s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ali Shebeed Ward
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Ali Shebeeb Ward / Irak
على شبيب ورد / العراق

تعال يا مغترب


تعالَ معي
أ’ريكَ بدءَ الذبولِ
في سوسنات الجنوب
وفي نخيله الذي كان يلحق الطيورَ
قبل العاصفة
أريك أسوارَ أورَ
كيف دكّها السابقونَ
وداسها اللاّحقونَ
وراعَها الآنَ من أوهِموا
بالذي ما كان يوماً
أو يكونْ
أريك الماءَ لا ماءَ
وهواءَه’الكوني تطرده الحرائق
أريك مَن يحيَوْنَ همْ موتى
ومن ماتوا فقد تركوا السجون
أريك الطينَ ملتحفاً بملح ٍ
ويغطّ في نومٍ عميق
أريك الوردَ تأكله البنادق
والعطرَ يرشفه الذباب
وكلَّ شجيرةٍ
شمطاءَ تندب’ حظَّها وسطَ الدخان
أريك مواسماً أَعذاقها حجرٌ مقيت
وأريك أعواماً نَضَتْ أحزانَها
كلّ’عامٍ يندب’عاماً يليه
وأريك أَنَّ الطيرَ يبني عشَّه’بين القمامة
وأريك أنَّ الهورَ ماعادتْ له روح’القصب
ويخفي حلمَه’الأوريَّ عن مقلِ المآرب
فلا موّالَ يؤْنِسه’ بوحدتِهِ
ولا مشحوفَ يعبره’
بلا ريبٍ وبؤس
وأريك أنّ الأهلَ أغرابٌ
وأنَّ الحبَّ مثلبةٌ
وأنَّ الصحبَ أروقةٌ
ويقطنها السراب
ومعي ترى ذكرى صباكَ متاهةً
وجنانَ حلمِكَ هرَّبتْ أضواءَها ، سفن’الفجيعة
وترى الوسامةَ جنحةً
عسس’الوقاحةِ طاردوا أقمارَها
وترى الأحاجي عند آفاقِ الرؤى
حجباً تنثّ دمامةً تدمي الخطى
وترى بيارقَ ظلمةٍ
لرفيفِها حنقٌ دفين
وتراكَ لا تدري
بما تخفي العيون’من الكلام
ولا الكلام’من العجب
أريك أني ميتٌ منذ الولادة
وأنَّ مايجري
لهاثٌ في قبورٍ
شنّه’ وهم عتيق
ناصرية السومريين / آذار / 2006

قمر شرقي

محاولة سابعة في إيذاء النص

بعد سبع غزوات .. مرموقات
ممهورات .. بنهارات وليال .. سمان وعجاف
وبعد .. ثرثرة العرافين
صعدت .. سبع فضاءات
رفعت.. بقداسة مرصدك الروحي
وعلى مشارف حلمك
ألّبت مذاكي أصقاع .. بالغة البور
بدكّ .. نقائض ما كان
ونفي .. خرائط هيبته
بروافد .. تصعق في أقبية
اسلبها مجد .. جذّره المسحورون
بهياكل صالات عروض باهرة خلابة
من ؟ أجج فيك الإسراف بطعن عواميد
شاهقة راسخة
بشكوك تخوم آيلة لهبوب ؟
غير هياج قبائل فجر نفورك ؟
عين رؤاك .. عين سنونو
يبحث عمن أكل فراخه
في مملكة يحكمها بوم .. يهذي وسط عنادل
وجبته اليومية .. صحن فراشات وزهور
وحول رؤاك .. رؤى حانقة تنوي
لَيَّ رؤاكَ .. بصعقة
فحريّ بك .. أن تجرف كل ركامات الملح
المبثوثة في .. درب خطاك
وتمشط حقل الألغام المزروع .. بسحنته
كيما تنهي كل بقايا سطوته
وذلك بعد حروب طاحنة .. ضد سلالات العادة
وعليك .. بترويض شموس لاتعرفها
وردم قبور .. لا تفنى
ودلق حضارات .. لا تهرم
وخلق قلوب .. تغفر أخطاء قلوب أخر
وتقابل عتمتها .. بنقاء مشرق
أبهى من قمر شرقي
وتظل تدور
أنّى حللت .. خصومة
ووراء كل حلول.. شك
يلازمك .. لحلول أخر
عهد مروقك يدنو
من اقصاء نحافته
ليطل بلا أقنعة
أو تعويذة دف
فوق فناءات الكون
بحثا عن
إيماءات .. في سوء الطالع
قبل شروعك ..
في ثامن غزوة

سماء .. ثـ .. امنة

إن الراعي الموكّل بي ، قد ساق قوى الشر عليّ
أنا الذي لست عدوّه إن صاحبي لا يقول لي كلمة صدق
إن خلّي يقول عن كلامي الصادق انه كذب وزور
لقد تآمر عليّ المخادع المرائي وأنت يا الهي لا تحبط مسعاه
أنا الحكيم العاقل
لماذا أقيّد مع الأحداث الجّهلة ؟
أنا المدرك العاقل
لماذا أحسب مع الجهّال ؟
الطعام وفير في كل مكان ، ولكن طعامي الجوع
في اليوم الذي قسّمت فيه الأنصبة ،
كانت حصّتي المخصّصة لي العذاب والألم
- أيّوب السّومري -

