s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ahmed Alsatrawi
Nacionalidad:
Bahrein
E-mail:
Biografia

Ahmed Alsatrawi / Bahrein
أحمد الستراوي / البحرين



نماذج من شعره




1/ رواية تختصر أسانيدها
رياحك عتقت الليل كأسا/ فراتاً
فأين أخبئ وجهي
وما زال رأسك في شاطئ الريح
ما زال يقرأ تاريخه/ القتلَ
لا زالت الشمس تسبيحة الدم
لا زال
وانثالت النخل- يبن الفرات- عليك
وعدت بلا وجعِ

هو النصل خبأ بعضاً من الدفء
كانت خطيئته أن أسال المواخير منك
وما احترس النصل أنك أدفأُ منه
فجاءت على إثره الطعنات

تصلي البساتين
تلبس قمصانها
وتغازلها أنها لستُ أجرأُ منها
يطرزك الحدُّ
كنتَ بصمت الصبايا الفريد
تعلمها
كيف تغفو
على جسمك الصلوات

يفتقني الصحو حين أراك تعكز جسمك ضلعا تنحى من الصدر من جانبيك وتخلع نعليك للشهوة/ الذبح تمشي . قميصك ينتظر الوعد يرقص في كبرياء يفتش عن حاصد تتسرب منه القرائيين من يقرأ الآن سورته ويمد من الفرح المرمري تفاصيله أين؟ إني امتلأت اصطفاءً إلى ما يقالُ عليّ وقفتُ بقارعة الرمل إني اكتملت وإني هنا أتعبأ بالإشتهاءات. أين ابنكم حان وقت القطاف فلا تبخلوا يا ملائكة الذبح لا تبرحوا سوْرة الصدعِ، غابتيّ الآن خدان مشتعلان لرحمتكم

كان طفلا هنالك يأخذ من ياقة الرمح بعض العصافير يطفئ من صمتها ليلة ويقبلها خوف أن تتحنى بزرقته، كان علّمها بعض أشلاءه حين تسقط تنهض أخوته تتثاءب عن غيمة الكلمات وتشهق في بعض جثتها سيد ما هنالك غيّر مرفأه ثم فاءَ من الماء عن رئتيه، يقول السماء تشم من الموت خاصرتي والسماء بفستانها الليلكيِّ تمر بجانب خصلتنا وتبارك شهوتنا، ليس ترحل إلا المسافات ما بين بوح القصيدة والروح، طفل على غفلة الجسد المتزاحم فيّ يحاول طيَّ المواسم بالنخل

2/ عليك
ونبكي إذا ما افتقدنا انتخاباً من الكأسِ
يغري قميصكْ
مثلُ الطفولةِ يكتبنا الموتُ
نصٌ يضمخُ أخطاءَنا
والنهارُ بلا صدفةٍ يتأرجحُ منا

نريدُ الذي لا يريدُ
ونمشي إلى اللهِ مثلَ العراةِ بلا محبرةْ

قصائدُنا كالبكاءِ الوحيدِ على دهشةِ الحلمِ
نكتُبها حين لا محوَ يكفي
إلى المرةِ القادمة

تخْلُصُ منكَ المعاني
وليتكَ أخلصتَ للنارِ

كنْ ... كافياً بالكتابةِ
وأدخل على اللهِ

كلُ تفاصيلكَ الآنَ كامنةٌ بالتآويلِ

اخلعْ ... من النومِ سهواً يعطلنا
والتهبْ بالنبيذِ
انتخبْنا نضللُ هذا البريدَ
لنتركَ موتاً يهيئنا ثم يبكي علينا

لحريةِ الوقتِ هذي الجنازةُ فاسدةٌ

كيف نمشي ؟
ومن دمنا غادرَ الأصدقاءُ
إلى ما يُواري القيامة

3/ لقميص منذور بالوقت

تيبس مني الشفاه
وحولي تشف موسيقى
من الخجل الحط في سترتي
أو تثاقلت باليأس
قنديل أمي يهيئ بعض يمام

تدهن قلبي
وتسحب أذيالها
تتحنى بصوتي

أعرف كم رحلة في الكتابة تلزمني
والجراح طبول
قرأت عليها انعطافي
وصيرت من بلحي في العراء
ممات يليق بحنائها

لست وحدي
فديوان شعري المصادر من أرجوان التراب
يشب كعصفورة لا ترتب ياقتها للخروج
يطل عليها الصباح برقصته
أو كأجراس دير لها من رماد البيوت أميراته
كعروس
نست أن تكون كربع البنادق
مبتلة بدمائي
نست قمح فستانها الليلكي
فعضت على وترَيْها

لست وحدي
أنا شبق
غزلته النبوءة من زمن
تتشكل طينته بيد الله

نصف الجدار تنام عليه سليلات مائي
ونصف أمال الجحيم لدالية
نسف الجن عنها الغناء

لك الجسد المتسلق قامته
والأباريق؟
تمتد فيها المنازلُ

لست وحدي
فكل الحروف تسورت النبع
ألقت مفاتنها
لأضاجعها ليلة
ليلتين أقول السلام على الإعترافِ
فتحبل
تشهد أن الكتابة في الزمهرير تغادرها

