s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ali Farhan
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Ali Farhan / Irak
علي فرحان / العراق

بلاد مفخخة


البلاد التي أزدردت أبنائها
في سيف سعد والفاووحلبجةوحفرالباطن
البلاد التي هي اورواشوروبابل
سليلة الحسب والنسب
أم عشتار وأخت أنكيدو
تـــــــــــــــ
أ
ن
من الجرح / القطار يقطع أوصالها
والشعراء أغلبهم خائفون
يلمون مدائحهم من بلاط القواعد /
أقصد القصور الرئاسية
لاشيء أقصد غير البلاد
ولاشيء أحصد من حاضر مترف بالقنابل
تستاف أوجهنا
من يؤدلجها هذي القذيفة
من يمسح الدمع والدم عن وجه هذي البلاد الاليمة والمؤلمة
سيان هذا الصباح
أسود كالجمل الرخو / أقصد جمل الحميراء
أسود من كربلاء
سيان ياسيدي
فلماذا ستكشف عورة عمرو أمام القوات متعددة الجنسيات
ولماذا يحمل عمار مالا يطاق ؟
سيان ياسيدي وقع أقدامهم فوق احلامنا
فالهمرات السريعة تشلع أسفلت أعمارنا
وتمر على القلب
تماما على القلب
تحذر أضلاعنا

وطن في الجنوب / ينوب عن المقابر الجماعية /
وطن في الجيوب /
تطقطق أوراقه حين أبكي
وانا في الوسط
والهمرات السريعة تجري تماما على القلب
الوسط الان ينوب عن المقابر الجماعية

الشمال مثال الوطن /
يدور لنشرب أوجاعه ليس ألا

البلاد التي هي اور واشور وبابل
أم عشتار وأخت أنكيدو
يتضوع يأس حماماتها في التكايا
لاذكريات ستنجو
لا رواة لهول الدم المترنح
فالبلاد القديمة
ترفس تحت خيول المغول

لست مع الدم
أنني معه حين يجري بأوصال طفلي
وليس بمستنقع
ولهذا أمر على رصيف العمر بحذاء لاستيك
يسهل تلميعه

الغد الرخو ، الذكريات الاليمة، العمامات بألوانها، بول الاذاعات
الهـــــــــــــــمرات
الوعود الكسيحة ، العبوات الغبية ، الكهرباء اللعينة
قاسمنا المشترك

الانكليز رحلوا وعادوا
الملوك رحلوا وعادوا
الطبالون رحلوا وعادوا
الشيوعيون والبعثيون والقوميون رحلوا
وعادوا
الشهداء والعشاق رحلوا
الامريكان حلوا واحتلوا ووزعوا حلوى النصر على الملوك والطبالين والشيوعيين والبعثيين والقوميين والتكنوقراطيين والديمقراطيين والفدراليين والارهابيين

ولدجلة التي هي بنت البلاد التي هي أخت أنكيدو
خطواتنا المستريبة ،
ولدجلة من مات حرقا ودهسا ورميا وسهوا بتفخيخ أيامنا
ولدجلة أعمارنا المتورمة بالاحلام .
دجلة خمرتنا المستحيلة. نشربها كيفما أتفق
لا ورب العمامات . لا ورب القساة . لا ورب الموبايل . لا ورب التجارة مفتوحة كالحدود وأعراضنا . لا ورب الشمال الذي كان حرا واصبح منغلقا دوننا .لا ورب العراق المفخخ بالحلم . لا ورب العراق الهزيل النحيل المضيع والمنتهك . لا ورب العراق جنوب فقط . لا ورب العراق شمال فقط . لا ورب العراق وسط . لا ورب العراق
لا ولا كل أربابهم
بالعمامات او بالشراويل او بالدشاديش
كاشفة أعقابهم ،سيبقى العراق دما ساخنا

سواء ستعلك أعمارنا الحرب
الجنرالات
الملوك او الهمرات
سواء سنموت بالغازات السامة او في المقابر الجماعية
جنوب الوطن او شماله
سواء أنقطعت الكهرباء او اعناقنا
فالوطن باق في النهاية
حزيران / 2005

Biografia
°°°°°°°°°°
Ali Farhan / Irak
علي فرحان / العراق


علي فرحان
شاعر من العراق
ولد 1972 /بعقوبة
مهندس مدني
عضو الاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين
مجموعة شعرية مطبوعة عن أتحاد أدباء ديالى بعنوان المسدس أول القتلى
نشر العديد من القصائد في الصحف والمجلات العراقية والعربية

كتابات عن الشاعر

يقدم علي فرحان في نصه [ بأنتظار القنطرجية]أستثمارا واضحا وتصرفا حرا في مساحة الجسد بالشكل الذي يحيل رثاء الذات الى أحتفالية ينتقم فيها الفاعل الشعري من ذاته المحبطة ، يمتلك علي فرحان لغة شعرية لها القدرة على التوغل والاقتحام وخلق الصور والمشاهد
د. محمد صابر عبيد / جريدة القادسية 2/8/1998
أنه شاعر مسكون بالهم والوجع تنبض بين اضلاعه جمرة السؤال ويحاصره غبار الرهبة والفزع لذا تأتي غنائيته متمردة على الذات والزمن .أنه لا ينفصل عن الجماعة وعن المحيط بل يتوغل في صميم الاشياء ويدخل في نسيجها كأنه الذاكرة الحية التي تعيد علينا صياغة الاسئلة والمواقف
الشاعر حيدر عبد الخضر/ جريدة الناصرية 25/5/2002
علي فرحان شاعر يعد بالكثير ، اذ نلمس في قصائده قدرة هائلة على حشد الصور الموحية وتشكيلها ونبرة صادقة في ما يحمله من هموم نسجها الحصار
ضياء الخالدي / جريدة الزمن 28/7/2002

ali29frhan@yahoo.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s