s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ahmed Abdezzahra Al Kaabi
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Ahmed Abdezzahra Al Kaabi / Irak
أحمد عبد الزهرة الكعبي / العراق

صورة




1

ثياب للصورة
وما بعد الصورة ؟
سنرتدي البراغيث
ونُصيّر الأرضة معطفا
لاضير أن تضع لوحة في دورة مياه
لا ضير ان تكون جيوبك مليئة بالخنافس
عالم اليوم موضة من البكتريا والبالوعات

2

في الصورة رطوبة ثيابنا
من حلم ليلة لم تمر

3

صورةٌ عائلية
الأبُ مفقود من سنوات
الأمُ فراشةٌ في بيوت الحي
مكان الصورة مقبرة للأطفال

4

إشهدوا معي
على حقيقة الصورة الأخيرة
إنها لهم
تـَشابه الوجوه لاتعني
إنها صورتنا

5

مطر
طين
ضوء
وماذا بعد لصورة كاذبة
غير منقرض يبتسم
بإسنان متفرقة

6

قف
وضع زهورا كثيرة حولك
قبر هي أم صورة

7

إبتسموا الآن جميعا
فلاشْ
لم يظهر أحد
كلنا ضغطنا على الزر

8

على الرمس صورته الوحيدة
وضعتها جانبا
ألمصورعنده الكثير من الوجوه
كان يحب الذكريات

9

لماذا ندع صورة تبرزنا بفك حقيقي
ونذهب لصور مزوقة
نحن مشوهون أم الصورة ؟؟

10

لاصورة لكَ
لاصورة لكِ
لاصورة لكم
قط هناك وحوش لاتتحرك

11

الصورة تلتقط الذكرى
من وحل الحاضر
فاسرعوا لالتقاط أرواحكم



12

كلما فقدناه
رحنا لصوره
هل لازال مبتسما

13

صورةٌ أُخرى للطينِ الوقحْ
الذي نسي
أنه يُختزل بورقة

14

الكل يريد مثلها
بسمة الموناليزا
أي خنثية يريدوها للصورة

15

في الحجابات
صورة لعاصمة تلوك أبنائها

16

أمعائنا تسحبها الذئاب
عشقكم لمنظر الطبيعي

17

نافذة
ريح تعوي
مساء أزرق
ومشجب عليه بنطال بقدم واحدة

18

الكاميرا التي سحقتها سرفة الدبابة
إلتقطت عبورنا على الأحداق

19

كائن بإسنان حُمر
بطاقة تهنئة لعيد يتكرر

20

الصورة سياسة
وإن كانت لبعوضة

21

كانت جنازة عادية لمهرج
بجيوبه الفارغة يبرز إبتسامة
لاتملكوها
إلتقطوا أنتم الصورة

22

أنفها متورم كسحابة فارغة
دمامل
وثوب عمره 34 سنة
ساحة التحرير كانت محتلة
ونحن نعتذر للوقت إنتهى البرنامج

23

الليلة تنتهي المراسيم
غرفة الإنعاش فارغة
والكاميرا مهجورة
أين كان الشعب؟

24

أنيقة تلك البلدة
عبارة عن صورة لحاكم
وأهلها إكتفوا أن يكونوا قرابين
فناموا تحتها

25

صورة لأديم يتضور ألما
براكين الطبيعة

26

لأبي العلاء أقول
البركان صورة لحريق مقبرة

27

لفلول الحطام صورة
دون ضوء ويد
خلا نقطة صٌيرت سهوا
على قارعة العابرين الى فوهة العدسة

28

عدسة في الحدث
عدسة فيما حدث
عدسة لما يحدث
عدسة تنطفئ لحظة الحدث
هي نفس العدسة

29

مباشر
أربعة هزات في الجسد
عربات الإنقاذ فارغة
إكتفى الأهالي برفع جثة الكاميرا

30

صورة للتأريخ
الخليفة المُنصب من قبل السيف
كان يتمسى البارحة على أنف الحاضر

31

صورة للبطولة
ساحة الوغى
ساحة الصمود
ساحة فارغة تكتظ بأجنحة الذباب

32

للشهيد بإمضاء الذاكرة صور
صور كثيرة لم يرها أحد
لربما سيعرف كم كان مخدوعا

33

صورة أبيض و أسود
لم يلتقطها أحد لكوكب سيسقط على أهله

34

صورة شعرية
صورة دمية عمياء
صورة قمر صناعي
قد تلتقي الدمية بالشعر
لا ينقلها القمر
الذي ينقل مباراة قدم
الكرة جمجمة عمياء