تيبس مني الحقول
فتخرج قافلة من ضحايا النبيذ إلى غرفتي
متصوفة

ضحايا تقص حكاياتها
وضحايا تراقصني
وضحايا أقد فساتينها للمراثي

وأخرى نستني
أجالسها
ثم وجه من الصمت يغرق فيها

لها حين تفصح قبرتيها بصمت
وتشهق طينتها بالبكاء

تفصح عن ضوئها
عن أغاني البلاد التي لا تقاس بوشم الخطيئة

عن قبيلتها حين دحرجها الموت
كيف تعود بملء الرثاء
ويخفي المريدون أبوابهم في المديح

كيف اشتعلتُ كمن يهبط الله فيه
يطارد شقا
لينسرح الرأس مثل كتاب المضي

ومثل القصيدة تنبس
[عيناك يا طاعن الأبجدية أخطأت موتي]

أي قميص سيُخرج مني الجياد برائحة الخبز
أي نهار سينفضني غيمة غيمة
أي خمر يعالجه الميتون بأقداحهم
وأخيط رؤايَ مقوسة كالجسد

لا دخان يصير كصورته
لا سؤال يفاجأ صبار بيتي
ولا شرفة تتهيأ

آه لا أحدٌ لا أحد

رأسيَ يعلو
إذا لامسته المعاني
أسبّح
[يا نار كوني]
وأعنيكِ

تعالي ادخليني
لأخسر أكثر

انتخبت هنا صورتين من الاشتعال
وعبأت أشرعتي
ومناديلنا للذهاب

تعالي
وكوني على جسدي متفردةً

فمنذ كتابين
أو شهقتين مسائيتين
خلعت الجنون على العالمين
تشظيت بالسرب أكثر

تصايحت
غادرني القروي إلى حقله
خاليا من سرير النساء يسلي الجنود بهدنتهِ

خدعت الكلام
رمى من فحولته
لغة تتحزم بالصمت
قامته؟
من بداية صيف المنافي
إلى طلقة تفاجأ بي
تستقر بصدري وترقص
يا الله الرصاصة ترقص في وطني

خدعت الرياح
وكنت أسير بعكس أنوثتها
ومقاس غرائزها

كنت فيما مضى
أحمل التوت والزنجبيل إلى الريح
أنثره
مثل أي قصيدة عشق لأنثى أصادفها في الطريق

خدعت الشوارع
كنت أمشي وظلي يشابهني
وأنا اليوم ظلي مصاب بقشعرة
لا تهيأ غدرانها لانحنائي

لست وحدي
فحين يصادفني العسكري
أقايضه سيدا جبليا
بحبة رمل ورائحة من وطن
وأنثى ميلشيا
تقسم خطوتها للطفولة حينا
وحينا لجنية الثوب شجّرها العض

قلت لكم لست وحدي
فما زالت الحرب تشبهها الحرب
والطين يشبهه الطين
والـ.. يشبهه الـ...
والذي لا أسميه يشبه هذا الذي لا أسميه أيضاً

فكيف اختمار المراثي
يولد تركتنا للبياض
ونزعم أن القطار
يسير إلى نومه هادئا

Biografia
°°°°°°°°°°
Ahmed Alsatrawi / Bahrein
أحمد الستراوي / البحرين


أحمد الستراوي
شاعر من البحرين
مواليد 1972
عضو أسرة أدباء وكتاب البحرين
عضو الملتقى الأهلي الثقافي
أقيمت له عدة أمسيات آخرها مشاركة في اليوم العالمي للشعر 2006
نشر الكثير من نصوصه في الملاحق الثقافية
كتب الكثير من رؤاه في الصحف المحلية

سيرة بقلم الشاعر

كان لا بد أن آتي كما يشتهي لي العرس في شتاء الثاني والسبعين، خاليا إلا من قماط الفجيعة... تحفني والدتي بما تيسر لها من بسملات، تحنو بجناحيها على أوردتي
كنت واحداً بين أربعة وآخرهم، وحدي نزعت النصل عن جسد الحياة، رأيتها ترشني بما لم يُرش أحد قبلي، فقط لأني أنا الذي أخذ ما لديها من حياة أبي، لم أعرف طعما غيرها، ولا أسمع همسا سواها، تراه في صورتي وأراه في دمعها
اكتشفت أني متورط بالوحي قبل الحياة، فأخذت الأرض من جهتي
ربطتنيي الخريطة على بوابة التهمة، فغسلت أمي أثوابي بما يتقطع من نهنهات دمعها
ولم أزل مع الوحي أُوحي له ويوحي لي

مجموعاته الشعرية

1. لست نبياً
2. أنثى وصلاة
3. ظل فوق الظل الغافي
4. خديجة
5. لقميص منذور بالوقت
6. الملك المنسي/ مسرحية شعرية

Alawsaj5@hotmail.com

http://www.geocities.com/shorfa_1

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s