الليالي
علّمتنا
سرّ الولوج
في بطون العاصفة
فهرعنا
نرتدي أوجاعنا مئزرا
واعتلينا للبروق
نطلق وجوهنا للفجر
نوارس ترنو
للشموس لا للهشيم

علّمتنا
أن نعجن الريح
نجمة
فوق هامات الرّباب
نرسل الموج صاغرا
للمدبغة

وعرفنا
ما بكت أشجارنا عبثا
بل 00 لآلام الجذور
فارتمينا صرخة
في مدارات البزوغ

انبجسنا
هاجسا نافرا
مرّ على صمت المقابر
أينع الصمت
نغمة قاحلة

نغمة
تطرد المرعى
بعيدا عن خطاه
نغمة
يجفل العرّاف منها
ثمّ يرمي المبخرة

علّمتنا
انّما تبكي السّماء لأجلنا
مطرا
والأرض
أدمعها البحار
فاكتفينا بالتأنّي
وسوّرنا الهموم
والتصقنا باليقين

وتأمّلنا
لأنّ اللحظات
أياد خفيّة
تقرع الأجراس برعونة
إيذانا
بالرّحيل
لأخفاقات
قادمة

صيادون

1
يغنون بحشرجة
مولعون بالبكاء
للريح ما ملكوا
وللمياه العيون

2
طفولة ابتهالاتهم
مسختها كهولة الآلهة
معبد صمتهم بالغناء
وبالأنين السأم
3
ملوّح بالهباء عطف السماء
وبالألم
لهم هبات يابسات
وللشباك
قبضة العدم
4
لاهون في عبادة المياه
والفخاخ العاطلات
فوارس هم
جيادهم زوارق
سيوفهم شباك
لكن ويلهم
جند العناكب غيلة
نصبوا الخيام
على السلال المظلمات
5
مروض شأوهم بالنكوص
وطقوس العزلة الدائمة
أولادهم جراء كحلت أوجارها بالعواء
رغباتهم ترقد في غياهب الأنتضار
عيونهم أفرطت في قراءة أمواج موحلة
6
هياكل كرست حدقاتها
لطقس تنقيب الأفق
وقذف الوقت أوراقا
تنوح في خزائن الرياح
علّها تسقط الصفحات من أكفّها
سمكا يثرثر في السلال
7
ينزفون مآرب
هي عوانس – حتى إشعار آخر –
أو يؤثثون
شناشيل بوح
لاغتيال الملل
8
فانون – هم فكّروا هكذا
وعلى رقاع
أعناق مضفورات
كأنها سلالم
لزقورات الماء
كتب ملح أرعن
مذكراته
اللاذعة
9
الماء كاهن سومري
جلس على عرش المعبد
بسطوة مهرّج ودعابة مارد
تغمره رياح وأملاح وحاشية
جلبابه
يطمر الخفايا والهبات
صولجانه
يلتقط ألق النجوم
نظراته
لفح سياط
ولائمه
لا تندمل
خريره
وهج كاذب
لرعية
ألسنتها
ترسم خرائط الكون
على الشفاه

أمنية

بعدما رام الرحيل
غادرته السفن
وبعدما همّ بالبوح
طاله الخرس

وبعدما اكتوى بالجمر
شرنقه الرماد
وبعدما هادن الرماد
بلله المطر
وبعدما آخى المطر
ساوره الدخان
وبعدما ألف الدخان
هدّده العمى
وبعدما ناهض العمى
عاش في قفص

الذي
غادرته السفن
وطاله الخرس
وشرنقه الرماد
وبلّله المطر
وساوره الدخان
وهدّده العمى
هو شبيهي
الذي

لم أره بعد
والمسالك التي لم يجبها
مسالكي
والمدن التي لم يلجها
مدني
والبحار التي لم يعبرها
بحاري
والنساء اللواتي لم يرهنّ
نسائي
والنجوم التي لم يصلها
نجومي
عساني ألتقيه
لنجوب المسالك
نلج المدن
نعبر البحار
نرى النساء
نصل النجوم
معا
ومعا
نلحق السفن
نطرد الخرس
نربك الدخان
نهزم العمى
كي يطلق الرماد عنقاءه
الذي لا يحتويه
قفص

الذين لا يتبعهم أحد

[[ الشعراء يتبعهم الغاوون ]]

منشغلون برشق الجدوى بإمعان معاق
مندلقون جزافا من أول رشقة للعماء
منهمر ون قسرا من خرطوم الفيل
منحدر ون من سماسرة مخصيين ترتديهم أسمال
تقطنها جيوب مرقطة بثقوب
محشورون في بطاقة تموين لعوب
منخرطون في سلك الحشمة
مبتهجون برغيف من سجّيل
مبثوثون في طرق 00
لا تؤدي إلى \' روما \'
منهمكون 00 في اشتقاق العنادل 00
من الزّئير
مدحرجون أحلامهم على ورق
يتلوّى على مناضد
أرجلها دموع
غامضون كوشاية سارية المف

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s