـــقلبي
و كنت لجــــــفني الواهي رقادا
و كنتَ هديـــــــتي في كـــلِّ عيدٍ
و شيئاً خـــــــــارقاً أحيا الرمادا
و لي كنت في الأجداب دومــــــاً
نما في ظلهِ أمـــــــــــلي و زادا
و زِنتَ بأفــقي الأحـــــلام حتى
لقد أحســـستُ في نفسي اعتدادا
و عِشتُ بحــــلمي الزاهي زمانا
و لكن لم يكـــــــــن حلمي سدادا
تبخَّر في المدى فرجعتُ وحدي
كمن فقد الهــــــــــــويَّة و البلادا
و لولا أن جمعتُ حطام روحي
و أظهرت التـــــــحدي و العنادا
لأمست دنيتي قبراً و أمــــــسى
جميعُ الكـــــون من حولي حدادا
و لكنْ خطرةٌ لمعـــــتْ بفكري
أعادت ما الــــتوى منِّي و حادا
و حَلَّ بدفتري خطٌ جمـــــــــيلٌ
و سطرٌ لم يكن شيـــــــــئاً معادا
أنا يا منــــــــــــــزل اللذات آبت
حياتي فابتــــــــــــعد أنت ابتعادا
فما في ظلـــــــــك الأفراح حقٌ
و لا زودتـــني في الخطب زادا

غيـــــــــم

حُــــلّي بــــذاتي و أطلـــقي آهــاتي
لحنـــاً يغــــازل أمنـا و الآتــــــي
يا وقــدة الـــروح التي أحسســـــتها
بــرداً تمـــاما في خريـــــف حياتي
مخبـوءة فيــــك المنى يا طفـــلتــي
يا ليــــت أنــي ما عرفــت أنـــاتي
حنى منى ظلــــي الــذي قدستُــــه
ضل الهدى ومللــت طــوق نجــــاتي
جنـــت عقـــول الحـــالمين وأنهــا
قبــل الجــــنون أسيـــرة اللـــذات
يا نسمــة لـــولا الضبـــاب تخلّلــت
ما بيـــن حــرف البـــوح و الأنــات
هيا انزلــي غيمــاً يــــذوب فإننــــي
خبـــأت شيئـــاً فـي أديــــم فلاتــي

Biografia
°°°°°°°°°°
Hleil Abdelwakil Al Bijou / Libia
هليل عبد الوكيل البيجو / ليبيا


ـ هليل عبد الوكيل البيجو
ـ من مواليد مدينة بنغازي سنة 1961 ف
ـ من المشتغلين بعلوم اللغة العربية وآدابها
ـ التحق بالعمل في مجال الصحافة والإعلام محرراً بمجلة الثقافة العربية
وهو الآن صاحب باب ثابت فيها هو باب لسان العرب
ـ كتب للإذاعة برامج من أشهرها برنامج قراءات أدبية
ـ يكتب الشعر الفصيح وينشر قصائده في الصحف المحلية والعربية ، وله مخطوط
جاهز
للطبع
ـ يكتب الشعر باللهجة الدارجة ويعد ديوان [[ ساعة مغيرب ]] أول دواوينه.
ـ كتب عن المتنبي وعن ابن زيدون وله فيهما دراسات مطّولة
ـ يعمل الآن بمجلس تنمية الإبداع الثقافي بصفته باحثاً في التراث إضافة
إلى
عمله بمكتب الإعلام بالمجلس
ـ شارك في كثير من المهرجانات الثقافية وعمل عضواً بأكثر من لجنة
ـ كان من بين أعضاء لجنة الإعداد للكتاب التوثيقي الذي أصدره مجلس تنمية
الإبداع الثقافي عن الاحتفال التكريمي الذي أقامه المجلس للدكتور خليفة
محمد
التليسي تحت شعار التليسي موسوعة وريادة

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s