s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ahmad Laheeb
Nacionalidad:
Arabia Saudita
E-mail:
Biografia

Ahmad Laheeb /Arabia Saudita
أحمد اللهيب / السعودية

ء حين النوافذ امرأة


الشاعر أحمد اللهيب



[1]

النّوافذُ مُشرَعةٌ للسهرْ
ومُتعبةٌ بالنّحيبْ
وحالمةٌ بالمطرْ
حينَ تغفو الشّوارعُ تبْسمُ أضواؤها للغريبْ
وترسمُ واجهةَ الحُزنِ
تغتالُكَ الأمنياتُ
فتنزاحُ ذاكرةٌ منْ حنينْ
قلِ : الحُزنُ من أمرِ قلبي
وما أملكُ اليومَ إلا قليلاً من الصّبر
وبعضاً من الذّكرياتِ التي لم تَزلْ،
فأنّى لقلبيَ ما تأْفكون

[2]

إذا انسربتْ قطرةٌ للّقاء
ونفّرَ زُغْبَ الحواصلِ عن نَومةٍ هانئهْ
أزيزُ ارتعاشِ الأناملِ في مَقْبَضِ النّافذهْ
ولاحَ ابتسامُ القَمَر
وفُرجةُ نَهْرٍ تماوجُ أمواهُهُ في السّحَر
سأمشي إلى طَرَفِ النّهر أحملُ عُصفورتين،
وآوي إلى جَبَلِ النّورِ يعصمُني
وأرتشفُ الماءَ أبيضَ من حافةِ البئرْ
واقتحمُ البئرَ أَعبرُ نحوَ النّهايهْ

قِفي فالإشارةُ حمراء

وحينَ تنامين
أمتاحُ كلَّ القصائدِ منْ ناظريْكِ
وأختالُ أرسمُ في وجنتيكِ
وحينَ تُحسّينَ نَبْضَ الوسائدِ في أُذُنَيْكِ المليئةِ بالحُلْمِ والذّكْرَيات
وأختالُ في صَفَحَاتِ الليالي المليئةِ بالحُزْنِ والدَّمَعَات؛
لأكتبَ كلَّ همومِ الجوانحِ
تسكنُ بينِي وبينكِ
فأَنْهَضُ في الذّكرياتِ أُرتّبُ ما قدْ تبَقّى؛
لأختارَ أحسنَ ما يملكُ القلبُ من وَرَقاتْ
وأخترقُ الصمتْ
أُفتشُ عن نُورِ وَجْهكِ بَيْنَ النّوافذِ والشُّرُفَات
وأَبْحثُ بَيْنَ الشّوَارعِ .
وأُنْصتُ علَّ حذاءكَ عانقَ ذاكَ الرّصيف
وأنّكِ خاطبتِ قَبْلَ قليلٍ بثوبِكِ ذاكَ الجدار
وضمّتْ يداكِ عمودَ الإنارة
فأجثو أمامَ خيالِك؛
أحاولُ أنْ أتخلّصَ منْ صوتِ أهدابِك النّاعمِ المُرّ بَيْنَ الضُّلوع
يُمزّقُنِي الصوتُ حينَ يُلامسُنِي الضوءُ / ضوؤكِ / ضوء ُالقمرْ
وارتشفُ الحُزْنَ حينَ أُراقبُ كلّ الإشاراتِ
وكيفَ يسودُ النّظامُ إذا غبتِ أنتِ ؟
وحينَ تنامينَ
أُغمّضُ جفنيّ حتى أمنّيَ نفسي
لعليْ أُشاهدُ بَعْضَ الذي كان مِنْكِ إليّ
فأدنو إليكِ
فتَبْتَسمُ الطُّرُقَاتُ
وتكسُو الإشاراتِ حمرةُ خديّكِ حين تقومين
ويعلو الوجودَ الضياءُ
فيغفو على لَحْنِ عينيكِ بالذكرياتْ
ويُورقُ وَجْهُ الإشاراتِ
فتَنْهضُ من ناظريّ دماءُ اللقاء
فأبحثُ بين رفوفِ خلايايَ،
وفي طبقاتِ الشّرايينِ والأوردةْ،
عنِ الحُزْنِ كيفَ يُبدّدُهُ الحُلْم؟
وعن حُرقةِ الإنتظارِ
بين الإشاراتِ كيفَ يُبدّدُها الـ... ؟
وكيف تكونُ الإشارةُ حمراءَ لونَ المماتِ ولونَ الحياةْ ؟

Ahmad Laheeb /Arabia Saudita
أحمد اللهيب / السعودية




أحمد بن سليمان اللهيب- من مواليد مدينة بريدة 1391هـ- 1971م
المؤهلات العلمية
-نال درجة البكالوريوس من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم– كلية العلوم العربية والاجتماعية– قسم اللغة العربية – 1415هـ- 1416هـ
-نال درجة الماجستير من جامعة الملك سعود عام 1422هـ- 1423هـ- كلية الآداب– قسم اللغة العربية
قدم رسالة بعنوان صورة المرأة في شعر غازي القصيبي

الحياة العملية

- عمل معلمًا للغة العربية عام 1416هـ
-عمل محرراً أدبياً في مجلة المعرفة الصادرة عن وزارة التربية والتعليم عام 1423هـ
- عمل مشرفاً للغة العربية في الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض 1424هـ
- عمل محاضراً متعاوناً للغة العربية في الجامعة العربية المفتوحة – الرياض - لعامين
- عضو في النادي الأدبي بالقصيم
الأمسيات والندوات
شارك في عدد من الأمسيات والندوات، ونشر عدداً من المقالات والقصائد في الصحف مثل الرياض والجزيرة، والمجلات مثل المجلة العربية ومجلة المعرفة ومجلة الجيل ومجلة الرافد الإماراتية وغيرها
النتاج الأدبي والبحثي
صدرت له مجموعة شعـرية بعنوان [ النبع الحزين ] من منشورات نادي القصيم الأدبي 1424هـ
صدر له كتاب [صورة المـرأة في شعر غازي القصيبي] من منشورات المكتبة التراثية في الرياض 2003م ومن مطبوعات دار الطليعة الجديدة في سوريا
صدرت له مجموعة شعرية بعنوان [ حين النوافذ امرأة ] من منشورات دار المفردات في الرياض 2005 م

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s