s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Wala Al Sawwaf
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Wala Al Sawwaf / Irak
ولاء الصواف / العراق

الفجر


كفٌ
رأسٌ
جسدٌ
نما .. أورقَ .. سما
من
بين
أصابعي
ساحَ
كفجرٍ
خجولْ
الفجرُ
صبيٌ في العاشرة
صنعَ من الطينِ
ما يشبهُ القمرْ
ولحظةَ كادَ يكون
انهمرَ المطرْ

كَبُرَ الفجرُ وأضحى فتى
صنعَ من شظايا الحربِ
ما يشبهُ قصورَ الشام
وظفائرَ بلقيسَ
وأسوار سبأ
رسمَ وجها للفراتِ
ولحظةَ قبَّلَ وجهَ الماءِ
جاءَهُ الهدهدُ بالنبأ
حكمَ الصمتُ عليكَ
رمياً بالظمأ .....
كنْ أيُّها الفجرُ كما تشاء
كنْ سنبلةً
أو طيراً
أو حرباً ضروسْ
قلْ
هل استفاقَ جُرحُكَ الممسوس بنارِ المجوسْ ..؟

بلا طفولة

الإهداء
إلى الذين حزَّ السكينُ طفولًتهم وجعلَ من أحلامِهم كربلاء
آمين
بعيداً
بعيداً
بعيدا
أبحثُ عن غُبارٍ يُشبهني
بعيداً
بعيداً
طالعني الندى
يحملُ وجهي
فأراني أقطرُ عبيداً
عبيداً
عبيدا

فتى الخصبِ أتى
علمني كلَ الأسماءِ
اسماً
اسما
إلا اسماً
كما لو كنتُ
قبلَ الخلقِ تهجيتهُ
حرفاً
حرفا
دنا .. فكان اقربَ إليَّ
ك/أنا
كنا نخاتلُ الأقمارَ
نرشفُ الندى
واليومَ
لا الصوتَ كنا ولا كنا الصدى
ما فتيء الفتى
يرقبُ لحظةَ الصحو
حتى إذا نزفَ السحابُ
وابتلَّ السوادُ
ظنَّ النزفُ رحيقا
صرَّ إليه المدى
أطلقه طيرا
بكى
وبكى العبيدْ
زمَّ شفتيه
وغارَ في الأفق البعيدْ


ذئبك وهم يا يوسف وذئبنا انسان

... ودخلنا مع يوسفَ
في الجبِّ
فالتقطه السيارةُ
وبقينا
::::::::::
جاءوا بقميصِ لنا
فيه طعمٌ للخديعة
منْ قالَ الذئبُ بريء
سهواً سقطَ القناعُ
وعادَ الذئبُ مزهواً
بالغنيمةِ
::::::::::
يوسفُ.. أيّهذا الغريب
كيف بي لو جاءني
صيفُ القطافِ
وسرتُ مع الركبِ
إلى الخريف
تحفُّ بي أرتالُ السبايا
ومن خلفي
أحلامي شظايا
والفراتُ نزيف
::::::::::
يوسف.. أيّهذا الغريب
مَنْ أوقدَ العبيدَ في المجامرْ
مَنْ نثرَ الموتَ على المدى
وأطلقَ النزفَ مِن المحاجرْ
[المجد لله في العلى]
وعلى الأرضِ المقابرْ
::::::::::
يوسف .. ايّهذا الغريب
لِمَ ماتَ الموتُ فيهم
ويولدُ فينا كلَ يومٍ مرتين
::::::::::
يوسف .. ايّهذا الغريب
عذراً
عذراً للنهارات المبتورةِ قهراً
فموتُنا الحكيم
يخبيءُ أسماءَنا
في ليلٍ قدسيٍ وحروبْ
وصمتُنا المبارك
أوقد العبيدَ في المجامرِ
كالبخور
لتنسلَ رائحةُ النزفِ
حمراءَ
بلا ذكورةْ
ثكلى
كيومَ سفحوا المسرّةَ
وسرقوا منا الطفولةْ
::::::::::
يوسف.. أيّهذا الغريب
طوبى للعبيد .. نحن
إذ نحمل فوق رؤوسِنا
خبزنا والصليب
:::::::::::::::::::::::::

Biografia
°°°°°°°°°°
Wala Al Sawwaf / Irak
ولاء الصواف / العراق


هو ولاء حسين علي إبراهيم الصواف
ولد بالحلة – بابل – في السابع عشر من آب / أغسطس عام 1966
حاصل على شهادة البكالوريوس في العلوم / علوم الأرض الجيولوجيا / كلية العلوم – جامعة بغداد 1990
الحالة الاجتماعية / متزوج وله ثلاثة أولاد
بدا الكتابة مبكرا / نشر العديد من قصائده في الصحف والمجلات المحلية والعربية منها
جريدة الأهرام القاهرية / مجلة الإتحاف التونسية / جريدة الفينيق الأردنية / مجلة كتابات معاصرة الأردنية / مجلة الطليعة الأدبية البغدادية / جريدة الأديب البغدادية / وفي اغلب الصحف المحلية اليومية والأسبوعية
عمل محررا في مجلة الآن عام 2000
وسكرتير تحرير مجلة المحقق الحلّية عام 2004
والمحرر الثقافي لصحيفة الحوار عام 2006
نشر العديد من القصائد على صفحات الانترنت الثقافية
اصدر مجموعته الشعرية الأولى [ كاميكاز ] الصادرة عن مكتب الغسق للطباعة عام 2000
له مجموعة شعرية تحت الطبع بعنوان كفن شهريار
كتب عنه الكثير من النقاد ومنهم
الدكتور مصطفى عبد الغني / في صحيفة الأهرام القاهرية
الناقد علي حسن الفواز / الناقد الأستاذ عباس عبد جاسم رئيس تحرير صحيفة الأديب البغدادية / الناقد والشاعر جمال جاسم أمين / الناقد زهير الجبوري / خالد البابلي / مازن المعموري / الأستاذ خليل إبراهيم ألمشايخي / الدكتور اسعد محمد علي النجار وآخرون

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s