35

إكليل على الصورة
هكذا تختم حياتنا

أنشـودة الـمـلـل

جف حليب المدينة
من سيدر على الرمس و يرتق أعيادي؟
النشيج بطعم اليابسة
وهرولة ..نحو جهة خامسة وسادسة
لن تجدني في التقاويم المعدة للفرح
يقظة الفأس تنتحل ضوء الجذوع
وأنا فزاعة من بستان الحواري
مباراة الطعن تنتهي بنتائج الأمس
وثياب المقاتل أرض بور
أما أنت فلا جيب القصيدة يرتق خلاياك
ولا حداثة المضمخ بالممتنع تزيل وحشتك
للشعر أقول
لاسياب
ولا مطر
ولا .. لا
هنـــااااك
تجردنا الدهشة
اعترفنا بخلو المعمورة منا
وتفاهة البقاء على قيد التحقيق
تفاهة سر أذهل الرجفات
ملـل ملـل مـلـل
* أي حزن يبعث الوطن
* * من ينثر على جثامينهم دلي لول
يشد مرجل التهجين
ينتحل عقم الارصفة
والمخدوم الهش تـَمحور مدفعا
ينبأ الحواري عن شحة النار
جسد الـوَراق رمادٌ وطني
لـــــربـمـا سنتذكر\\ تبرحنا \\ محطة الحمقى
وأمكنة خالية
وماحدث للحلم
أسقط أغطية النعاس من وجه فارغ
وماحدث هناك قد يحدث هناك أيضاً
او حدث لاننا لانعرف
لم نبرح أنفسنا
غارأومأ له الخفاش
ينهق فيه الساسة
والحاجة الماسة
علمتني البلاد
من اليسير
ان تجد تابوتا
او تعرف صانعه
الصعب
ان تجده حيا
الصبح فيض أحمر
ارتقاء الجمجمة مثول
حفر ماتحت القبر مثول
البقاء على قيد القيد مثول
هوس دون سراج
وراثي بلا جينات
والملل موسم يتكرر
في قحط الذاكرة والناس
سنلف المدائن بورق مطوى
ملـل ملـل مـلـل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* سيابية
** عراقية



Biografia
°°°°°°°°°°
Ahmed Abdezzahra Al Kaabi / Irak
أحمد عبد الزهرة الكعبي / العراق


احمد عبدالزهرة الكعبي
شاعر عراقي من مواليد 1970مقيم في المانيا
عن دار الحضرة للنشرفي مصر صدرت له مجموعة شعرية بعنوان
قيامة رجل
ضمت قصائد الشاعر الحديثة وبعض القصائد المنشورة في الصحف العراقية والدوريات العربية
من مناخاتها

أعشقُ
النهارَ فهو وطني
نساءً توشحن بعفاف الخوف
أطفالاً لا يكبرون أبدا
قلباً بحجمِ مدينتي المكتظة
وجوهاً كوجه أبي المليء بالأدعية
جديلة ما برحتْ تسحلُ بصري لطفلةٍ بعيدة
جنوناً يغردُ فوق أشجار صمتي
صحباً غادرتهم الموانئ
عشقتُ كثيراً
وما وجدتُ من يعشقني
ميونخ،2003

alkabi66@hotmail.com

FRANÇAIS

La récolte du tatar

Ahmed \'Abd Elzahra Al-Ka\'bi


1 ]

Tu t\'accroches à tes disgracieux clous boiteux
Et la côte ne fait point appel à la tête d\'un non-voyant
Les rues te mâchent [croquent] et elles allument le feu de la fin
Les insurmontables/ absurdités te pourchassent
Tu vomis sur la chemise de temps
Au-dessous de toi, s\'écroulent les constitutions
Les chimères se construisent des nids
Et le souvenir chute de ton œil
Les traces du crime disparaissent
Et le monde fête une seconde fois l\'anniversaire de la paix

2]

Tu as besoin d\'eux
Tu as besoin de quelqu\'un
Qui peut t\'aider à être dressé tel qu\'un aigle décrépit
Ou bien tu supplies tes vêtements de continuer à être debout
[Seules, les cimes ne sont pas épargnées de la chute] : un aphorisme/ proverbe sans sagesse
Les secrets te favorisent [préfèrent] pour que tu les divulgues/ propages
Mais pour qui?
Personne ne perçois/ distingue la différence entre le secret et la guillotine
Aucun ne ronge ses ongles autres que toi et ton ombre

3]

Laisse la nuit sur la coque du navire
Et jette ton cancer dans le fond de miroir
Les vers ne sont pas pêchés par les étrangers
Et les boues sont des débris de râlement
Tu vas franchir cette carcasse
Et tu vas te rappeler que le sommeil est propre aux vipères
Va-t\'en dans la rue! La leçon est terminée!

4]

Il est tellement difficile d\'écrire la biographie
Aucun/ Personne n\'était là-bas

5]

Le pays habité de secrets et d\'intrigues [de machinations]
Le pays que tu avais clôturé avec des fleurs
Que, jamais, les jardins n\'avaient connues
Le pays qui avait souhaité être le commencement de ta nuit
Est celui qui voit ses tueurs se dégager de ton corps

6]

Un tatar portant les fardeaux des villes lointaines
Tu décores tes années avec le chagrin, le désir, la nostalgie et les aiguilles du temps
Tu perces [défais] les roches
Et elles te défont
Et là-bas sur ton lit se rassemblent les insectes de l\'univers
Tout le halètement du vomissement [de la nausée] et de justification
Tu les enfouis dans une tombe et tu les couvres d\'excuses
La succession assassine les villes
Et tu es un stupide fossoyeur troquant les années contre de faux éloges

7]

La ruine c\'est la perte de ce que la raison voit comme profit
Et le gain n\'est que perte des lieux [du pays]
Tous deux ils sont la perte du profit et son opposé
Qui a tant de bravoure [prouesse] pour le dire?
Personne
Le poète en a assez de la description de l\'idiotie
Et il s\'est assoupi sur la tête des lieux jusqu\'à ce que l\'arbitre ait sifflé.

Ahmed \'Abd Elzahra Al-Ka\'bi
Poète de l\'Irak résident en Allemagne


alkabi66@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s